البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

الاسد وفرنجية يبحثان "تعزيز قوة وصمود" سوريا ولبنان في ظل تهديدات اسرائيل المتكررة

2010:04:22.09:44

بحث الرئيس السوري بشار الاسد يوم الاربعاء 21 ابريل الحالى مع النائب اللبناني سليمان فرنجية رئيس تيار المردة "تعزيز قوة وصمود" دمشق وبيروت في ظل التهديدات الاسرائيلية المتكررة، على خلفية اتهام سوريا بتزويد حزب الله بصواريخ سكود.

وبحسب وكالة الانباء السورية، بحث الرئيس السوري وفرنجية خلال لقائهما اليوم "التطور الذي تشهده العلاقات السورية اللبنانية، والآفاق المستقبلية لهذه العلاقات".

وتناول اللقاء كذلك اهمية الاستمرار في توطيد هذه العلاقات "على مختلف الصعد بما يحمي مصالح البلدين المشتركة، ويعزز قوتهما وصمودهما في ظل التهديدات الاسرائيلية المتكررة لسوريا ولبنان".

وكان الرئيس الاسرائيلي شيمون بيريز قد اتهم سوريا في 13 ابريل الجاري بتزويد حزب الله اللبناني بصواريخ سكود.

وهو الامر الذي استدعت معه واشنطن الاثنين الماضي نائب رئيس البعثة السورية لديها زهير جبور للاستفسار عن سلوك سوريا الاستفزازي باحتمال نقل اسلحة الى حزب الله.

ونفت دمشق "بقوة" الخميس الماضي مزاعم اسرائيل، معتبرة ان الدولة العبرية تهدف الى توتير الاجواء وخلق مناخ يهيئ لعدوان اسرائيلي محتمل.

واعرب وزير الخارجية السوري وليد المعلم عن اسفه لتبني واشنطن هذه المزاعم، مشيرا الى انه تم تحذير الاخيرة من تجاهل الدوافع الإسرائيلية في إطلاق هذه المزاعم والضجيج الذي تثيره بهدف خلط الأوراق وحرف الأنظار عن الجرائم التي ترتكبها في الأراضي الفلسطينية.

وتأتي زيارة النائب فرنجية في اطار زيارات المسؤولين اللبنانيين الى دمشق بهدف تعزيز العلاقات بين سوريا ولبنان، وفتح افاق جديدة تدعم التعاون بين البلدين في كافة المجالات.

وتوافد على دمشق خلال الاشهر الاربعة الاخيرة عدد من المسؤولين اللبنانيين على راسهم رئيس الوزراء سعد الحريري، ورئيس تكتل التغيير و الاصلاح ميشال عون، ورئيس مجلس النواب نبيه بري، ورئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط، والنائب طلال ارسلان رئيس الحزب الديمقراطي اللبناني. (شينخوا)


ارسل المقال   اطبع المقال
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة