البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

بحر يطالب الجامعة العربية بلعب دور فاعل للتقريب بين فتح وحماس

2010:04:28.10:20

طالب احمد بحر القيادي في حركة المقاومة الاسلامية (حماس)، الامين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى بلعب دور فاعل للتقريب بين حماس وحركة التحرير الوطني (فتح)، معتبرا ان اغلاق الورقة المصرية امام ملاحظات حركته "عقبة اساسية" امام انهاء الانقسام الفلسطيني.

ودعا بحر النائب الأول لرئيس المجلس التشريعي الفلسطيني في تصريح صحفي مكتوب يوم الثلاثاء 27 ابريل الحالى،الجامعة العربية الى احتضان ملف المصالحة الفلسطينية مع تفعيل واستخدام كافة الأدوات المطلوبة من أجل إنجاحها في أقرب وقت ممكن، بهدف التفرغ لمواجهة مخططات إسرائيل.

ورأى ان اكتفاء الجامعة العربية "بمراقبة الأحداث والبقاء على رصيف المرحلة" في ظل تفاقم الأزمة بين حركتي حماس وفتح يصب في خدمة الأجندة والمخططات الإسرائيلية التي تحاول إدامة أمد الانقسام، وتضع العوائق في وجه مسيرة التوافق.

وكان موسى قد صرح امس في عمان بان المصالحة لا تحتاج الى مقترحات، نافيا بذلك ما تردد عن طرحه لمقترحات جديدة بشأن ملف المصالحة الفلسطينية.

وقال إن الفلسطينيين افقدوا انفسهم الكثير من المصداقية بالموقف السلبي في هذا الصراع الفلسطيني- الفلسطيني ، وعدم الدخول في المصالحة التي عرضت عليهم من قبل مصر باعتبارها مكلفة من الجامعة العربية.

لكن بحر اعتبر "ان العقبة الأساس التي تعترض سبيل إنجاز المصالحة في صورتها الأولية تكمن في إغلاق الورقة المصرية أمام ملاحظات حركته المنطقية الثلاث، ورفض مصر التعاطي مع جهود كافة الوسطاء إزاء البحث عن مخرج مناسب يلبي مطالب جميع الأطراف من دون غبن أو انتقاص".

واوضح ان "استمرار القيادة المصرية في موقفها الراهن من شأنه أن يضاعف من حدة الأزمة الداخلية، ويفاقم من ألوان معاناة الشعب الفلسطيني وخاصة في قطاع غزة"، داعيا إياها إلى إبداء المرونة اللازمة لتحقيق المصالحة.

وترفض مصر فتح ورقتها للمصالحة الفلسطينية للنقاش، الا بعد التوقيع عليها من قبل حركتي فتح وحماس.

وقامت القاهرة بارجاء الحوار الفلسطيني الى اجل غير مسمى بعد رعايتها لنحو سبع جولات جراء رفض حماس في اكتوبر الماضي التوقيع على الورقة المصرية، بسبب وجود "تحفظات" على بعض بنودها، فيما وقعت عليها حركة (فتح) التي يتزعمها الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

وشدد بحر على ضرورة النزول عند مقتضيات المصلحة الوطنية والقومية التي توجب العمل المشترك على بلورة كافة الصياغات والتفاهمات المطلوبة نحو تطبيق حقيقي وتنفيذ أمين لبنود المصالحة بما يحقق التوافق الفلسطيني الذي باتت الحاجة ماسة إليه أكثر من أي وقت مضى. (شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة