البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

تقرير إخباري: سجال برلماني فى مصر احتجاجا على دعوات بإطلاق النار على المتظاهرين

2010:04:21.11:12

تظاهر العشرات من النشطاء السياسيين والبرلمانيين يوم الثلاثاء 20 ابريل الحالى أمام مجلس الشعب (البرلمان) فى مصر بالتزامن مع سجال نشب داخل المجلس احتجاجا على تصريحات نائبين دعيا فيها إلى إطلاق النار على المتظاهرين الذين يطالبون باصلاحات سياسية فى البلاد.

وذكرت جريدة ((اليوم السابع)) المصرية المستقلة على موقعها الالكتروني أن نشطاء حركتى (كفاية) و (6 ابريل) المعارضتين وعددا من البرلمانيين المستقلين وآخرين تابعين لجماعة (الأخوان المسلمين) المحظورة تظاهروا أمام البرلمان اليوم اعتراضا على تصريحات النائبين حسن نشأت القصاص وأحمد أبوعقرب.

وكان الصحف المستقلة المصرية نشرت تقارير أكدت فيها أن نائب الحزب الوطني الديمقراطي (الحاكم) نشأت القصاص دعا يوم الأحد الماضي خلال اجتماع للجنة الدفاع والأمن بمجلس الشعب، خصصت لمناقشة انتهاكات الشرطة ضد المتظاهرين، وزارة الداخلية إلى إطلاق النار على المتظاهرين.

وقال القصاص "لا أعرف لماذا كل هذا الحنان من وزير الداخلية ضد الخارجين عن القانون"، وأضاف "لا ينبغي استخدام خراطيم المياه لتفريقهم يجب ضربهم بالنار مباشرة" فرد عليه نائب الأخوان المسلمين محمد البلتاجي خلال الجلسة نفسها قائلا "إنها جريمة، أنه تحريض على القتل".

وحمل المتظاهرون اليوم لافتات تحمل "رصاصة من أجلك أنت" ورددوا شعارات "حاكموا نشأت القصاص اللي عايزنا نموت بالرصاص".

وقال البرلماني المستقل جمال زهران إن عددا من النواب قدموا بلاغا إلى النائب العام لمحاكمة نائبي " إطلاق النار " وتحويلهما إلى لجنة القيم داخل مجلس الشعب.

من جانبه، أوضح النائب الاخواني محمد البلتاجي أن التصريحات باطلاق النار لم تكن الأولى خلال الشهور الماضية، وتساءل عن ما اذا كانت هذه التصريحات دليل على سياسة الحزب الحاكم أو حكومة الحزب.

وفى الوقت ذاته، تقدم المركز المصري للحقوق الاجتماعية والاقتصادية نيابة عن حركتي كفاية و6 ابريل ببلاغ للنائب العام لرفع الحصانة عن النائبين اللذين دعيا إلى إطلاق النار على المتظاهرين.

وامتد الأمر إلى البرلمان، حيث أكد الدكتور أحمد فتحى سرور رئيس مجلس الشعب أنه لا يتصور أن أحدا من نواب الشعب يطالب الأمن بضرب الشعب بالرصاص.

وقال سرور، ردا على رفع النائب المستقل حمدى حسن لافتة داخل قاعة المجلس كتب عليها "لا لضرب المتظاهرين بالرصاص"، إن هذا التصرف لا يليق بالأعضاء ويحدث فتنة بين نواب المجلس.

وطالب سرور، فى تصريحات بثتها وكالة أنباء (الشرق الأوسط)، من النائب حمدى حسن إخراج اللافتة وتمزيقها وعدم العودة لمثل هذا التصرف.

وأضاف سرور إن أى نائب يشارك فى أعمال خارجة عن القانون يحاسب عليها ولا حصانة له، مشيرا إلى أن هناك سوء فهم لما حدث وأن النواب، قاصدا القصاص ابوعقرب، لم يقصدوا أن "يقولوا أن المظاهرات تضرب بالنار".

لكن النواب المستقلون ثاروا مؤكدين لسرور أن النائب نشأت القصاص يقصد ذلك وأن محاضر الجلسة تثبت التصريحات المنسوبة له.

فطالب سرور أمام تبادل الإتهامات من أمانة مجلس الشعب بتفريغ الشريط الخاص باجتماع لجنة الدفاع والأمن لمعرفة الحقيقة وتحديد "هل قالوا ذلك أم لا".

بدوره، أكد صفوت الشريف الأمين العام للحزب الوطني الديمقراطى أن الحزب يحترم حرية الرأي ويحمي حق شباب مصر أيا كان إتجاهه في التعبير السلمي عن رأيه في إطار القانون.

وأدان الشريف، في تقرير قدمه لاجتماع الأمانة العامة للحزب وبثت وكالة أنباء (الشرق الأوسط) مقتطفات منه ، الدعوة إلى استخدام العنف أو اللجوء إلى القوة رافضا التحريض على إطلاق الرصاص على أي مصري.

وتابع " إذا كان الحزب يتفهم حق الجميع في إبداء الرأي فإنه يرفض دعوات الفوضى ولا يقبل إدعاء فرد أو قلة بالحديث باسم الشعب أو محاولة مجموعة السطو على دعوة التغيير والإصلاح أو فرض الوصاية على الأغلبية أو أن يكون حوار الرأي بالخروج على القانون ".(شينخوا)


ارسل المقال   اطبع المقال
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة