البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

الحكومة الأردنية تنفي تلقي أي مطالب جديدة من الانتربول الدولي بشأن رغد صدام حسين

2010:04:06.10:53

نفت الحكومة الاردنية يوم الاثنين 5 ابريل الحالى تلقي أي مطالب جديدة من الانتربول الدولي بشأن رغد صدام حسين كريمة الرئيس العراقي الراحل، التي تتهمها حكومة بلادها بالارهاب وارتكاب جرائم تهدد حياة الأبرياء.

وقال وزير الدولة لشئون الإعلام والاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة الأردنية نبيل الشريف في تصريحات للصحفيين اليوم، "لم نتلق أي جديد من الانتربول الدولي حول رغد صدام حسين".

وتابع ان "آخر ما لدينا في هذا الأمر ما أعلنه الانتربول في 23 نوفمبر 2006 فيما يسمي النشرة الحمراء بأن السيدة رغد مطلوبة للانتربول، وسبقه في يوم 20 نوفمبر من نفس العام مراسلات بين شعبة الإنتربول في بغداد وشعبة عمان بأن رغد صدام حسين متهمة في قضايا تمويل الإرهاب"، حسب ما جاء في النشرة.

واكد الشريف انه لم يتم أي متابعة لهذا الموضوع، ولم نتلق أي مخاطبة جديدة بشأنه منذ ذلك التاريخ.

وكانت الشرطة الدولية (الإنتربول) قد أصدرت فجر اليوم مذكرة اعتقال بحق رغد صدام حسين، بناء على طلب من الحكومة العراقية بعد أن وجهت إلى رغد اتهامات بالإرهاب وارتكاب جرائم تهدد حياة الأبرياء. وتضمنت مذكرة الاعتقال التي نشرت على موقع الانتربول على شبكة الإنترنت معلومات شخصية عنها والتهم الموجهة لها.

ورغد هي ابنة الرئيس العراقي الراحل صدام حسين من زوجته ساجدة، ولدت عام 1968، وهي أرملة حسين كامل الذي حاول الانشقاق عن صدام وهرب إلى الأردن، بعدها عاد للعراق حيث تم تصفيته من قبل عائلته عام 1996.

وتعيش رغد حاليا مع أولادها الخمسة، (ولدان وثلاث بنات)، هم عدي وصدام وحرير ووهج وبنان، في عمان في ضيافة العاهل الاردني الملك عبدالله الثاني عندما استجارت به للاقامة في عمان بعد سقوط النظام السابق.

وكانت رغد قد ظهرت آخر مرة في مجمع النقابات المهنية بعمان خلال مظاهرة شعبية لتأبين صدام حسين عشية تنفيذ حكم الإعدام، الا ان نشاطاتها السياسية انقطعت منذ ذلك التاريخ احتراما للضيافة الاردنية. (شينخوا)


ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة