البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

الاسد يؤكد "تعذر" تحقيق السلام مع حكومة اسرائيلية تقابل الدعوة اليه بالاستيطان

2010:03:19.08:59

رأى الرئيس السوري بشار الاسد يوم الخميس 18 مارس الحالى "تعذر" تحقيق السلام في المنطقة بسبب الحكومة الاسرائيلية التي تقابل الدعوة اليه بمزيد من الاستيطان، داعيا ايطاليا والدول الاوروبية الى الضغط على تل ابيب لانهاء الاحتلال وازالة المستوطنات باعتبارهما "عقبة حقيقية" في وجه السلام.

وقال الرئيس السوري في مؤتمر صحفي مشترك في قصر الشعب اليوم مع نظيره الايطالي جورجيو نابوليتانو، "بحثنا عملية السلام المتوقفة"، مشيرا الى "وجهات النظر كانت متفقة على ان السلام في الشرق الاوسط ينعكس امنا واستقرارا على اوروبا وعلى العالم كله".

لكنه شدد على "تعذر تحقيق السلام بسبب غياب الشريك من الجانب الاسرائيلي في ظل الحكومة الاسرائيلية الحالية لانها تقابل دعوات السلام بمزيد من الاستيطان والتهويد وانتهاك الاماكن المقدسة".

وحذر من "بقاء الاوضاع على ماهي عليه"، داعيا "ايطاليا والدول الاوروبية المتفهمة لقضايا المنطقة للمساهمة في ايجاد حلول ناجعة".

وطالب "ايطاليا والاتحاد الاوروبي بتكثيف الجهود لرفع الحصار الجائر عن الشعب الفلسطيني والضغط على اسرائيل لانهاء احتلالها للاراضي العربية التي احتلتها عام 1967، وازالة المستوطنات وكلاهما يشكل عقبة حقيقية امام السلام ويدفعان المنطقة باتجاه المزيد من التوتر والحروب".

وشكر الرئيس السوري نظيره الايطالي "لدعمه حق سوريا في استرجاع الجولان السوري المحتل، ورغبة سوريا الجادة في تحقيق السلام العادل والشامل المستند الى قرارات الشرعية الدولية من خلال مفاوضات غير مباشرة عبر الوسيط التركي".

وعقد الاسد ونابوليتانو اجتماعين، اجريا خلالهما مباحثات معمقة وشفافة. بدوره، ابدى الرئيس الايطالي انزعاجه من "قرارات الحكومة الاسرائيلية بناء المستوطنات" في القدس الشرقية ، مشيرا الى "انه موقف اوروبي كذلك".

وشدد على ان حل الدولتين هو الوحيد لتحقيق السلام، واشار الى ضرورة "وجود دولتين وشعبين فلسطيني واسرائيلي، والاعتراف بهما وبوجودهما".

وقال ان ايطاليا "تدعم الاستقرار في منطقة الشرق الاوسط بما فيها العراق بعد خروج القوات الامريكية منها، كما تدعم عملية السلام في الشرق الاوسط وانسحاب اسرائيل من الجولان السوري وكل الاراضي المحتلة".

واضاف الرئيس الايطالي "اننا نعول كثيرا على سوريا في حل تفاوضي للمشكلة النووية الايرانية"، مشيرا الى "ان اوروبا تريد حلا تفاوضيا باسرع وقت ممكن يندرج في اطار عدم انتشار السلاح النووي في المنطقة".

وكان الرئيس الايطالي وعقيلته قد وصلا بعد ظهر امس الى دمشق في زيارة رسمية الى سوريا تستغرق ثلاثة ايام.

ومن المقرر ان يلتقي نابوليتانو خلال الزيارة رئيس مجلس الشعب محمود الابرش ورئيس الوزراء محمد ناجي عطري، كما يزور غدا الاماكن الاثرية في حلب وتدمر. (شينخوا)


ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة