البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

تحليل اخبارى: الخبراء: الشجار حول نقل صواريخ لحزب الله جزء من حرب كلامية بين سوريا واسرائيل

2010:04:22.11:30

حدث شجار بين سوريا واسرائيل مؤخرا، حيث تؤكد اسرائيل ان جماعة حزب الله اللبنانية حصلت على صواريخ سكود من دمشق، فيما وصفت سوريا هذه الاتهامات بانها "كذبة".

كما اعربت سوريا عن اسفها ازاء استدعاء الولايات المتحدة لدبلوماسى سورى بشأن صفقة صواريخ سكود المزعومة، واتهم وزير الخارجية السورى وليد المعلم تصرف الولايات المتحدة بانه تصديق " للاكاذيب الاسرائيلية".

وقال المحللون الاسرائيليون لوكالة انباء ((شينخوا)) يوم الاربعاء انهم ينظرون الى الاتهامات المتبادلة الحالية بشأن هذه القضية على انها جزء من حرب كلامية طويلة بين العدوين اللدودين، بينما يقللون من احتمال نشوب صراع عسكرى وسط تسهيلات واشنطن.

واعترف الامريكيون بانهم لا يملكون دليلا قاطعا، لكنهم مع ذلك حذروا سوريا من انهم سينظرون الى اى نقل لمثل هذه الصواريخ بخطورة بالغة.

وصرح المتحدث باسم وزارة الخارجية الامريكية فيليب كراولي للصحفيين فى واشنطن يوم الثلاثاء بقوله " اننا لم نصل الى اى حكم معين حتى الآن حول ما اذا كان هناك أى نقل للصواريخ. ولكننا اعلنا صراحة اليوم، وليلة امس، وفى اجتماعات اخرى ان هذا شيء نشعر بقلق بالغ بشأنه."

وتقول الولايات المتحدة انها تتشكك فى دمشق ازاء هذه القضية منذ فبراير. وتقول ادارة اوباما انه اذا قامت سوريا بنقل او تمرير مثل هذه الصواريخ الى حزب الله، فإن ذلك سيمثل انتهاكا لقرار مجلس الامن الدولى رقم 1701.

كان هذا القرار مقدمة وقف القتال بين حزب الله واسرائيل فى حرب صيف 2006 بينهما، التى دار معظمها فى جنوب لبنان، وهو المنطقة التى يتبقى فيها حزب الله معظم دعمه.

ويدعو القرار الى "نزع سلاح كافة الجماعات المسلحة فى لبنان، وبالتالى ، طبقا لقرار مجلس الوزراء اللبنانى فى 27 يوليو 2006، لن تكون هناك اسلحة او سلطة فى لبنان سوى اسلحة وسلطة دولة لبنان."

وتدعى اسرائيل ان كلا من دمشق وطهران تمدان حزب الله بالاسلحة. وأكد بيتر هارلينج، مدير المشروع السورى بمجموعة الازمات الدولية، ان الادعاءات الحالية ، والاتهامات المتبادلة يمكن ان تكون مجرد جزء من حرب كلامية طويلة، حيث لا يوجد دليل يؤكد التقارير الاعلامية التى تقول بأن هناك عملية نقل للاسلحة.

وقال ان هناك حالة عدم ثقة عميقة بين السوريين والاسرائيليين ، ونتيجة لذلك، فانهم يدركون ان هناك حاجة للاستعداد المتزامن للحرب والسلام.

وذكر هارلينج "ان الجانبين يستعدان لصراع يعتقدان انه حتمى، بيد ان السلام خيار يمكن ان يرغب الجانبان فى التفكير فيه"، مضيفا ان التدخل الامريكى يهدف بوضوح الى جعل الخيار الاخير اكثر احتمالا عن الأول.

واتفق معه فى ذلك موشيه ماعوز، خبير فى الشأن السورى بالجامعة العبرية فى القدس ، حيث قال انه من غير الواضح حاليا بالضبط اية صواريخ سكود تلقاها حزب الله، لو كان تلقى ايا منها ، بينما يشعر بقلق من ان كبار الساسة الاسرائيليين " ينشرون الرعب بين الجماهير دون سبب ضرورى"، سواء من حيث قضية سكود، أو مسائل أوسع مع سوريا وايران.

ويرى ماعوز، انه اذا قامت دمشق بتمرير اسلحة الى حزب الله، فإن وضع اكثر قوة، وأيضا ضمان وجود رادع كاف لمنع اسرائيل من الهجوم على ايران.

واضاف أن "سياسة التفاوض من وضع قوى بدأها والد الرئيس (السورى) الحالى بشار الاسد، وهى مستمرة حتى الان. وهذا هو ما يحدث حاليا كما أعتقد." (شينخوا)


ارسل المقال   اطبع المقال
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة