البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

الحكومة السودانية تنفى اى هجوم عسكرى على مواقع حركة العدل والمساواة الدارفورية

2010:05:04.11:27

نفت الحكومة السودانية يوم الاثنين شنها اي هجوم عسكري على مواقع حركة العدل والمساواة الدارفورية، معتبرة ان تجميد الحركة مشاركتها في مفاوضات السلام مرتبط باجندة قوى سياسية اخرى.

وقال رئيس الوفد الحكومي المفاوض امين حسن عمر في تصريح صحفي هنا ان تهديد العدل والمساواة بتجميد التفاوض بالدوحة مرتبط بأجندة قوى سياسية اخرى وهي ليست المرة الاولى التي تجمد فيها الحركة المفاوضات بحجة عدم قبولها بالحركات الاخرى والمطالبة بتأجيل الانتخابات .

واكد ان الوفد الحكومي سيتوجه الى الدوحة في الموعد المحدد للتفاوض مع جميع الحركات والمحدد له منتصف الشهر الحالي. وقال عمر ان حركة العدل والمساواة قامت بخرق الاتفاق أكثر من 40 مرة الى جانب تجاوزات واعتداءات على المواطنين والحركات الموقعة على اتفاقيات مع الحكومة.

ومن جابنه نفى المتحدث الرسمي باسم الجيش السوداني الصوارمي خالد سعد شن اي هجمات على مواقع لحركة العدل والمساواة قائلا ان ما اعلنته الحركة بهذا الخصوص محض افتراءات يكذبها الواقع ولا أساس لها من الصحة.

واكد ان الجيش السوداني ظل وما يزال ملتزما باتفاق وقف العداء الموقع مع العدل والمساواة بالدوحة.

ورجح سعد أن تكون الاشتباكات التي حدثت بمناطق حركة العدل والمساواة نتيجة للخلافات المثارة داخل الحركة وسط قياداتها الميدانية.

وكانت حركة العدل والمساواة اقوى حركات التمرد عسكريا اعلنت يوم الاثنين تجميد مشاركتها في مباحثات السلام بالدوحة مع الحكومة السودانية بسبب ما سمته الهجمات التي يشنها الجيش السوداني عليها.

وبررت الحركة تجميد المشاركة بتعرض قواتها لهجوم في جبل مون المتاخم للحدود التشادية ووقعت الخرطوم مع حركة العدل والمساواة اتفاقا في قطر في فبراير الماضي لوقف اطلاق النار كما وقعت اتفاق اطار يحدد شروط المفاوضات المستقبلية.

ودخلت تلك المحادثات في طريق مسدود بعد ايام من ذلك حين اعترضت حركة العدل والمساواة على بدء الخرطوم محادثات مع جماعة متمردة اخرى في دارفور هي حركة التحرير والعدالة. (شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة