البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

الأسد يعرب عن أمله في أن تكون الانتخابات العراقية مدخلا لتحقيق الأمن والاستقرار

2010:03:08.10:32

أعرب الرئيس السوري بشار الأسد عن أمله في أن تكون الانتخابات العراقية، التي جرت يوم الأحد 7 مارس الحالى، "مدخلا لتحقيق أمن واستقرار دائمين في العراق وعلاقات مميزة بين العراق ودول الجوار".

وأفاد بيان رئاسي سوري بأن لقاء الأسد مع وزير الخارجية التركي أحمد داوود أوغلو، تناول "عملية السلام والانتخابات العراقية، إضافة إلى العلاقات الثنائية التي تجمع سوريا وتركيا والآفاق المستقبلية لهذه العلاقات وتطويرها وتعزيزها في جميع المجالات".

وكان أوغلو وصل دمشق في وقت سابق اليوم في زيارة تستمر يوما واحدا يبحث خلالها مع كبار المسئولين عملية السلام والعلاقات الثنائية، والمسائل الإقليمية ذات الاهتمام المشترك.

وجرى خلال اللقاء استعراض تطورات الأوضاع في المنطقة وخصوصا على الساحة الفلسطينية، فقد دعا الجانبان إلى "التحرك الفوري على مختلف الصعد لوقف الانتهاكات التي تؤكد عدم جدية إسرائيل في تحقيق السلام".

وكانت دمشق أدانت اقتحام إسرائيل لساحات المسجد الأقصى والاعتداء على المصلين فيه، مشيرة إلى أن الاعتداء "يشكل جزءا من سلسلة إجراءات إسرائيل الهادفة إلى تهويد القدس".

وأشار الرئيس السوري مجددا إلى العائق الذي يقف في وجه عملية السلام، والمتمثل، بحسب الأسد، في "عدم وجود طرف إسرائيلي يرغب بتحقيق السلام رغم وجود وسيط تركي نزيه يعمل مع سوريا على إحلال الأمن والاستقرار في المنطقة".

وكانت دمشق أكدت في أكثر من مناسبة ثقتها بالوسيط التركي في المفاوضات غير المباشرة مع إسرائيل، وهو ما دفع بالمسئول التركي إلى الإشادة بـ "ثقة سوريا بالدور التركي في عملية السلام"، مؤكدا عزم بلاده على "المضي قدما لتحقيق السلام".

وكانت المفاوضات غير المباشرة بين سوريا وإسرائيل برعاية تركيا بدأت في أواخر مايو عام 2008 حيث أجريت خمس جولات من هذه المحادثات في مدينة اسطنبول التركية، قبل أن تعلقها سوريا احتجاجا على العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة في أواخر ذلك العام. (شينخوا)


ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة