البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

بدء اجتماعات مجلس الجامعة العربية على مستوى المندوبين بالقاهرة

2010:03:02.08:37

بدأت اجتماعات الدورة العادية 133 لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى المندوبين الدائمين برئاسة سفير الصومال عبد الله حس يوم الاثنين 1 مارس الحالى بمقر الأمانة العامة للجامعة بالقاهرة للإعداد لاجتماع مجلس الجامعة على مستوى وزراء الخارجية بعد غد الأربعاء.

وأكد السفير عبد الله حسن سفير الصومال بالقاهرة ومندوبها بالجامعة العربية ورئيس الاجتماع أهمية المرحلة التي تمر بها الدول العربية وخاصة الانتهاكات الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية والأراضي العربية المحتلة، وما قام به الإحتلال الإسرائيلي أخيرا من ضم الحرم الإبراهيمي ومسجد بلال إلى التراث اليهودي وكذلك الإعتداء على المسجد الاقصى الشريف، وضرب عرض الحائط بالقوانين والأعراف الدولية.

وطالب حسن بتوحيد الصف الفلسطيني والاحتكام إلى صوت العقل والحكمة بين الجانبين الفلسطينيين، وتبني موقف عربي موحد شجاع ومسئول تجاه الصراع العربي الإسرائيلي، كما تطرق في كلمته إلى الأوضاع في السودان جنوبه وغربه، وكذلك الأوضاع في الصومال التي مازالت تراوح مكانها.

من جانبه، شدد السفير يوسف أحمد سفير سوريا بالقاهرة ومندوبها بالجامعة العربية على أنه بقدر حرص بلاده على السلام العادل والشامل وأنها تبادر للتوصل إليه، بقدر ما تدرك أنه لن يتحقق إلا باستعادة الأراضي العربية المحتلة كاملة غير منقوصة.

وقال إن العرب قدموا العديد من التنازلات على أمل تحقيق السلام مما أدى إلى فقدان الأمل، مشيرا إلى أن العرب يحلمون بالسلام في عام لايعترف بالأحلام، أو النوايا الطيبة.

وأضاف أحمد إن الأمة العربية حين استجابت للمساعي الدولية للمشاركة في مسيرة السلام فإن هذه المشاركة كانت مبنية على التعهدات الدولية بأن الهدف هو تحقيق سلام عادل وشامل استنادا لقرارات الأمم المتحدة يما يعنيه الانسحاب الكامل من الأراضي العربية المحتلة وضمان حقوق الشعب الفلسطيني.

وأشار إلى استمرار إسرائيل في احتلال الأراضي العربية وحربها المفتوحة على الأراضي الفلسطينية عامة وقطاع غزة خاصة المحاصر بغرض كسر إرادة الشعب الفلسطيني.

ولفت إلى تنامي قوة اليمين الإسرائيلي لدى الرأي العام الإسرائيلي بصورة عامة ولدى صانعي القرار بصورة خاصة ، منبها إلى التهديدات الإسرائيلية اليومية والمناورات وقرع طبول الحرب على جبهات سوريا ولبنان وقطاع غزة، والمجازر المستمرة التي تطال الأطفال والشيوخ، واستهداف الهوية العربية والإسلامية للأرض الفلسطينية الطاهرة، مع إعلان إسرائيل ضم الحرم الإبراهيمي ومسجد بلال بن رباح إلى ما يسمى زورا للتراث اليهودي، واستمرار الاستيطان.

واستطرد قائلا "من خلال هذا الدمار بقينا نحن العرب نبحث عن رؤية أوباما التي بشرنا بها في كلماته، وإذا برؤية الرئيس بوش تطل علينا بكل مفرداتها، إذ عادت من جديد مع أوباما، لتكون نهجا للتعامل مع كل قضايانا، في الصومال وفلسطين ، والعراق ، وملايين من النازحين والمتأثرين ، تزيدهم هذه السياسات ألما، ولكنهم تزيد مقاومة وهو ما شكل علامة بارزة في الأراضي العربية المحتلة ".(شينخوا)


ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة