البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

تقرير إخبارى: مواقف أحزاب المعارضة السودانية منقسمة تجاه المشاركة فى الانتخابات

2010:04:02.11:10

تبدو مواقف أحزاب المعارضة السودانية منقسمة تجاه المشاركة فى الانتخابات العامة المقررة فى الحادى عشر من ابريل الجارى أو مقاطعتها، وذلك قبل الاجتماع المرتقب يوم الخميس 1 ابريل الحالى لتحالف قوى المعارضة.

وقال حسن الترابى زعيم حزب المؤتمر الشعبى المعارض، فى تصريحات صحفية اليوم بالخرطوم، " إن حزبنا يريد خوض الانتخابات المقبلة وان كانت معيبة، وان شيئا خير من لا شئ".

وأقر الترابى باختلاف وجهات نظر قوى المعارضة، قائلا " صحيح هناك اجتماعات مشتركة لأحزاب المعارضة، ولكن آرائها لم تكن متماثلة بالطبع، وقد قررنا خوض الانتخابات، وقد اتفقت معنا بعض القوى السياسية ، فى حين ان قوى أخرى تريد المقاطعة أو التأجيل".

وأضاف " أن دولا وقوى خارجية تريد الانتخابات فى مواعيدها، وعلينا ان نشارك فى الانتخابات حتى ندلهم على العيوب والمأخذ، كما يمكننا ان نستدرك تلك العيوب بالجلوس مع المفوضية والحكومة".

وزاد الترابى " علينا ان نضغط لمعالجة العلل والعيوب، هناك حريات متاحة الآن، وان تأجيل الانتخابات سيؤدى الى انعدام تلك الحريات، وستعود الرقابة على الصحف".

من جانبه، رفض محمد عثمان الميرغني زعيم الحزب الإتحادي الديمقراطي - الاصل - تحديد موقف قاطع لحزبه من المشاركة فى الإنتخابات القادمة أو مقاطعتها، وقال فى تصريحات صحفية بالخرطوم اليوم " موقفنا سيتحدد في الأيام المقبلة".

وأضاف الميرغني " ما زلت عند موقفى الذى ينادى بالوفاق الوطني الشامل، وما زلت ادعو الى لقاء جامع بين الرئيس البشير وقادة كل الاحزاب السودانية للتحدث بصراحة حول الموقف السياسى الراهن".

وطالب الميرغنى مفوضية الانتخابات بالسودان إلى مراجعة موقفها بعد اتهامات احزاب المعارضة لها بعدم الحياد، وقال " تتكون المفوضية من شخصيات وطنية نكن لها الاحترام وخاصة رئيسها ابيل الير، ولكن الاحزاب قد قالت كلمتها فى المفوضية وعليها ان تراجع موقفها".

اما حزب المؤتمر الوطنى الحاكم فلم يغير موقفه الرافض لدعوات تأجيل الانتخابات، وجدد رئيس الحزب ومرشحه لانتخابات الرئاسة، الرئيس السودانى عمر البشير رفض حزبه تأجيل الانتخابات.

وقال فى خطاب نقلته وسائل اعلام محلية امام حشد جماهيرى بمدينة سنجة بوسط السودان اليوم " لن يتم تأجيل الانتخابات لان مفوضية الانتخابات والمنظمات الدولية المراقبة للانتخابات ترفض التأجيل".

ودعا البشير القوى السياسية فى السودان إلى الاحتكام الى صناديق الاقتراع فى الانتخابات المقبلة، وقال " من اراد الحكم فعليه ان يرجع إلى الشعب، والمواطن السودانى هو من سيقرر من يحكمه".

وكان تحالف قوى المعارضة قد أرجأ اتخاذ قرار بمقاطعة الانتخابات إلى اليوم بغرض الاتفاق مع تضامن مرشحي رئاسة الجمهورية على صيغة واحدة للقرار المزمع.

واعتبرت المعارضة في مؤتمر صحفي أمس عقده الناطق الرسمي باسمها فاروق أبو عيسى عقب الاجتماع الذي غاب عنه ممثلو الحركة الشعبية لانشغالهم باجتماعات المكتب السياسي للحركة بعاصمة الإقليم الجنوبي جوبا، أن الأجواء السياسية لا تزال غير ملائمة لإجراء انتخابات حرة ونزيهة.

وأشارت إلى أن إجراء الانتخابات في هذه الظروف سيقود إلى الحرب وعدم الاستقرار في البلاد.

وأعلنت الحركة الشعبية لتحرير السودان أمس سحب مرشحها في انتخابات الرئاسة المقرر إجراؤها الشهر الحالي، كما أعلنت أنها ستقاطع الانتخابات على جميع المستويات في اقليم دارفور.

وقال نائب رئيس الحركة رياك ماشار في تصريحات للصحفيين إن الحركة قررت أن يوقف مرشحها ياسر عرمان حملته لانتخابات رئاسة الجمهورية، واشار الى ان القرار اتخذ بسبب استمرار الصراع في دارفور ومخالفات انتخابية.

وتشير التوقعات إلى أن قوى المعارضة ستقرر اليوم مقاطعة الانتخابات، فيما بدأ المبعوث الأمريكي للسودان اسكوت غرايشون، سلسلة مباحثات مع شريكي الحكم في البلاد، حزب المؤتمر الوطني والحركة الشعبية ، بجانب زعماء احزاب المعارضة بغرض إنهاء الأزمة الراهنة بشأن إجراءات الانتخابات. (شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة