البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

تقرير اخباري: توتر شديد بغزة بعد مقتل عامل أجنبي في هجوم صاروخي على جنوب اسرائيل

2010:03:19.10:31

سادت حالة من التوتر الشديد الأراضي الفلسطينية بعد أن أطلق نشطاء اسلاميون في غزة صاروخا محليا على جنوب إسرائيل مما أدى إلى مقتل عامل أجنبي من تايلاند يعمل في الزراعة ، وهو الهجوم الذي تبنته جماعة تطلق على نفسها (أنصار السنة) إحدى الجماعات السلفية الجهادية في قطاع غزة .

وقالت الجماعة في بيان، إنها : " نفذت مهمة جهادية بإطلاق صاروخ (خيبر) ردا على تهويد المقدسات والتعرض للمسجد الأقصى والحرم الإبراهيمي في الخليل، والعدوان الصهيوني المتواصل ضد أهالنا في القدس". ويقول فلسطينيون ان هذه الجماعة حديثة العهد والتي تعمل في قطاع غزة مرتبطة فكريا بتنظيم القاعدة الدولي الذي يتزعمه أسامة بن لادن .

وذكرت مصادر إسرائيلية أن الصاروخ سقط في حقل زراعي في منطقة (نتيف هعسراه ) المجاور لقطاع غزة فأصاب عاملا أجنبيا بشكل مباشر بجروح بالغة قبل ان يعلن عن وفاته في وقت لاحق ، مشيرة الى أن القتيل كان يعمل في أحد البيوت البلاستيكية في القرية .

وكانت الجماعة نفسها أطلقت أمس صاروخا من قطاع غزة تجاه إسرائيل، سقط في المنطقة المفتوحة بجوار بلدة سدروت دون أن يوقع إصابات أو أضرار .

وهذه هي المرة الأولى التي يوقع فيها صاروخ محلي يطلق من غزة على إسرائيل خسائر منذ انتهاء الحرب التي شنتها إسرائيل على القطاع الساحلي الضيق في نهاية العام 2008 واستمرت 22 يوما ، وأدت الى مقتل 1400 شخص واصابة الالاف بجروح .

وكان الهدف الاسرائيلي المعلن للحرب الحد من إطلاق الصواريخ التي تراجعت فعليا حدتها بعد ان توصلت حركة حماس إلى اتفاق غير معلن عبر وساطة مصرية بالحفاظ على الهدوء على حدود قطاع غزة مع إسرائيل .

وتوعدت إسرائيل بالرد على كل صاروخ يطلق من غزة بغارة موضعية فيما اتهم متحدث عسكري جهات إسلامية متطرفة تنتمي إلى أوساط الجهاد العالمي بالوقوف وراء عمليات إطلاق الصواريخ الأخيرة من قطاع غزة مشيرا إلى أن حركة حماس التي تسيطر على القطاع تمتنع عن ذلك.

وقال المتحدث العسكري ، للاذاعة الاسرائيلية ، إن هذه الجهات تعارض حكم حماس في قطا غزة ولا تخضع لامرته .

وشنت الطائرات الحربية الإسرائيلية في العاشر من الشهر الجاري غارات على مطار غزة في رفح وعدد من الأنفاق تستخدم للتهريب على الحدود بين غزة ومصر وألحقت دمارا بالغا فيها ردا على هجمات سابقة لنشطاء فلسطينيين على الحدود مع قطاع غزة.

وتحسبا لأي طارئ أعلنت حكومة (حماس) في غزة إخلاء جميع مقارها الأمنية فيما دوى صوت عدة انفجارات في مناطق مختلفة في جنوب وشرق مدينة غزة.

وقالت مصادر امنية فلسطينية ان الطيران الإسرائيلي حلق في سماء قطاع غزة وشن غارات وهمية بينما قصفت المدفعية الاسرائيلية أرضا مفتوحة إلى الشرق من بلدة القرارة القريبة من خانيونس جنوب القطاع دون أن يبلغ عن إصابات .

ونقلت صحيفة يديعوت أحرونوت عن نائب وزير الدفاع الاسرائيلي متان فيلنأي قوله ان : "حماس تسيطر على غزة وهم المسئولون عن إطلاق الصواريخ".

وأضاف أن على حماس أن توقف أي إطلاق باتجاه إسرائيل من أجل منع التدهور، وأشار إلى أن الحركة هي المسئولة عن مناطق قطاع غزة، وليس من المهم من يعلن مسئوليته عن إطلاق تلك الصواريخ.

ولفت إلى أن إسرائيل ليست معنية بمواجهة عسكرية، ولكنها لن تسمح بإطلاق الصواريخ على مواطنيها، مشيرا الى أن على حماس منع أي إطلاق باتجاه إسرائيل من أجل منع تدهور الوضع.

وتزامن التوتر مع زيارة تقوم بها كاثرين اشتون المسئولة العليا للسياسة الخارجية والأمن في الاتحاد الأوربي إلى غزة للاطلاع على المعاناة التي يعاني منها السكان الفلسطينيون جراء الحصار الذي تفرضه اسرائيل.

وقالت اشتون انها ستنقل ما رأته في قطاع غزة إلى اجتماع اللجنة الرباعية الدولية المزمع عقده في موسكو يوم غد الجمعة.

وأضافت اشتون في مؤتمر صحفي مشترك عقدته مع فيليبيو غراندي المفوض العام لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)، في أحد مراكز توزيع المساعدات التابعة للوكالة في بلدة جباليا شمال قطاع غزة، إن من المهم جدا أن تؤدي زيارتها إلى تحسين الأوضاع في غزة وتزويد الفلسطينيين بالأشياء التي يحتاجونها.

لكن اشتون نددت باستمرار أعمال العنف ( في إشارة إلى إطلاق نشطاء فلسطينيين صاروخا على إسرائيل) وقالت "أدين بشدة أي شكل من أشكال العنف .. علينا ان نعمل على ايجاد حل سلمي للقضايا والمشكلات ".

في المقابل ، شهدت مدن الضفة الغربية والقدس مواجهات مع الجيش الإسرائيلي احتجاجا على تدشين اسرائيل لكنيس يهودي بالقرب من المسجد الأقصى وتوعدت فصائل مسلحة في غزة بتصعيد هجماتها ضد إسرائيل ردا على أحداث القدس. (شينخوا)


ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة