البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

ليبيا تفرج عن 214 سجينا من الجماعات الاسلامية بينهم ثلاثة من قادة الجماعة الليبية المقاتلة

2010:03:24.10:08

افرجت السلطات الليبية يوم الثلاثاء 23 مارس الحالى عن 214 سجينا من الجماعات الاسلامية التي تخلت عن العنف، بينهم 34 من عناصر الجماعة الليبية المقاتلة، ثلاثة منهم هم قادة سابقون للجماعة، حسب ما ذكرت وكالة الانباء الليبية.

وقال سيف الإسلام القذافي رئيس مؤسسة القذافي العالمية للجمعيات الخيرية والتنمية في مؤتمر صحفي عقده في طرابلس اليوم، إن"الدولة الليبية تعلن عن إطلاق سراح 214 سجينا من الجماعات الإسلامية التي تخلت عناصرها عن العنف ضد المجتمع الليبي".

وتابع سيف الاسلام الذي رعى مبادرة للحوار مع هذه الجماعات، "ان من بين الذين اطلق سراحهم اليوم 34 من عناصر الجماعة الإسلامية المقاتلة، وعلى راسهم امير التنظيم عبد الحكيم بلحاج، والمسؤول الشرعي سامي السعدي، والقائد العسكري والأمني خالد الشريف".

وشارك القادة الثلاثة في ندوة تبحث دور ليبيا في القضاء على ظاهرة الإرهاب بالحوار والطرق السلمية تحت رعاية سيف الإسلام القذافي نجل الزعيم الليبي، حيث عرضوا كتاب مراجعات تصحيحية في مفاهيم الجهاد والحسبة والحكم على الناس.

وتضمنت المراجعات دراسات فقيهة وسياسية موسعة للكثير من القضايا التي استندت اليها الجماعات "الجهادية" في مواقفها واستخدام العنف داخل الأقطار العربية والإسلامية.

وبحسب مصادر ليبية مطلعة، فمن المنتظر ان يتم غدا الأربعاء الإفراج عن بقية قادة وأعضاء الجماعة الليبية المقاتلة المحظورة، ويشمل الإفراج من سبق وصدر بحقهم أحكام براءة من القضاء الليبي.

وكان أبو ليث الليبي هو قائد هذه الجماعة الذي قتل في فبراير من العام 2008 بصاروخ أمريكي استهدفه عندما كان في أحد المناطق القبلية في شمال غرب باكستان.

واعتبر سيف الاسلام هذا اليوم "مهما جدا في ليبيا لأنه من أيام المصالحة والمصارحة ولم الشمل"، مشيرا الى ان مبادرة الحوار مع كل هذه الجماعات، استهدفت إعادة دمج عناصرها في المجتمع حتى يكونوا "معاول بناء وليس معاول هدم".

وشدد في رسالة الى الشباب الليبي "على خطأ ممارسة هذه الجماعات للعنف، وتكفيرها للمجتمع الليبي"، موضحا ان "فكرة ان تقتل ليبيا أو تقتل شرطيا أو جنديا ليبيا أو تكفر المجتمع، هذا كله خطأ". (شينخوا)


ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة