البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

تقرير إخباري: انتهاء عمليات البحث والانقاذ فى حادث تحطم الطائرة الليبية والحصيلة 103 قتلي وناج واحد

2010:05:13.09:08



انتهت عمليات البحث والانقاذ فى حادث تحطم طائرة الخطوط الإفريقية "الليبية" أثناء هبوطها بمطار طرابلس العالمي صباح يوم الأربعاء 12 مايو الحالى، وراح ضحية الحادث 103 قتلي، منهم 92 راكبا، بالإضافة إلى طاقمها الذي يتكون من 11 فردا، فى حين نجا طفل هولندي يبلغ من العمر 10 سنوات.

وفى هذا الإطار، أعلنت شركة الخطوط الجوية الإفريقية، في بيان لها، إنتهاء عمليات البحث والإنقاذ في حادث تحطم الطائرة التابعة لها أثناء هبوطها بمطار طرابلس العالمي، حسب ما أفادت وكالة الجماهيرية للأنباء (أوج).

وقالت الشركة إن المصابين تم نقلهم إلى عدد من المستشفيات، وستعلن اللجنة الشعبية العامة للصحة والبيئة، عن حالتهم في أقرب وقت، مؤكدة أنها ستعلن عن أي معلومات جديدة في حينها، مشيرة إلى تخصيص أرقام هاتفية في كل من الجماهيرية الليبية العظمى وجنوب إفريقيا وبريطانيا للإستفسار عن الركاب أو ما يتعلق بهم.

وبدوره، قال أمين اللجنة الشعبية العامة للمواصلات والنقل فى ليبيا محمد على زيدان إن طاقم الطائرة البالغ عدد أفراده 11 شخصا ليبي بالكامل، مشيرا إلى وجود عدد من الركاب الليبيين أيضا.

وأكد زيدان، فى مؤتمر صحفي عقده مع أميني لجنتي إدارة مصلحة الطيران المدني وإدارة الشركة الإفريقية للطيران، "لم تتضح حتى الآن أسباب تحطم الطائرة لكننا نستبعد بشكل كلي وقاطع أن يكون سبب حادث التحطم، له علاقة بأي عمل إرهابي"، موضحا أن الحادث وقع في منطقة التدرج بإتجاه المهبط، وهذه المناطق دائما تكون خالية من العوائق ويمنع البناء أو وجود أي منشآت فيها، مبينا أنها منطقة نظيفة وواضحة ولا توجد فيها أي عوائق.

من جانبه، أوضح أمين لجنة إدارة مصلحة الطيران المدني الليبي أن التجهيزات الحالية في مطار " طرابلس العالمي " كلها وفق أحدث المعايير الدولية، وأن كافة أجهزة الضبط الآلي والمساعدات الملاحية وتوجيه الطائرات تعمل بشكل جيد.

وأفاد أمين لجنة إدارة المصلحة بأنه كانت هناك حالات رحلات دولية أخرى هبطت طائراتها قبل هذه الطائرة وبعدها بدقائق، وأن كل الترتيبات الضرورية متوفرة ومتاحة في مطار طرابلس العالمي وأنها أكثر بكثير من عدد من المطارات في دول أخرى.

وأضاف "إن شركة الخطوط الإفريقية حاصلة على العديد من الشهادات الدولية في مستوى الأمن والسلامة وحسن الآداء، ولها معدات حديثة وأطقم جوية على مستوى عال من الكفاءة والأداء وهذا ليس رأي ليبي بل رأي المؤسسات الدولية المعنية بمتابعة شئون الطيران المدني".

وأوضح أمين لجنة إدارة مصلحة الطيران المدني أن محتويات الصندوقين الأسودين سيكشفان عما إذا كان المطار قد تلقى اتصالات أخيرة من الطائرة قبل تحطمها.

وأعلن أمين اللجنة الشعبية العامة للمواصلات والنقل في رده على أسئلة الصحفيين عدم تضرر أي منزل من المنازل في محيط المطار، وعدم وقوع أي ضحايا على الأرض ولا أي خسائر أخرى، حيث إن الطائرة تحطمت داخل المنطقة الآمنة التي لا توجد فيها أي منشآت ولا أي حركة بشرية.

وأشار إلى عدم حدوث أي تعطيل في الحركة الملاحية بالمطار حيث أقلعت الطائرات بعد الحادث بدقائق لأن الحادث وقع في مهبط التدرج بجانب المهبط.

وحول جنسيات الركاب الذين كانوا على متن الطائرة، قال زيدان "طبقا للمعلومات التي وصلتنا هناك ركاب ليبيون وأفارقة وأوروبيون كانوا على متن هذه الطائرة"، مشيرا إلى انتظار التفاصيل الخاصة بجنسيات الركاب من مطار جوهانسبرج.

وأوضح أنه تشكيل لجنة متخصصة للتحقيق في أسباب تحطم طائرة شركة الخطوط الجوية الافريقية "الليبية" صباح اليوم أثناء هبوطها بمطار طرابلس العالمي، برئاسة مدير إدارة سلامة الطيران بمصلحة الطيران المدني، وعضوية شركة الخطوط الإفريقية وبعض المختصين، مشيرا إلى أنه تم العثور على (96) جثة من جنسيات مختلفة من موقع الحادث وصلت إلى المستشفى، ويصعب الحصول علي الجثث المتبقية إلا كأشلاء، لافتا إلى العثور على الصندوقين الأسودين للطائرة.

من جانبه، قال أمين لجنة إدارة الشركة الإفريقية القابضة للطيران إن الطائرة وهي من نوع إيرباص 330، مصنعة حديثا، وقد سلمت للشركة في شهر سبتمبر من العام الماضي.

وكانت شركة الخطوط الجوية الإفريقية قد أعلنت أن إحدى طائراتها تحطمت أثناء محاولتها الهبوط بمطار طرابلس العالمي صباح اليوم، موضحة أن الطائرة المنكوبة من طراز "اير باص 330" كانت تحمل على متنها (93) راكبا، بالاضافة إلى طاقمها الذي يتكون من (11) فردا.

وقد تحطمت الطائرة أثناء محاولتها الهبوط في بداية مهبط المطار عندما كانت قادمة من جوهانسبرج بجنوب أفريقيا في رحلة عادية تحمل الرقم (771).

وبث تليفزيون الجماهيرية لقطات مصورة من موقع تحطم الطائرة على المدرج الغربي لمطار طرابلس العالمي، وبدت الطائرة من خلال اللقطات محطمة ومفتتة تماما وتنتشر بقايا حطامها على أرضية المطار، وفرضت السلطات الأمنية الليبية طوقا أمنيا شاملا حول مطار طرابلس العالمي. (شينخوا)


ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة