البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

موسى : الفقر والبطالة على رأس التحديات الضخمة التي تواجه الدول العربية

2010:05:07.10:24

اعتبر الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى أن مشكلتي الفقر والبطالة على رأس التحديات الضخمة التي تواجه الدول العربية في المرحلة الراهنة،معربا عن أسفه لضعف معدلات التجارة البينية العربية وبقائها عند مستوياتها المنخفضة منذ سنوات والبطء الشديد في تنفيذ مشروعات التنمية في العالم العربي والسير نحو إنشاء السوق العربية المشتركة . ولفت موسى إلى أن هناك تحديات كبيرة تواجه العمل العربي المشترك منها تنظيمية ومالية وطبيعية والعادات التي تأصلت في بعض الجهات والمنظمات،وقال " لكن نحن ندفع الأمور نحو ايقاظ الوعي وتنشيط التعامل ونناقش تنفيذ القرارات ومستوياتها والخطط التي وضعت ". وقال موسى ، خلال ترؤسه يوم (الخميس) لاجتماعات الدورة الحادية والأربعين للجنة التنسيق العليا للعمل العربي المشترك " اننا بدأنا في التحرك نحو العقد المقبل (2011 -2020) لتنفيذ ما صدر من قرارات عن قمة الكويت الاقتصادية والانتقال نحو تنفيذ الاتحاد الجمركي العربي والسوق العربية المشتركة ".

من جانبه ، قال وزير الصناعة والتجارة الاردني عامر الحديدي، في كلمته أمام الاجتماع، ان التحديات التي تواجه مسيرة العمل الاقتصادي العربي المشترك تتطلب تكثيف الجهود للتوصل إلى اعتماد قواعد منشأ تفصيلية موحدة بين الدول العربية والاستفادة من أحكام تراكمية المنشأ مع الاتحاد الأوروبي .ودعا الى استكمال توحيد المواصفات العربية للسلع فضلا عن تفعيل آلية فض النزاعات المتفق عليها في اتفاقية تيسير وتنمية التبادل التجاري، إضافة إلى تشكيل لجنة مستقلة لفض النزاعات التجارية.وشدد على ضرورة تحرير تجارة الخدمات واعتبارها جزءا رئيسيا من اتفاقية منطقة التجارة الحرة العربية حيث تعتبر قطاعات السياحة والنقل والبنوك والتأمين وتكنولوجيا المعلومات من أهم القطاعات التي يمكن أن تؤدي حركة التجارة فيها إلى آثار اقتصادية ملموسة وسريعة .

وحثت لجنة التنسيق العليا في توصياتها الختامية الدول العربية على تحسين بيئة الاستثمار فيها لتكون جاذبة للمال العربي باعتبار أن الدول العربية الملاذ الآمن للاستثمار العربي وتطوير القوانين المعمول بها .وأوصت اللجنة ، بتسهيل انتقال العمالة العربية بين الدول العربية وإعطائها الأولوية في العمل بدل الوافدة وضرورة تسهيل انتقال أصحاب الأعمال والمستثمرين العرب وتسهيل منحهم تأشيرات العبور إلى الدول العربية ، ودعت في هذا الإطار مجلس وزراء الداخلية العرب مناقشة هذه القضية في اقرب اجتماع لهم والإسراع في اقراره.شارك في الاجتماعات التي بدأت يوم الأحد الماضي واستضافها اتحاد رجال العمال العرب الذي يتخذ من عمان مقرا له ، 30 منظمة عربية متخصصة بالإضافة إلى وفد الأمانة العامة لجامعة الدول العربية . (شينخوا)


ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة