البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

احزاب المعارضة السودانية تقرر مقاطعة الانتخابات وتطالب بارجائها الى نوفمبر القادم

2010:04:02.14:38

قررت احزاب المعارضة السودانية يوم الخميس 1 ابريل الحالى مقاطعة الانتخابات العامة في السودان المقررة في ابريل الجاري، مطالبة بارجائها الى نوفمبر القادم لاتاحة الفرصة امام حل قضية دارفور واصلاح مفوضية الانتخابات.

وذكر بيان صدر عقب اجتماع مطول لتحالف المعارضة مساء اليوم، ان قوى تحالف الاحزاب السياسية السودانية المعارضة قررت مقاطعة الانتخابات، مشيرا الى انها رأت عيوبا على سير العملية الانتخابية الحالية، مما يؤدى الى عدم نزاهتها.

وطالب البيان بتأجيل العملية الانتخابية الى شهر نوفمبر القادم. وعزا المطالبة بالتأجيل الى "عدم توفر مناخ سياسى موات لاجرائها، ولاتاحة الفرصة لحل قضية دارفور ومشاركتها فى العملية الانتخابية، وحل مفوضية الانتخابات القومية والاستعاضة عنها بشخصيات يتم اختيارهم بتوافق الاحزاب السياسية والحكومة وتصويب الاخطاء التى ارتكبتها المفوضية".

واتهم البيان مفوضية الانتخابات السودانية بالانحياز الى حزب المؤتمر الوطني الحاكم.

بدوره، قال الناطق باسم احزاب المعارضة فاروق أبو عيسى للصحفيين، "قررنا الانسحاب من الانتخابات الرئاسية والتشريعية، ولن نعود للمشاركة إلا إذا وافقت الحكومة على إصلاح مفوضية الانتخابات واستجابت للشكاوى الخاصة بوجود مخالفات واسعة النطاق ".

وكانت الحركة الشعبية لتحرير السودان قد اعلنت امس الاربعاء سحب ياسر عرمان مرشحها للانتخابات الرئاسية، ومقاطعة الانتخابات على جميع المستويات في اقليم دارفور.

ورغم البيان الصادر عن اجتماع تحالف المعارضة، ظهرت اتجاهات فردية لكل حزب على حدة، حيث قررت احزاب المؤتمر الشعبي والتحالف القومي والمؤتمر السوداني المشاركة في الانتخابات، فيما اكد حزبا (الأمة الاصلاح والتجديد)، والشيوعي، سحب مرشحيهما.

وقال محمد ابراهيم نقد زعيم الحزب الشيوعي السوداني ومرشح الحزب لانتخابات الرئاسة، إن حزبه قرر مقاطعة الانتخابات التي تجرى في أبريل على كل المستويات، في حين قال حزب المؤتمر الشعبي بزعامة حسن الترابي إن مرشحه لانتخابات الرئاسة عبد الله دينق نيال سيستمر في المنافسة.

ولم يتم تسجيل رد فعل فوري من الحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل لتأكيد انسحابه او المشاركة فى الانتخابات.
وكان زعيم الحزب محمد عثمان الميرغني قد قال في وقت سابق اليوم إن حزبه لم يقرر حتى الآن خوض العملية أو مقاطعتها، وأضاف"ذلك سيتحدد في الأيام المقبلة".

وأكد كل من عبدالعزيز خالد مرشح التحالف الوطني للرئاسة، إلى جانب أربعة مرشحين آخرين خوض الانتخابات. (شينخوا)


ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة