البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

بدء اعمال مجلس التنسيق السعودي اليمني بالرياض

2010:03:01.09:12

ترأس ولي العهد السعودي الأمير سلطان بن عبد العزيز ورئيس الوزراء اليمني على مجور بالرياض مساء يوم السبت 27 فبراير الماضي اجتماع مجلس التنسيق السعودي اليمني في دورته ال19 بحضور أعضاء الجانبين.

وأعرب ولي العهد السعودي في كلمة استهل بها الاجتماع عن الارتياح لحجم الانجازات في مسيرة المجلس على مدى ال35 عاما الماضية مؤكدا عمق الروابط التي تجمع بين شعبي البلدين في العقيدة والجوار وأواصر القربى والمصير المشترك.

كما أعرب عن الأسف للأحداث التي شهدها اليمن وامتدت آثارها السالبة إلى الحدود الجنوبية للسعودية الأمر الذي دفع بعدم التهاون تجاه العبث بأمن السعودية واستقرارها مشيرا في ما يتعلق بالاجتماع إلى ان هناك العديد من الاتفاقات سيتم توقيعها في المجالات التنموية والصحية والتعليمية والسياحية والتأمينات الاجتماعية.

وأكد حرص قيادتي البلدين على استمرار أعمال المجلس في إطار مؤسسي ووفق آليات ومنهجيات علمية تهدف إلى إيجاد البيئة الملائمة لتحقيق التنمية المستدامة وهو ما تجسد في اجتماع الدول المانحة الذي انعقد في الرياض هذا اليوم لحشد التأييد الدولي لليمن.

من جانبه أعتبر رئيس الوزراء اليمني إلى أن هذا الاجتماع مناسبة طيبة لتقييم مسيرة التعاون اليمني السعودي بعد حوالي عامين من انعقاد الدورة السابقة للمجلس التي تم خلالها تحقيق الكثير من الإنجازات في إطار العلاقات الثنائية الاقتصادية والتنموية والتجارية والعلمية والثقافية والأمنية.

وأشار إلى التحديات التنموية التي واجهتها اليمن خلال العقود الخمسة الماضية والتي ازدادت ضراوة خلال العامين الماضيين من أبرزها تزايد خطر تنظيم القاعدة في اليمن وتحوله إلى تنظيم إقليمي يهدد الأمن والسلم الاجتماعي في المنطقة إلى جانب التمرد الحوثي في محافظة صعدة وتزايد الدعوات الانفصالية في بعض المديريات في المحافظات الجنوبية والوضع في الصومال وما ترتب عليه من زيادة النزوح إلى اليمن.

كما شملت هذه التحديات أزمة الغذاء العالمية وتداعيات الأزمة المالية العالمية التي أسهمت في انخفاض أسعار النفط في السوق الدولية وانخفاض الموارد المالية العامة للجمهورية اليمنية المعتمدة أساساً على إيرادات الصادرات النفطية مقارنة بالزيادة الطبيعية في الاحتياجات التنموية والخدمات الأساسية اللازمة لرفع مستوى معيشة السكان وبالتالي تزايد التحديات المالية والاقتصادية التي تواجهها اليمن.

وأكد أهمية اجتماع مجلس التنسيق السعودي اليمني بتزامنه مع اجتماع للمانحين الذي تحتضنه الرياض لمراجعة مستوى تنفيذ برامج الدعم التنموي والوضع الاقتصادي في اليمن استكمالا للقاء لندن الأخير الخاص بدعم اليمن لمواجهة التحديات التنموية المختلفة وتوفير المتطلبات الخاصة لتعزيز الأمن والاستقرار.

كما أكد على أهمية مواصلة الدفع بعملية السلام في المنطقة ودعوة الأشقاء في فلسطين إلى لم الشمل ورأب الصدع الفلسطيني والوقوف في صف واحد لمواجهة التحديات التي تواجه إقامة الدول الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف مرحباً بجهود المصالحة في السودان والدعم لتحقيق الاستقرار في العرق ودعا رئيس الوزراء اليمني إلى دعم الصومال واتخاذ الوسائل اللازمة لمنع تسابق دولة المنطقة لامتلاك الأسلحة النووية وضرورة إخلاء منطقة الشرق الأوسط والخليج العربي من السلاح النووي وكافة أسلحة الدمار الشامل . (شينخوا)


ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة