البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

مصر تسترد تابوت "ايمسي" الفرعوني من الولايات المتحدة

2010:03:12.10:43

نجحت مصر في استعادة تابوت "ايمسي"أحد نبلاء الأسرة الحادية والعشرين الفرعونية، ليعود الى موطنه الأصلي بعد غد السبت قادما من واشنطن بصحبة أمين عام المجلس الأعلى للآثار زاهي حواس.

وقال وزير الثقافة المصري فاروق حسني في بيان صحفي يوم الخميس 11 مارس الحالى ان التابوت يعد من أجمل التوابيت الخشبية ويعود الى موطنه بعد حوالي ثلاثة أعوام من الاتصالات المصرية الأمريكية التي نجحت من خلالها القاهرة في اثبات حقها القانوني في استعادة هذا الأثر.

وأوضح حسني أن التابوت تم تشكيله على هيئة آدمية ويتضمن مناظر ورسوما ملونة ونصوصا دينية تساعد المتوفي في رحلته الى العالم الآخر كما أنه في حالة جيدة من الحفظ.

وتسلم حواس، التابوت خلال احتفالية كبيرة أقيمت بمقر الجمعية الجغرافية الوطنية بالعاصمة الأمريكية واشنطن اليوم بحضور نائب السفير المصري لدى الولايات المتحدة عمرو رمضان ومندوبين من وزارة الخارجية الأمريكية وسلطات الجمارك والهجرة الأمريكية ووسائل الاعلام العربية والعالمية.

وأوضح حواس أن قصة استرداد هذا التابوت بدأت في أكتوبر 2008 عندما أبلغته سلطات الجمارك والهجرة والأمريكية بمدينة ميامي بولاية فلوريدا عن قيامها بالتحفظ على تابوت فرعوني يرجع لعصر الأسرة 21 كان قد وصل الى ميامي مشحونا من اسبانيا على انه منتجات زراعية باسم أحد المواطنين الاسبان يعمل في احد المتاحف الاثرية باسبانيا ولم يستطع اثبات ملكيته لهذا التابوت مما يدل على خروجه من مصر بطريقة غير شرعية.

وأشار حواس "الملقب بحارس الآثار المصرية" الى انه أرسل على الفور خطابا رسميا للسلطات الأمريكية بفلوريدا يؤكد فيه رغبة الحكومة المصرية باستعادة هذا التابوت حيث أنه سرق من مصر وخرج منها بطريقة غير شرعية.

وأضاف أنه بعد ارسال هذا الطلب رفض المواطن الاسباني اعادة هذا التابوت الى مصر فقام بتكليف مكتب محاماة في ميامي لرفع دعوى قضائية لاستعادة الأثر.

وتابع زاهي حواس "عندما وجد المواطن الاسباني ان مصر جادة في القضية انسحب منها وحكم بتسليم التابوت الى مصر"، مشيرا الى تنفيذ جميع الاجراءات اللازمة بالتعاون مع السفارة الامريكية بالقاهرة لتسليم مصر التابوت.

ومن المقرر أن يبقى التابوت بالمتحف المصري حتى يعرض ضمن معرض كبير وخاص للآثار التي تم استعادتها خلال الثمانية أعوام الماضية والتي كانت قد خرجت من مصر بطرق غير شرعية.

وأعلن فاروق حسنى في الأسبوع الماضي أن مصر استردت من بريطانيا 85 صندوقا تضم مجموعة من الآثار المصرية من العصر الحجرى الوسيط (200 ألف عام قبل الميلاد).

وقال حسني ان القطع الأثرية المستردة ترجع الى حضارات ما قبل التاريخ والأسرات من الألف السابع وحتى الألف الثالث قبل الميلاد. (شينخوا)


ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة