البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

حماس تنفى طرح مصر شروطا جديدة للموافقة على تعديل ورقة المصالحة الفلسطينية

2010:04:08.08:59

نفى مسئول في حركة المقاومة الإسلامية (حماس) يوم الأربعاء 7 ابريل الحالى وجود شروط مصرية جديدة للموافقة على تعديل ورقة المصالحة الفلسطينية، من بينها اعتراف (حماس) بحدود الرابع من يونيو عام 1967 وقبولها بحل الدولتين والاعتراف بالمبادرة العربية للسلام.

وقال صلاح البردويل القيادي البارز في حركة (حماس) في اتصال مع وكالة أنباء (شينخوا) إنه لا صحة لما يتردد عن فرض مصر شروطا جديدة على (حماس) للأخذ بملاحظاتها على الورقة المصرية للمصالحة.

وأوضح أن الاتصالات بين الحركة ومصر أصلا شبه مجمدة وتقتصر على معالجة قضايا ميدانية لا علاقة لها بالأمر السياسي.

وأقر البردويل بأن هذه الشروط سبق أن طرحت على (حماس) من قبل السعودية وعدد من الدول العربية بصيغة استفسارات لتحديد مواقف الحركة منها، لكنه أكد أن الحركة لم تتلق أي شيء جديد سواء من مصر أو السعودية على اعتبار هذه القضايا شروطا لتحقيق المصالحة.

وقلل من أهمية الضغوط التي تمارس على حركته للتوقيع على الورقة المصرية وتليين مواقفها، وقال إن كل هذه الضغوط التي تتعرض لها (حماس) منذ فترة، لم ولن تنتهي".

وأجلت مصر الحوار الفلسطيني في أكتوبر من العام الماضي أثر رفض حركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة التوقيع على الورقة المصرية للمصالحة بدعوى وجود تحفظات لديها على عدد من بنود الورقة التي وقعتها حركة فتح دون تعديل.

وكانت صحيفة ((الأيام)) الفلسطينية المحلية ذكرت أن مصر التي ترعى الحوار الفلسطيني أبلغت السعودية أخيرا أنها تضع شروطا للموافقة على أخذ ملاحظات على ورقتها للمصالحة، من بينها اعتراف (حماس) بحدود الرابع من يونيو عام 1967 وقبولها بحل الدولتين والاعتراف بالمبادرة العربية للسلام.

وذكرت الصحيفة أن هذه الشروط جاءت عقب محاولة من السعودية للتوسط بين القاهرة و (حماس) عقب زيارة سرية قام بها أخيرا خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة (حماس) إلى الرياض قبل القمة العربية التي انعقدت في مدينة سرت الليبية نهاية الشهر الماضي.

وقالت الصحيفة إن زيارة مشعل السرية إلى الرياض كانت بهدف إقناع السعودية بالتدخل لإنهاء الانقسام الفلسطيني، مشيرة إلى أن مشعل حمل معه محاضر جلسات واجتماعات للحوار الثنائي والشامل بين الفصائل من أجل إقناع القيادة السعودية بأن الورقة المصرية تختلف عما تم الاتفاق عليه بين الفصائل أو بين حركتي حماس وفتح، كما طالبها بالتدخل والضغط على مصر لإجراء تعديلات في ورقتها.

ونقلت الصحيفة عن مصادر وصفتها بالموثوقة قولها إن الأمير سعود الفيصل وزير الخارجية السعودي اجتمع بالقيادة المصرية محاولا التوسط فقدمت القيادة المصرية ثلاثة شروط جديدة في مقابل تغيير أو تعديل الورقة.

وأشارت إلى أن جولة مشعل والتحركات السعودية مع مصر لم تسفر عن أية نتائج ملموسة، مما ساهم في عدم إحراز أي تقدم في ملف المصالحة قبل انعقاد قمة سرت. (شينخوا)


ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة