البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

القادة العرب يتمسكون فى قمة سرت بالتضامن العربى والسعى لانهاء اية خلافات عربية

2010:03:29.10:36

أكد قادة الدول العربية " تمسكهم بالتضامن العربي والسعى لانهاء اية خلافات عربية " مشددين على " تكريس لغة الحوار بين الدول العربية ، وذلك لازالة اسباب الخلاف والفرقة ، لمواجهة التدخلات الاجنبية فى شؤونها الداخلية ولتحقيق التنمية والتطور لشعوبها بما يكفل صون الامن القومي العربي " .

وبحسب " اعلان سرت " الصادر عن القمة العربية ال22 التى اختتمت اعمالها اليوم فى مدينة سرت الليبية ، فقد دعا القادة العرب مصر الى الاستمرار فى جهودها لتأمين التوصل الى اتفاق للمصالحة يتم التوقيع عليه من قبل كل الاطراف الفلسطينية محذرين من استمرار الانقسام الفلسطيني الذى يشكل خطرا حقيقيا على مستقبل الشعب الفلسطيني وقضيته "

وطالبوا " جميع الفصائل باتخاذ الخطوات اللازمة ، لرأب الصدع والتجاوب مع المساعى العربية ، بما يكفل تحقيق المصالحة المنشودة ". وفى السياق ذاته اكد الرئيس السوري بشار الاسد استعداد بلاده لتحقيق المصالحة العربية فى اى وقت ، مشددا على ان دمشق تسعى لانجاز المصالحة منذ سنوات ، وانه مستعد فى اى وقت لزيارة مصر ، متى اراد المصريون ذلك .

يذكر ان العلاقات السياسية بين مصر وسوريا تمر بمرحلة فتور ، اثر اختلاف مواقف البلدين حيال قضايا العالم العربي ، الا ان مسئولي البلدين عقدوا اكثر من لقاء على هامش قمة سرت .

وقال وزير الخارجية المصري احمد ابوالغيط ، إن رئيس الوزراء احمد نظيف ، اجتمع مع الرئيس السوري بشار الاسد فى ليبيا ، ووصف اجواء اللقاء بانها طيبة .

وكانت سوريا قد قدمت إلى قمة سرت مبادرة تهدف الى ايجاد آلية لحل الخلافات بين الدول العربية ، وقامت مصر ضمن دول اخرى بادخال بعض التعديلات عليها .


بدوره اكد رئيس الوزراء القطري حمد بن جاسم أن " مصر دولة عربية كبرى شقيقة ، تجمعنا بها أشياء كثيرة " واستدرك " لكن هناك خلافات فى وجهات النظر فى بعض الامور ، وحكمة القائدين قادرة على حل هذه الخلافات ."

واضاف فى تصريحات للصحفيين أن " الخلافات فى الرأى ستكون موجودة ، لكن من المهم أنها لا تطغى فى تخريب العلاقات بين أى دولة عربية وأخرى " .

وتابع" بالنسبة لنا فنحن حريصون على أن تكون هناك علاقات لقطر مع كل اشقائها العرب ، فى اطار علاقات اخوية ومتينة ". ويقول المحللون السياسيون ، إن العلاقات المصرية مع قطر متوترة بسبب الخلافات بين البلدين على كيفية معالجة القضايا العربية .

من جهته اعتبر الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة المصالحة العربية ، مفتاحا لانجاز المصالحة بين الفصائل الفلسطينية.

وقال فى تصريحات صحفية " إن أحد الأسباب الرئيسة للخلاف الفلسطيني ، هو الخلاف العربي ، ومن هنا نحن حريصون على إنهاء الخلاف الفلسطيني والخلاف – العربي " مشيرا إلى أن اسرائيل تتذرع فى بعض الاحيان بالانقسام الفلسطيني ، للتنصل من المفاوضات.

واضاف " نحن حريصون على وحدة الوطن ، ومطلوب من حركة المقاومة الاسلامية (حماس) التوقيع على هذه الورقة ، قاصدا الورقة المصرية للمصالحة ، حتى يمكن نزع الحجة التي تستخدمها إسرائيل دائما ، للتهرب من استحقاقات عملية السلام".

ومضى يقول "نحن وافقنا على الورقة التي صاغتها مصر، في ضوء حوارات الفصائل الفلسطينية، ودعمنا الجهود المصرية ، التي جاءت بناء على قرار عربي ، من خلال توقيعنا على ورقة المصالحة" .

وتابع " لكن حماس لم توقع حتى هذه اللحظة بتحريض عربي أحيانا و بتحريض إقليمي أحيانا أخرى ، لكن يجب أن يرتقي الجميع لمستوى المسؤولية ، وبخاصة حماس وبعض الدول العربية ، التي تحول دون الوصول إلى المصالحة العربية" .

وكانت مصر قد رعت فى فبراير 2009 ، حوارا شاملا ، لكافة الفصائل الفلسطينية ، اعقبه جولات متعددة من الحوار بين حركتى فتح وحماس ، لانهاء الانقسام فى الساحة الفلسطينية وقد بلورت القاهرة التفاهمات التى توصلت اليها الفصائل فى ورقة ، وقعت عليها فتح ، وتحفظت حماس ، التى طالبت بادخال تعديلات على الورقة وهو ما ترفضه مصر . (شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected]ily.com.cn آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة