البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

تقرير إخباري: انتخابات السودان تصل محطتها النهائية بإعلان فوز البشير بفترة رئاسية جديدة

2010:04:27.10:10

وصلت الانتخابات العامة فى السودان إلى محطتها النهائية يوم الاثنين 26 ابريل الحالى بإعلان فوز الرئيس السودانى عمر البشير بفترة رئاسية جديدة مدتها أربع سنوات، فيما فاز زعيم الحركة الشعبية سلفاكير ميارديت برئاسة حكومة جنوب السودان.

وأعلنت المفوضية القومية للانتخابات على لسان رئيسها ابيل اليير، فى مؤتمر صحفى بالخرطوم، أن عمر البشير قد حصل على 6,901.694 صوتا اي ما نسبته 68.24 بالمائة من جملة اصوات الناخبين البالغة 10,114,310 أصوات.

وفاز زعيم الحركة الشعبية سلفاكير ميارديت بمنصب رئاسة حكومة جنوب السودان بحصوله على 2,616,613 صوتا اي ما نسبته 92,99 بالمائة من اصوات الناخبين في الجنوب وعددهم 2,813,830 صوتا، فيما حصل منافسه لام اكول اجاوين زعيم الحركة الشعبية التغيير الديمقراطي على 197,217 صوتا بنسبة 7,01 بالمائة.

وشمل اعلان مفوضية الانتخابات لنتائج رئاسة الجمهورية اسماء 12 مرشحا رغم انسحاب اربعة منهم، وجاء مرشح الحركة الشعبية ياسر عرمان فى المركز الثانى بعد ان حصل على 2,193,826 من اصوات الناخبين رغم اعلانه الانسحاب من الانتخابات الرئاسية.

وجاء مرشحا المؤتمر الشعبى عبد الله دينق نيال والحزب الاتحادى الديمقراطى حاتم السر فى المركزين الثالث والرابع على التوالى ولكن بفارق كبير عن البشير وعرمان، وأحرز نيال 396,139 صوتا، فيما حصل السر على 195,668 صوتا.

وحصل رئيس حزب الامة الصادق المهدي وهو رئيس سابق للوزراء فى السودان على 96,868 صوتا فقط، فيما أحرز ابن عمه مبارك الفاضل المهدى مرشح حزب الامة الاصلاح والتجديد 49,402 صوت، وجاء الزعيم التاريخي للحزب الشيوعي السوداني محمد ابراهيم نقد في المرتبة الاخيرة بحصوله على 26,442 صوتا فقط، وسبقته فى الترتيب اول مرشحة للرئاسة فى السودان بحصولها على 30,562 صوتا.

وفى أول كلمة بعد اعلان فوزه بفترة رئاسية جديدة، أكد الرئيس السوداني عمر البشير ان فوزه بالرئاسة هو "نصر لكل السودانيين"، وتعهد بان يكون رئيسا لكل السودانيين، وقال "هذا يوم شكر لله لانه صاحب النصر، وما حزناه من اصوات ليس هو نصر للمؤتمر الوطني وحده وانما لكل السودانيين".

وأضاف البشير في كلمة نقلها التلفزيون الحكومي "اجدد التزامنا بحشد الطاقات لانفاذ برنامجنا وايدينا وعقولنا مفتوحة لكل القوى العاملة في اطار الدستور للتواصل والتحاور والتشاور لتأسيس شراكة وطنية نواجه بها التحديات، وأكد على المضي في إجراء الاستفتاء في جنوب السودان في موعده المحدد واستكمال سلام دارفور".

وعبر البشير عن شكره لمؤيديه ومعارضيه بقوله "شكرا لكل الذين وقفوا معنا وايدونا من قطاعات الشعب السوداني كافة وكذلك من لم يؤيدونا ولم يقلل عدم تأييدهم لنا من مواطنتهم شيئا، فرئيس الجمهورية يمارس سلطاته كرئيس للجميع وهو مسئول عنهم، هذه حقيقة أؤكدها والتزم بها والتزام اعلنه".

وأضاف " ازهو امام اعين العالم بالسلوك الحضاري والراقي والمحترم في انتخابات لم يشبها عنف ولا مصادمات ولا احتكاكات (..) شكري لكل الجماهير في ولايات السودان في الجنوب والشمال والغرب والشرق".

وأقر البشير بصعوبات العملية الانتخابية التى جرت فى السودان، وقال "إنها عملية ضخمة ومكلفة وبرغم التحديات الفنية واللوجستية فانها جرت بنزاهة يتشرف بها السودانيون جميعا".

كما عبر البشير عن شكره "للمجتمع الدولي المانح ولكل من ساهم في الدعم العيني والمادي والاداري في انجاز هذه العملية الانتخابية"، وأشاد بدور المراقبين الوطنيين والاجانب الذى شاركوا فى مراقبة العملية الانتخابية بالسودان، وقال "إن المراقبين الدوليين والوطنيين الذين شهدوا الانتخابات ادوا مهمة دقيقة لا تستغني عنها اي انتخابات حرة ونزيهة".

ولد الرئيس السودانى عمر البشير في العام 1944 بقرية حوش بانقا التي تبعد 150 كلم شمال الخرطوم، وقد التحق بالكلية الحربية وتخرج منها عام 1967، وارتقى البشير بسرعة فى الرتب العسكرية وشارك إلى جانب الجيش المصري في الحرب الإسرائيلية العربية في 1973.

وتولى البشير قيادة اللواء الثامن في الجيش والمرابط في الجنوب في الحرب الأهلية التي اندلعت في 1983 بين حكومة الخرطوم والحركة الشعبية لتحرير السودان.

وفي 30 يونيو 1989، أطاح العميد البشير ومجموعة من الضباط بحكومة الصادق المهدي فيما سميت بثورة (الانقاذ الوطني) .

وكانت أبرز انجازات البشير توقيع اتفاق فى يناير من العام 2005 مع متمردى جنوب السودان بقيادة جون قرنق زعيم الحركة الشعبية لتحرير السودان، وهى الاتفاقية التى نصت فى أبرز بنودها على تنظيم انتخابات عامة، واجراء استفتاء لتقرير مصير جنوب السودان من المقرر اجراؤه فى يناير من العام 2011. (شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة