البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

رئيسا وزراء ليبيا وسوريا يدعوان إلى تعزيز العلاقات والتعاون بين البلدين

2010:03:01.09:51

دعا رئيسا وزراء ليبيا البغدادي المحمودي وسوريا محمد ناجي عطري إلى تعزيز العلاقات والتعاون بين البلدين في كافة المجالات، وإلى تشخيص الصعوبات التي تحول دون تكثيف حجم التبادل التجاري.

ونقلت وكالة الأنباء الليبية الحكومية يوم الأحد 28 فبراير الحالى عن البغدادي المحمودي قوله خلال الجلسة الإفتتاحية لإجتماعات الدورة الخامسة للجنة العليا الليبية - السورية المشتركة التي بدأت أعمالها في ساعة متأخرة من مساء أمس (السبت) في طرابلس، إنه من الضروري تكثيف التعاون المشترك ورفع مستوى العلاقات الإقتصادية والإجتماعية بين البلدين.

ودعا في هذا السياق إلى وضع برامج تنموية مستقبلية مشتركة لتعزيز التعاون في كافة المجالات الحيوية، وإلى تشجيع القطاعات لتقديم مبادرات للدفع بالتعاون في المجالات الزراعية والصناعية والبنية التحتية والخدمية.

ولفت رئيس الوزراء الليبي إلى أهمية تكثيف الإتصالات بين المؤسسات والمتعاملين الإقتصاديين في البلدين لإستغلال الفرص الإستثمارية المتاحة بما يساهم في زيادة حجم التبادل التجاري، والتعريف بمنتجات البلدين والترويج لها بإقامة المعارض المتخصصة.

وشدد على ضرورة وضع آلية مشتركة للتعاون في مجالات المواصفات والجودة والمعايير، ولتسهيل تطبيق الإتفاقيات الموقعة بين البلدين في المجال المالي والجمركي بما يعزز آفاق الإستثمار والتنمية في البلدين.

من جهته، دعا رئيس الوزراء السوري محمد ناجي عطري إلى تشخيص الصعوبات والعقبات التي تحول دون زيادة حجم التبادل التجاري والتعاون الإقتصادي والتنموي والإستثماري بين البلدين.

وشدد عطري، في كلمته، على ضرورة العمل من أجل تحديد الوسائل والآليات الكفيلة بتذليل تلك العقبات والصعوبات، مشيرا في نفس الوقت إلى أن العلاقات بين بلاده وليبيا تشهد تطورا وحركة متواصلة.

ولكنه إعتبر أن ما تحقق في مجال التعاون الثنائي مع ليبيا "لا يزال دون الإمكانات والطاقات المتوفرة في كل من سوريا وليبيا"، وذلك بالرغم من الخطوات المتقدمة التي حققها هذا التعاون".

و دعا عطري إلى التوقف مليا أمام الإتفاقيات الموقعة بين البلدين، "كونها تشكل الإطار القانوني الناظم لعلاقات التعاون الثنائي لتقويم هذه الإتفاقيات، وآثارها ونتائجها، بهدف تطويرها ومعالجة العوائق التي إعترضت تطبيق بعضها، والعمل على رفدها وإغنائها باتفاقيات جديدة".

وكان البلدان وقعا في عام 2007 خلال اجتماعات اللجنة العليا السورية الليبية المشتركة 21 اتفاقا ومذكرة تفاهم وبرنامجا تنفيذيا في مجالات التعاون الجمركي والضريبي والسياحي والتعليمي والأمني والقضائي وغيرها.

وينتظر أن يتم خلال هذه الدورة الجديدة للجنة العليا المشتركة الليبية - السورية التوقيع على عدد من الإتفاقيات ومذكرات التفاهم لتعزيز التعاون في مجالات تطوير التشجيع والحماية المتبادلة للإستثمارات، وتنمية وترويج الصادرات، وحماية الملكية التجارية والصناعية، وإنشاء مجلس رجال أعمال سوري ليبي مشترك، وتجديد العمل بالإتفاقيات المتعلقة بالتعاون في قطاعات الزراعة والنقل، والثقافة، والإعلام، والتربية، والتعليم العالي، والسياحة والبيئة، والإسكان والتعمير، والضمان الإجتماعي والبريد والخدمات البريدية. (شينخوا)


ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة