البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

الحكومة الفلسطينية ترحب بقرارات قمة سرت وتدين اعتقال إسرائيل عضوا بمركزية فتح

2010:03:30.09:35

رحبت الحكومة الفلسطينية يوم الاثنين 29 مارس الحالى ، بقرارات القمة العربية الثانية والعشرين التي اختتمت في مدينة سرت الليبية أمس ، وخاصة دعمها لصمود الشعب الفلسطيني في القدس وباقي الأراضي المحتلة .

وأشادت الحكومة ، في بيان أصدرته عقب اجتماعها الأسبوعي برئاسة رئيس الوزراء الفلسطيني الدكتور سلام فياض في مدينة رام الله بالضفة الغربية ، بدعم القمة العربية لموقف القيادة الفلسطينية المطالب بوقف سياسة الاستيطان الإسرائيلية من أجل استئناف عملية السلام على أساس قرارات الشرعية الدولية والمبادرة العربية.

واعتمد القادة العرب في اختتام (قمة دعم صمود القدس) بسرت خطة عربية موحدة للتحرك العربي من أجل إنقاذ القدس وفق ثلاثة محاور سياسية وقانونية ومالية أبرزها دعم المدينة بمبلغ نصف مليار دولار أمريكي لمواجهة خطط الاستيطان الإسرائيلي.

وفي كلمته أمام القمة ، أكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس، أن القدس مفتاح السلام ، والعبث بها من قبل الاحتلال هو اذكاء للتوتر وتأزيم للوضع واشعال للمنطقة ، داعيا المجتمع الدولي الى عدم الاعتراف بأي اجراءات أحادية تقوم بها اسرائيل في القدس ، وطالب بدعم الحشد العربي والاسلامي لوقف الاجراءات الاسرائيلية في القدس.

من جهة أخرى ، رحبت الحكومة الفلسطينية ، بقرار مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة إنشاء لجنة من الخبراء المستقلين في القانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان، لتقييم الإجراءات القانونية التي يمكن أن تتخذها إسرائيل والسلطات الفلسطينية حول الهجوم الإسرائيلي على قطاع غزة قبل أكثر من عام .

وأكدت الحكومة، أن السلطة الفلسطينية التي استجابت لتوصيات تقرير جولدستون بتشكيل لجنة مستقلة لمتابعة تنفيذ توصيات التقرير ، ستتعاون مع كافة الجهات الدولية بهذا الخصوص .

وأدانت الحكومة، استمرار سياسات الاستيطان الإسرائيلية "العدوانية" في القدس، وآخرها المصادقة على بناء 20 وحدة استيطانية في حى الشيخ جراح ، إلى جانب إعاقة رجال الدين المسيحيين عن دخول كنيسة القيامة لإحياء أسبوع الآلام والتحضيرات لعيد الفصح المجيد.

واستهجنت الحكومة، تصريحات رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بخصوص مواصلة البناء الاستيطاني في القدس، وكذلك مهاجمة المستوطنين اليهود لعشرات المزارعين الفلسطينيين ومنعهم من دخول أراضيهم في عدة مناطق من الضفة الغربية .

كما أدانت الحكومة، اعتقال الجيش الإسرائيلي عضو اللجنة المركزية لحركة (فتح) عباس زكي وعددا من قادة المناهضة السلمية للجدار والاستيطان، وكذلك عدد من المتضامنين الأجانب.

وجددت الحكومة دعوتها للمجتمع الدولي، إلى "التحرك الفاعل لوقف الممارسات والسياسات التي تقوم بها الحكومة الإسرائيلية ومستوطنوها في الضفة الغربية". (شينخوا)


ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة