البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

وزير لبناني يعتذر لمصر على خلفية مقتل أحد مواطنيها والتمثيل بجثته

2010:05:05.10:55

اعتذر وزير العدل اللبناني ابراهيم نجار يوم الثلاثاء 4 مايو الحالى ب"صفته الشخصية " للشعب المصري والحكومة المصرية عن قتل مواطن مصري والتمثيل بجثته بعد اتهامه بقتل أربعة أشخاص من عائلة واحدة في بلدة كترمايا في جبل لبنان (25 كلم جنوب شرق بيروت) .

وقال نجار ، في تصريح للصحفيين عقب اجتماعه مع مساعد وزير الخارجية المصري للشؤون القنصلية والمصريين في الخارج السفير محمد عبد الحكَم ، " ان ردة الفعل ما كانت لتحدث لولا الجريمة الشنعاء الفظيعة التي سببت ردة الفعل الجماعية والتي لا يمكن لأي اعتذار أن ينساها".

وأضاف " اننا نعلم علم اليقين أن ردة الفعل تجاوزت كل الأصول التي يجب أن تراعى في المحاكمات والتحقيقات" ولكنه أكد أنه يفترض بلبنان أن يكون معقلا للقانون.

وتابع " إننا لانرضى إطلاقا بأن تبقى مثل هذه الأعمال من دون ملاحقة وسيتابع لبنان الموضوع بكل جدية وصلابة".

ولفت الوزير نجار الى أن مجلس الوزراء لم يكلفه بالإعتذار ولكنه أبدى اعتقاده بأن" كل لبناني يشاركه في هذا الإعتذار الذي لا يمكن أن يغيب عنه ما سبق ردة الفعل ولا ردة الفعل بحد ذاتها" مبديا أسفه لما حدث .

وكان المواطن المصري ويدعى محمد سليم مسلم ( 38 عاما ) قد اتهم بجريمة قتل في بلدة كترمايا في قضاء الشوف في جبل لبنان ذهب ضحيتها أربعة من أفراد أسرة لبنانية ، ولدى اقتياد مسلم من قبل القوى الأمنية إلى مكان وقوع الجريمة لتمثيلها انتزع الأهالي الشاب المصري من عناصر الأمن ونفذوا فيه حكم الإعدام بفظاعة وقاموا بالتمثيل بجثته الأسبوع الماضي .

وأوضح نجار أن التحقيق في جريمة قتل المواطن المصري يتم وفق مقتضيات العدالة وبعيدا عن الإعلام ، لافتا الى ان "الموضوع في قبضة الجهات القضائية".

وقال نجار "ان ما حصل في كترمايا لم يكن من شيم الجماهير اللبنانية إنما نتجت ردة الفعل الجماعية الغاضبة عن جريمة تتميز بالوحشية والفظاعة الشديدة وقد ذهب ضحيتها عائلة من أربعة أشخاص".

لكنه اضاف "بالرغم من ذلك كله كان يفترض أن تكون الدولة سيدة العقاب والملاحقة ولذلك إذا حصل تقصير معين نؤكد لمصر والشعب المصري أننا بدورنا نشعر بالغضب لما حصل".

من جهته ، أكد عبد الحكَم ثقة بلاده الكاملة بوزير العدل والقضاء اللبناني وأنه سيتم تطبيق القانون .

وتقدم بالعزاء لأهالي الضحايا الأربعة في الجريمة الشنيعة التي أدانتها مصر ، وقال "نحن نتطلع إلى تطبيق القانون اللبناني في شأن المشتبه بهم في ارتكاب الجريمة الثانية وتقديمهم للقضاء اللبناني".

وحول ما يسجل من غضب في الشارع المصري، شدد عبد الحكم على أنه "من الأهمية بمكان إحترام القانون والقضاء وعدم التسرع والسير وراء الإنفعالات العاطفية التي لا تؤدي إلى نتيجة إيجابية ولكن من المهم انتظار حكم القضاء اللبناني وملاحقة المشتبه بهم".

ونفى المعلومات عن حماية إستثنائية لسفارة لبنان في مصر وأكد أن "هذه المعلومات عارية تماما من الصحة وتجافي الحقيقة ولن يؤثر الحادث على العلاقات اللبنانية المصرية الوثيقة والمميزة".

وأضاف أن اللبنانيين في مصر يقيمون في وطنهم الثاني ونحن نعتز بلبنان حكومة وقيادة وشعبا .

وكان عبد الحكم قد اجتمع في وقت سابق من اليوم مع بطرس حرب وزير العمل اللبناني واكد بعد الاجتماع ان ما حصل في بلدة كترمايا لا يمكن ان تؤثر على العلاقات بين لبنان ومصر.

وأعرب عبدالحكم عن تقدير مصر لمساعدة وزارة العمل للعمالة المصرية في لبنان ،مشيرا الى ان زيارته الى لبنان تأتي في اطار جولة الى دول منطقة الخليج والأردن. (شينخوا)


ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة