البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

يوناميد تحذر من خطورة الوضع الأمنى في دارفور

2010:05:13.10:17

وصفت بعثة حفظ السلام المشتركة بدارفور (يوناميد) يوم الأربعاء الوضع الأمنى بدارفور بأنه "متوتر" ، وطالبت جميع أطراف الصراع بالامتناع عن المزيد من أعمال العنف.

وقالت اليوناميد، في بيان صحفي اليوم من مقرها بمدينة الفاشر كبرى مدن دارفور " ان البعثة تراقب الأوضاع عن كثب بعد تلقيها تقارير تشير إلى وجود قوات حكومية وقوات لحركة العدل والمساواة بمنطقة شنقل طوباى جنوب غربي الفاشر، وهذه التحركات تجعل الوضع متوترا للغاية".

وأضافت "على جميع أطراف الصراع الامتناع عن المزيد من أعمال العنف ، والتوقف عن كل ما من شأنه تعقيد الوضع الأمنى بالاقليم".

وأكدت البعثة أنها تبذل مجهودات كبيرة من أجل معالجة مظاهر التوتر الأمنى في الاقليم ، وطالبت الأطراف كافة بدعم جهودها السلمية من أجل استدامة الاستقرار والأمن بدارفور".

وتتبادل الحكومة السودانية وحركة العدل والمساواة الاتهامات بانتهاك اتفاق اطارى للسلام تم توقيعه فى فبراير الماضى، فى وقت يشير فيه مراقبون الى أن الحركة تتحرك صوب الجنوب الشرقي عبر دارفور في اتجاه ولاية جنوب كردفان المنتجة للنفط والمحاذية لدارفور.

وتقع منطقة شنقل طوباي على بعد 70 كيلومترا الى الجنوب من الفاشر عاصمة ولاية شمال دارفور وهي مركز استراتيجى للحكومة ومجمع لعمال الاغاثة وقوات حفظ السلام.

كانت حركة العدل والمساواة، أعلنت قبل أسبوع تجميد المفاوضات مع الحكومة السودانية متهمة الخرطوم بمهاجمة قرى ومواقع عسكرية في انتهاك لوقف إطلاق النار بينهما.

ونفت الحكومة السودانية اتهامات العدل والمساواة، واعتبرت على لسان المتحدث باسم الوفد الحكومي لمفاوضات الدوحة عمر آدم رحمة، إعلان حركة العدل والمساواة تجميد المفاوضات ليس في صالح العملية التفاوضية.

وكان من المقرر استئناف مفاوضات السلام بين الحكومة السودانية ومتمردى اقليم دارفور فى مايو الجارى بالعاصمة القطرية الدوحة، لكن اعلان حركة العدل والمساواة ، كبرى الحركات المسلحة بالاقليم، تجميد المفاوضات حال دون بدء عملية التفاوض. (شينخوا)


ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة