البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

تقرير اخباري: يوم دام في العراق قبل اربعة ايام من انطلاق الانتخابات البرلمانية

2010:03:04.15:13

قتل اكثر من 30 عراقيا في سلسلة هجمات، قبل يوم من بدء الانتخابات الخاصة التي يشارك فيها عناصر قوات الامن والمرضى والسجناء، واربعة ايام من موعد الانتخابات العامة، على الرغم من الاجراءات الامنية المشددة في عموم المدن العراقية.

وشهدت مدينة بعقوبة مركز محافظة ديالى شرقي العراق يوم الاربعاء 3 مارس الحالى ثلاث هجمات انتحارية راح ضحيتها 32 قتيلا و45 جريحا.

وقال مصدر في شرطة المدينة لوكالة انباء (شينخوا) إن الانفجار الاول وقع بسيارة مفخخة يقودها انتحاري بالقرب من دائرة الاسكان وسط بعقوبة، اعقبه بلحظات انفجار سيارة ثانية يقودها انتحاري بالقرب من دائرة المجاري ونقطة تفتيش تابعة لقوات الامن.

واضاف المصدر انه بعد نحو 15 دقيقة واثناء نقل جرحى الهجومين الاولين الى مستشفى بعقوبة العام، فجر انتحاري يرتدي حزاما ناسفا نفسه على الجرحى، واسفرت هذه الهجمات الثلاث عن مقتل هذا العدد الكبير من الضحايا.

واوضح المصدر ان قوات الامن عثرت على سيارة مفخخة متروكة قرب دائرة السفر والجنسية في بعقوبة، وتمكنت من ابطال مفعولها دون سقوط ضحايا.

وفي بغداد، ذكر مصدر في شرطة العاصمة ان عبوة ناسفة انفجرت على دورية تابعة للجيش العراقي في منطقة سبع البور (20 كم) شمالي بغداد، ما ادى الى مقتل جندي واصابة ثلاثة آخرين بجروح، فضلا عن اصابة مدني صادف مروره لحظة الانفجار.

وافاد المصدر ان عبوة ناسفة ثانية انفجرت تحت جسر الميكانيك في منطقة الدورة جنوبي بغداد لدى مرور دورية امريكية، واسفر انفجارها عن اعطاب آلية امريكية دون معرفة حجم الخسائر البشرية.

واضاف ان عبوة ثالثة انفجرت على المدنيين في حي المواصلات جنوب غربي بغداد واصابت اثنين منهم بجروح نقلا إلى المستفى لتلقي العلاج.

وجاءت هذه الهجمات في وقت احكمت قوات الامن العراقية قبضتها على مداخل المحافظات وكثفت من اجراءاتها الامنية، استعدادا لبدء عمليات التصويت الخاص، الذي يشارك فيه نحو 850 آلف من عناصر قوات الامن العراقية، فضلا عن المرضى والمعتقلين.

وضمن الجهود التي تبذلها قوات الامن العراقية لتأمين اجواء مناسبة للانتخابات المقبلة، اعتقلت بمساعدة مستشارين من الجيش الامريكي ثمانية اشخاص، بينهم قائد خلية يساعد تنظيم القاعدة في التخطيط وتنفيذ الهجمات قبيل الانتخابات البرلمانية، حسب بيان للجيش الامريكي.

على صعيد متصل، اكدت وزارة الداخلية العراقية أن خطتها لتأمين الانتخابات دخلت حيز التنفيذ من أجل توفير اجواء ايجابية وآمنة للناخبين.

وقالت الوزارة في بيان "مع بدء العد التنازلي لإجراء اكبر ممارسة ديمقراطية تتثمل باختيار ابناء الشعب العراقي لممثليهم بالمجلس النيابي في دورته الثانية، تدخل الاستعدادات الامنية التي بدأتها وزارة الداخلية منذ فترة طويلة وبالتعاون مع الاجهزة الامنية الاخرى،حيز التنفيذ من خلال اطلاق الخطة التي وضعتها اللجنة العليا للانتخابات برئاسة الفريق آيدن قادر خالد وكيل وزارة الداخلية".

واضاف البيان "وبما أن تكرار ذات النجاح يحدونا في هذه الانتخابات، وذلك من خلال توفير مناخ امني مثالي يأمن فيه المواطن على سلامة حياته ويضمن به الادلاء بصوته بحرية تامة، فأن وزارة الداخلية تجد من خلال تنفيذها بهذه اللجنة أن مسؤوليتها ستكون كبيرة ومضاعفة إلى حيث انتهاء هذا العرس الديمقراطي".

وخلص البيان الى القول "اذ تنتهز وزارة الداخلية هذه الفرصة لتعرب لجميع ابناء الشعب العراقي عن موقفها الواضح والصريح والمتمثل بالوقوف على مسافة واحدة من جميع الكتل السياسية، فهي في الوقت ذاته تحث هذه الكتل للابتعاد عن المضاربات الانتخابية التي من شأنها تلبيد سماء الانتخابات بسحب داكنة قد تحجب الرؤيا الواضحة عن المواطن بهدف التأثير على اختياراته ما يلقي بظلال سلبية على العملية الانتخابية وبالتالي يقود إلى التأثير على الوضعين السياسي والامني".

يذكر ان منتسبي وزارات الدفاع والداخلية والامن الوطني والاجهزة الامنية الاخرى، فضلا عن المرضى الراقدين في المستشفيات، والسجناء، سيتوجهون يوم غد إلى مراكز الاقتراع للادلاء باصواتهم قبل يومين من الانتخابات العامة، لكي يتفرغوا في توفير الامن للناخبين يوم السابع من مارس الجاري. (شينخوا)


ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة