البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

وزراء الخارجية العرب يبحثون خطة لدعم القدس

2010:03:26.09:19

ناقش وزراء الخارجية العرب يوم الخميس 25 مارس الحالى خطة عمل لدعم القدس والمقدسات الاسلامية ، تتضمن التحرك على المستوى الدولي بشأن الممارسات الإسرائيلية في المدينة المقدسة .

وقال أمين عام مساعد جامعة الدول العربية لشئون فلسطين السفير محمد صبيح ، في تصريحات صحفية على هامش الاجتماع الوزاري ، ان ما يجري في القدس خطير ، ويجب نقله للعالم بشكل واضح في ظل ما وصفها بحملات الدعاية وتحريف الحقائق من قبل إسرائيل ، داعيا وسائل الإعلام لإظهار الانتهاكات الاسرائيلية لحقوق الإنسان والقانون الدولي التي تتم على مدار الساعة .

وطالب صبيح بمواجهة ما أسماه بالطوفان الاستيطاني الإسرائيلي والإجراءات الخطيرة في القدس ، مشيرا الى أن إسرائيل تضخ مبالغ ضخمة لدعم الاستيطان في المدينة المقدسة ومختلف أرجاء فلسطين .

وقال " من هنا نحن بحاجة للمال لدعم المقدسيين والمؤسسات العربية في مدينة القدس ، وفي ريفها الذي يتعرض لهجوم غير مسبوق ، وللأسف كل ذلك يترافق مع صمت غريب من مختلف الأطراف الدولية ".

وأضاف " أعتقد أن القمة ستتحرك على كل المستويات وبخاصة فيما يتعلق بالذهاب للمؤسسات الدولية المعنية كلجنة حقوق الإنسان والجمعية العامة للأمم المتحدة واليونسكو وغيرها لبحث الإجراءات الإسرائيلية الخطيرة على الأرض".

وشدد على أن " القدس بحاجة لدعم معنوي ومادي حقيقي لا يكون على الورق ، بل بالتطبيق الفعلي على أرض الواقع" مشيرا الى أن وزراء الخارجية العرب سيناقشون طلبا فلسطينيا برفع الدعم المالي المخصص للقدس من 150 مليون دولار سنويا إلى نصف مليار دولار .

وبدأت في وقت سابق اليوم في مدينة سرت الليبية أعمال اجتماع وزراء الخارجية العرب التحضيري للقمة العربية الثانية والعشرين المقررة يومي 27 و28 مارس الجاري.

وكان اجتماع مجلس الجامعة العربية التحضيري للقمة على مستوى المندوبين أول أمس أوصى بطرح "الانتهاكات" الإسرائيلية على مختلف المحافل الدولية،مشددا على رفضه لقرارات إسرائيل "غير الشرعية" بحق المقدسات في فلسطين.

ودعا مشروع قرار بهذا الصدد الى عقد اجتماع عاجل لمجلس الأمن لإعادة عرض النزاع العربي الإسرائيلي من مختلف أبعاده، مطالبا الولايات المتحدة بعدم استخدام (الفيتو) باعتبار ان فشل المباحثات وتدهور الأوضاع في الأرض المحتلة يبرر ذلك .

ويصر الفلسطينيون على عدم استئناف محادثات السلام حتى تجمد الحكومة الاسرائيلية بشكل تام الأنشطة الاستيطانية اليهودية فى الضفة الغربية والقدس الشرقية، فيما تعلن الحكومة الاسرائيلية انها تضمن "النمو الطبيعى" للمستوطنات اليهودية. (شينخوا)


ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة