البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

الحكومة السودانية تنفي اعتقال الترابي لاسباب سياسية

2010:05:17.10:12

نفت الحكومة السودانية يوم الاحد 16 مايو الحالى في اول تعليق رسمي على اعتقال حسن الترابي زعيم حزب المؤتمر الشعبي المعارض ان يكون اعتقاله سياسيا على خلفية تصريحاته بشأن تزوير الانتخابات، مؤكدة ان مساءلة اي سوداني حق يكفله القانون.

وقال الزهاوي إبراهيم مالك وزير الإعلام والاتصالات السوداني والناطق باسم الحكومة في تصريح خاص لوكالة انباء (شينخوا) "إن قانون الأمن الوطني يتيح للاجهزة الأمنية مساءلة اي سوداني عن معلومات وصلت اليها تشكل تهديدا للامن القومي للبلاد".

ونفى مالك ان يكون اعتقال الترابي بسبب تصريحاته التي ادعى خلالها تزوير الانتخابات، موضحا انه "ليس هناك اعتراضا على أي عمل سلمي في المعارضة، وهناك غيره من قادة المعارضة الذين تحدثوا عن التزوير ولم تتم مساءلتهم".

وكانت السلطات الأمنية السودانية قد اعتقلت الترابي في ساعة متأخرة من مساء أمس السبت واقتادته إلى مكان مجهول.

وتوقعت مصادر سودانية ان يكون لاعتقال الترابي علاقة بالتصعيد العسكرى في اقليم دارفور من قبل حركة العدل والمساواة في ظل ما يشاع عن روابط بين الترابي وخليل ابراهيم زعيم الحركة.

من جانبه، نفى حزب المؤتمر الوطني (الحاكم) وجود أي أسباب سياسية لاعتقال الترابي.

وقال قطبي المهدى امين المنظمات بالحزب في تصريحات للصحفيين "في العهد الديمقراطي لا يوجد مبرر سياسي لاعتقال الترابي لانه كرئيس حزب من حقه ان يتحدث ويعبر عن آرائه".

وتابع المهدي انه "ربما هناك بعض القضايا تتعلق وتتطلب التحقيق معه حول التطورات الأمنية والأحداث الجارية خاصة فيما يتعلق بقضية دارفور".

واضاف "ان زعيم المؤتمر الشعبي لا يمثل أي خطر على السلطة، الا ان البلاد محاصرة بأحداث كثيرة مثل ما يجري فى دارفور وما يتعلق بمياه النيل والجنوب، والتحقيق سيكشف في النهاية اذا كانت هناك ضرورة لاعتقال الترابي ام لا".

وكان حزب المؤتمر الشعبي المعارض في السودان قد ندد في وقت سابق اليوم باعتقال زعيمه حسن الترابي في ساعة متأخرة من مساء (السبت)، وهدد ب"التظاهر السلمي" للتعبير عن رفضه لمسلك السلطات الامنية السودانية.

على صعيد متصل، أصدر المدير العام لجهاز الأمن والمخابرات بالسودان محمد عطا المولى عباس قراراً اليوم يقضي بإيقاف صحيفة ((رأي الشعب)) التابعة لحزب المؤتمر الشعبي المعارض.

وقال مصدر أمنى إن حيثيات القرار جاءت على خلفية التناول الصحفي المضلل لصحيفة (رأي الشعب) والمضر بالأمن القومي للبلاد وإشاعة الفتنة والإساءة لعلاقات السودان بأشقائه وجيرانه والأسرة الدولية. (شينخوا)


ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة