البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

تقرير إخبارى : قبل أقل من شهر .. 12 مرشحا في سباق الرئاسة السودانية

2010:03:16.16:38

قبل أقل من شهر على موعد الاقتراع ، يتسابق اثنا عشر مرشحا نحو القصر الجمهورى لتبؤ منصب الرئيس المنتخب للسودان فى الانتخابات العامة المقررة فى ابريل من العام 2010 .

والمرشحون هم عمر البشير عن حزب المؤتمر الوطنى الحاكم ، ياسر سعيد عرمان عن الحركة الشعبية لتحرير السودان ، الصادق المهدى عن حزب الأمة القومى ، عبد الله دينق نيال عن المؤتمر الشعبى المعارض ، فاطمة عبدالمحمود عن الحزب الاشتراكى ، حاتم السر عن الحزب الاتحادى الديمقراطى .

كما تضم قائمة المرشحين محمد ابراهيم نقد عن الحزب الشيوعى السودانى ، مبارك الفاضل عن حزب الأمة "الاصلاح والتجديد" ، عبد العزيز خالد عن حزب التحالف الوطنى السودانى ، منير شيخ الدين عن الحزب القومى الديمقراطى الجديد ، كامل ادريس ، مرشح مستقل ، ومحمود احمد جحا ، مرشح مستقل.

وتتباين فرص نجاح كل مرشح بتباين مواقفهم وتنظيماتهم السياسية والظروف التى تجرى فيها الانتخابات ، ولكن المراقبين يعتقدون ان الرئيس الحالى عمر البشير يحظى بفرصة كبيرة لاكتساح الانتخابات ، ما لم تحدث مفاجآت.

وقال الدكتور خالد عبد الله أحمد ضرار من مركز (الراصد) للبحوث والدراسات بالخرطوم ، فى تصريح لوكالة أنباء (شينخوا) " المعطيات الراهنة تؤشر الى أن الرئيس البشير هو الأوفر حظا باكتساح الانتخابات واحراز أعلى الأصوات ".

وأضاف " البشير هو مرشح حزب المؤتمر الوطنى الحاكم وهو الحزب الوحيد الذى رتب أموره قبل فترة كافية لخوض سباق الانتخابات ، وهو الأكثر تنظيما باعتباره الحزب الحاكم الذى يمتلك المقومات التنظيمية والمالية " .

وتابع قائلا " هناك عوامل أخرى تساعد على فوز الرئيس البشير ، من أبرزها قضية المحكمة الجنائية الدولية التى جعلت من البشير رمزا وطنيا التف حوله السودانيون فى الفترة الماضية ، ويمكن ان يحدث ذات الالتفاف حوله اذا ما استثمر حزب المؤتمر الوطنى هذه القضية بصورة أمثل".

من جهته ، قال المحلل السياسى صلاح آدم " ليس هناك مرشح قادر على منافسة الرئيس البشير ، ورغم أن هناك تسعة مرشحين آخرين الا أن فرص نجاحهم لا تتعدى سوى نسبة ضئيلة للغاية مقابل فرص كبيرة للبشير لاكتساح الانتخابات".

وأضاف " على مدى واحد وعشرين عاما حكم الرئيس البشر البلاد ، وامتلك خبرة واسعة تمكنه من كسب ثقة الناخبين وتأييدهم ، فى وقت نجد فيه ان بقية المرشحين لم يمتلكون رصيدا سياسيا كبيرا".

ومضى قائلا " لقد حقق الرئيس البشير انجازات سياسية واقتصادية وتنموية تشكل رصيدا مهما فى سعيه نحو رئاسة البلاد، وهذا من العوامل الرئيسية الى تؤشر الى أن البشير يحظى بأكبر الفرص للفوز بالانتخابات الرئاسية".

ومن بين قائمة مرشحى منصب الرئاسة فى السودان ، تبرز بعض الأسماء التى قد تخلق نوعا من المنافسة فى السباق الرئاسى ، وينظر للصادق المهدى على أنه واحد من المنافسين الأقوياء كونه زعيم حزب كبير (حزب الأمة القومى) وإمام طائفة دينية واسعة (طائفة الأنصار) كما أنه يتمتع بخبرة واسعة في ممارسة الحكم والمعارضة معا.

وبخلاف الصادق المهدى الذى شغل لثلاث مرات منصب رئيس الوزراء فى السودان لا يحظى أى مرشح آخر بخبرة سياسية كافية تؤهله لتولى زمام الأمور فى السودان الذى يواجه تحديات سياسية واقتصادية وأمنية .

وينظر لمرشح الحركة الشعبية، الشريك فى الحكومة الحالية، ياسر عرمان على أنه لا يمتلك أى أرضية للانطلاق نحو الرئاسة ، وقد أثيرت العديد من التساؤلات حول دوافع الحركة الشعبية لترشيحه لمنصب رئيس الجمهورية .

أما ترشيح حزب المؤتمر الشعبى المعارض لعبد الله دينق نيال فانه يحمل مجرد رمزية لكسر تقليد شائع وهو عدم ترشيح القوى السياسية الشمالية لجنوبي للرئاسة، أو رئاسة الوزراء، وقد تكون دوافع الحزب مجرد رسالة لا تعبر عن محاولة حقيقية للفوز بالرئاسة. (شينخوا)


ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة