البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

تقرير اخباري: بان كي مون في غزة .. يطمئن الفلسطينيين بالعمل على رفع الحصار

2010:03:22.10:03



غادر الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون قطاع غزة ظهر يوم الأحد 21 مارس الحالى عقب زيارة قصيرة استغرقت زهاء أربع ساعات، طمأن خلالها الفلسطينيين في غزة بوقوف الامم المتحدة الى جانبهم في وجه الحصار، الذي رأى انه "غير مقبول" ويسبب مصاعب في الحياة.

وشدد بان كي مون في مؤتمر صحفي عقده في خانيونس جنوب قطاع غزة بعد تفقده لمشروع إسكاني تنفذه وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) في المدينة، على وقوف الأمم المتحدة ومنظماتها إلى جانب سكان قطاع غزة الذين يعيشون مأساة بسبب الحصار الإسرائيلي.

ورأى ان سياسة الحصار التي تفرضها إسرائيل على قطاع غزة "غير مفيدة وغير مقبولة" وتضعف المعتدلين وتشجع المتطرفين على العنف.

وكان بان كي مون قد وصل الى قطاع غزة في موكب خاص عبر معبر ايريز - بيت حانون شمال قطاع غزة بعد أن سمحت له إسرائيل استثنائيا بدخوله.

وتفقد الامين العام للامم المتحدة عزبة عبد ربه التي دمرت منازلها خلال الحرب الأخيرة على غزة، وكذلك مشروع إسكاني تشرف عليه الأمم المتحدة متوقف منذ ثلاث سنوات بفعل الحصار الإسرائيلي.

وأعلن أن الحكومة الإسرائيلية وافقت على تنفيذ الأمم المتحدة للمشروع، موضحا انه يشمل اعادة بناء 150 وحدة سكنية ومطحنة للقمح ومنشآت للصرف الصحي ومدرسة تابعة للأونروا.

ولفت الى ان الجانب الإسرائيلي وعد بإدخال مواد الألمونيوم والزجاج وأنه سيطالبها بإدخال بالمزيد من المواد.

واصطف نحو 200 من طلبة المدارس بالقرب من معبر بيت حانون على امتداد شارع صلاح الدين، رافعين الأعلام الفلسطينية والشعارات المنددة بحصار غزة، وإلى جانبهم مئات الجرحى مبتوري الأطراف جراء الحرب الإسرائيلية الأخيرة.

وكان من بين هؤلاء أحد المرضى ملقى على سرير بجانب المعبر، حيث ناشد بان كي مون إنقاذ حياته وحياة المرضى الفلسطينيين الذين يحرمهم الحصار المفروض على قطاع غزة من العلاج في الخارج.

وطالب بان كي مون سكان قطاع غزة "باختيار طريق اللاعنف والوحدة الوطنية والشرعية الدولية، وأن يلتزموا بالتزامات منظمة التحرير الفلسطينية تجاه عملية السلام".

واكد أن المجتمع الدولي والأمم المتحدة واللجنة الرباعية سيطلبون من إسرائيل رفع الحصار عن قطاع غزة لأنه يسبب مصاعب في الحياة.

واوضح انه جاء إلى قطاع غزة في زيارته الثانية بعد 15 شهرا ليعبر عن تضامنه مع أهلها، معربا عن قلقه إزاء استمرار حصارهم.

وكان بان كي مون زار قطاع غزة في 20 يناير من العام الماضي (بعد يومين من انتهاء الحرب الإسرائيلية) حيث اقتصرت زيارته وقتها على مقر (الأونروا) الذي تعرض لقصف إسرائيلي.

وشن الجيش الإسرائيلي عملية (الرصاص المصبوب) على قطاع غزة في 28 ديسمبر عام 2008 واستمرت 22 يوما قتل خلالها أكثر من 1400 فلسطيني إضافة إلى آلاف الجرحى، وخلفت دمارا هائلا في المنشآت والمنازل الفلسطينية.

من ناحية اخرى، انتقد بان كي مون ما وصفها بتجارة الأنفاق التي تسبب الكثير من المصاعب للسكان في قطاع غزة، خصوصا وأن العاملين فيها هم أقل من (18 عاما) ويعانون أكثر من أي فئة أخرى، معتبرا أن تلك التجارة ليست مفيدة وغير شرعية على الإطلاق.

وادان الأعمال العسكرية التي تؤدي إلى القتل بين الفلسطينيين والإسرائيليين، مشددا على أن حل كافة القضايا بين الجانبين يجب أن يتم من خلال المفاوضات.

وقال "أريد أن أرسل تعزية حارة لمقتل الفلسطيني في نابلس، كما أدعو المجموعات المسلحة في قطاع غزة إلى وقف إطلاق الصواريخ".

وتابع :" اعرف بأن هناك خلافات بين الأطراف، ولكن هذه الخلافات يجب أن تحل بالتفاوض وليس عن طريق العنف، (..) واستنكر كل الأعمال العسكرية التي تؤدي إلى قتل".

ودعا إلى إتمام صفقة تبادل الأسرى بين حركة المقاومة الإسلامية (حماس) وإسرائيل بوساطة مصرية وألمانية قائلا، إنه من الممكن اطلاق أسرى فلسطينيين مقابل الجندي الإسرائيلي المحتجز في غزة منذ عام 2006 ويجب أن تحل المسألة على الفور.

ووصف البيان الصادر عن اللجنة الرباعية الدولية التي تضم (الولايات المتحدة والأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي وروسيا) عقب اجتماعها في موسكو يوم الجمعة الماضي بأنه "غير مسبوق" منذ تشكيلها، حيث طالب خلاله برفع الحصار عن قطاع غزة.

وأضاف بان كي مون أن اللجنة أكدت على حق الشعب الفلسطيني ودعمه بإقامة دولة فلسطينية قابلة للحياة تستطيع العيش بجانب دولة إسرائيل بأمن وسلام، معربا عن أمله ببدء المحادثات غير المباشرة بين الجانبين قريبا وأن تتحول إلى محادثات مباشرة لاحقا.

ولم يلتق بان كي مون خلال زيارته بأي مسؤول من قيادات (حماس) التي تسيطر على قطاع غزة، لكن عناصر أمنها رافقوه منذ دخوله وحتى حين مغادرته.
وتعهد الامين العام للامم المتحدة بأن يجري اتصالات حثيثة في الفترة المقبلة لتفعيل عملية اعادة اعمار قطاع غزة. (شينخوا)


ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة