البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

مقابلة خاصة: محلل سورى : إسرائيل اثارت مسالة الصواريخ لأن تطورات المنطقة ليست في صالحها

2010:04:27.10:46

اكد المحلل السياسي السوري سمير التقي يوم الأثنين 26 ابريل الحالى أن "اسرائيل أثارت مسألة تزويد سوريا لحزب الله اللبناني بصواريخ سكود في هذا التوقيت بالذات لأن تطورات المنطقة ليست في صالحها".

وأوضح التقي في مقابلة خاصة اجراها معه مراسل وكالة انباء الصين الجديدة(شينخوا) اليوم بدمشق ان "تل أبيب تواجه اليوم أوضاعا صعبة نتيجة لسياسة حكومتها الرافضة لأي حديث جدي عن عملية السلام"، مشيرا الى ان "اسرائيل تراقب بقلق تطورات المنطقة حيث تتجه الأمور الى صياغة تحالفات إقليمية بين سوريا وتركيا وإيران، فضلا عن تطورات الملفين العراقي واللبناني".

وأضاف التقي الذي يدير مركز الشرق للدراسات الدولية بدمشق، ان "هذه التطورات في مجملها لا تخدم السياسة الإسرائيلية القائمة على إضعاف الدول المجاورة لها"، مشيرا الى "إخفاق تل ابيب في اقناع واشنطن بالإقدام على مغامرة عسكرية ضد إيران ،الأمر الذي يدفعها الى محاولة إضعاف التحالف السوري الإيراني اللبناني عبر اختلاق مزاعم حول تزويد سوريا لحزب الله اللبناني بصواريخ سكود".

وكان الرئيس الإسرائيلي شمعون بيريس اتهم سوريا فى يوم 13 من الشهر الحالى بأنها ارسلت صواريخ سكود الى حزب الله ،الامر الذي دفع الولايات المتحدة الامريكية الى استدعاء القائم باعمال السفارة السورية في واشنطن للاستفسار عن حقيقة هذه التقارير التي نفتها دمشق رسميا، معربة عن اسفها الشديد لتبني الادارة الامريكية للمزاعم الاسرائيلية.

وبمعزل عن صحة المزاعم الإسرائيلية، رأى التقي أن "من حق حزب الله أن تقوي قدراته العسكرية لأن اسرائيل دولة معتدية تقتل وتخرب وتدمر وتشن حروبا متتالية على المنطقة"، لافتا الى ان "هذه الصواريخ، التي يجري الحديث بشأنها، لن تغير المعادلة العسكرية في المنطقة، لكنها ستعزز قوة الردع التي قد تمنع إسرائيل من ضرب لبنان".

وردا على سؤال حول تأثير هذه الاتهامات على عملية السلام المتعثرة اصلا، قال التقي "من الواضح أن الإدارة الأمريكية عاجزة تماماً عن إرساء عملية سلام حقيقية في المنطقة،وهي غير قادرة على ممارسة أية ضغوط على الحكومة الإسرائيلية"، مشيرا الى ان "العلاقة بين دمشق وواشنطن ستصطدم على الدوام بتطورات دراماتيكية من هذا القبيل طالما ظلت الولايات المتحدة غير راغبة في انتهاج سياسة عادلة وفعالة في المنطقة، وفي التخلي عن سياسة العداء للمسلمين والعرب".

وقلل التقي من احتمال نجاح ديبلوماسية الرئيس الأمريكي باراك أوباما في المنطقة، مشيرا الى ان "اوباما تنصل من وعوده التي قطعها خلال خطابه الشهير الذي القاه في سبتمبر الماضي في القاهرة"، معتبرا ان "مجمل هذه السياسات هي مؤشر على عودة الولايات المتحدة مجدداً إلى منطق القوة".(شينخوا)



ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة