البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

تقرير اخبارى :فصائل وشخصيات فلسطينية ترى ان قرارات قمة سرت لم تلب تطلعات وطموحات الشعب الفلسطيني

2010:03:30.09:05

اعتبرت فصائل وشخصيات فلسطينية في غزة يوم الاثنين 29 مارس الحالى القرارات التي اتخذتها القمة العربية التي اختتمت أعمالها في مدينة سرت الليبية (الأحد)، والمتعلقة بالشأن الفلسطيني، لم تلب تطلعات وطموحات الشعب الفلسطيني.

وقال خالد البطش القيادي في حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، "بكل أسف هذه القمة لم تحقق ما كان يصبو إليه المواطن الفلسطيني ولا حتى المواطن العربي".وأضاف البطش في تصريح صحفي أن القادة العرب، " أصروا على أن تبقى قمتهم للمرة الثانية والعشرين مجرد لقاء علاقات عامة ، وألقوا بأنفسهم مرة أخرى خلف مبادرة الرئيس الأمريكي باراك أوباما".

وقال البطش ، " لم يتحدث القادة العرب عن آليات لفك الحصار عن غزة ، ولا عن طرق حماية القدس ولا حتى عن اعادة اعمار غزة والضغط لجهة انهاء الانقسام الفلسطيني، وبالتالي كيف لهذه القمة أن تحقق طموحاتنا ". وفيما يتعلق بقرار زيادة القادة العرب المبلغ المرصود للقدس من 150 إلى 500 مليون دولار قال البطش، إن هذا الدعم المالي إذا لم يقترن بخطوات سياسية تصعيدية في وجه إسرائيل ، سيتحول لخزانة إسرائيل ، وسيكون في النهاية عبارة عن تسديد فواتير المقدسيين".

بدوره قال أحمد عساف متحدث باسم حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح)، "كنا نتمنى أن يقدم العرب أكثر للشعب الفلسطيني لأننا ندرك أن لديهم إمكانيات كبيرة".

واعتبر عساف، في بيان صحفي أن المبلغ الذي رصده القادة العرب لمدينة القدس ليس كافيا لأنه أقل بكثير من المخاطر ، التي تتعرض لها المدينة من عمليات استيطان وتصفية للوجود الفلسطيني ، مشيرا إلى أن "أي مليونير إسرائيلي يضخ مليارات في مدينة القدس من أجل دعم إسرائيل وجلب مهاجرين إليها". من جانبه ، اعتبر غازي حمد رئيس هيئة المعابر في حكومة (حماس)، في غزة أن القمة العربية لم تتخذ موقفا حول موضوع المسيرة السياسية والقدس.

وعلى صعيد المصالحة الفلسطينية قال حمد ،" للأسف كنا ننتظر أن تولي القمة أهمية أكبر لهذا الموضوع من خلال تشكيل لجنة خاصة لرعايته ، وتلزم الأطراف الفلسطينية بالمصالحة".

أما وليد العوض عضو المكتب السياسي لحزب الشعب الفلسطيني اليساري ، فقد اعتبر أن القمة العربية كانت من الممكن أن تكون مواقفها أكثر جدية وصلابة في دعم الموقف الفلسطيني.

وقال العوض، في بيان صحفي مكتوب أنه رغم بعض القرارات التي اتخذتها القمة العربية بشأن الدعم السياسي والمالي للفلسطينيين، إلا أن تلك القرارات بحاجة إلى تطبيق وهذا "ما اصطدم به الفلسطينيون في قرارات اتخذتها القمم العربية السابقة".

من جهته انتقد النائب جمال الخضري رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار ما وصفه "بتغييب القمة العربية لقرار الشروع في إعادة اعمار غزة ، رغم أنه اتخذ مسبقا ورصد له ميزانية 2 مليار دولار.

و قال الخضري، في بيان صحفي مكتوب إن نتائج القمة لم تضع آليات الشروع في الاعمار رغم إمكانية الشروع بذلك الآن ولو بشكل تدريجي وخاصة أن عملية الاعمار تحتاج عدة سنوات.

وأكد أن الأمر لا يحتاج قرارا لأنه اتخذ مسبقا وإنما يحتاج إلى تنفيذ على أرض الواقع، مبينا أن هذا الأمر ضروري وحيوي لمئات الأسر المشردة في غزة وتنتظر بناء منازل له لإيوائها.

وشدد الخضري، على أن عدم التطرق لموضوع الاعمار لم يكن متوقعا من قبل سكان غزة وأصحاب البيوت المدمرة ، وأنهم كانوا يأملون أن يكون على رأس الأولويات.

وناشد الخضري رئاسة القمة والأمانة العامة، بوضع آليات مناسبة من أجل الشروع في تنفيذ القرار من أجل تعزيز صمود مليون ونصف المليون فلسطيني في غزة. (شينخوا)


ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة