البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

رئيس وزراء مصر يطمئن مواطني بلاده بشأن أزمة مياه نهر النيل

2010:05:18.10:29

جدد رئيس مجلس الوزراء المصري احمد نظيف طمأنة مواطنيه بعد توقيع اربع دول من حوض النيل على اتفاقية جديدة لتقاسم مياه النهر بالتأكيد على "أن مصر ليست فى خطر .. وأنها حريصة على حصتها" من مياه النيل.

وكانت أثيوبيا وأوغندا وتنزانيا ورواندا وقعت يوم الجمعة الماضي على اتفاقية جديدة لإعادة توزيع مياه النيل رغم اعتراض مصر والسودان.

ويدور الخلاف بين الجانبين على ثلاث نقاط حيث تطالب القاهرة والخرطوم بتضمين الاتفاقية الجديدة بنودا تؤكد على عدم المساس بحصتهما التاريخية من المياه وقيام دول المنبع باخطارهما باي مشروعات تنوي القيام بها على مجرى النهر، وان يكون تعديل الاتفاقية بالاجماع او بالاغلبية شريطة ان تضم الاغلبية مصر او السودان.

واعتبر نظيف، خلال لقائه مع رؤساء تحرير الصحف القومية ورئيس مجلس ادارة رئيس تحرير وكالة انباء (الشرق الاوسط) يوم (الاثنين)، قضية مياه نهر النيل "محسومة من الناحية القانونية والعملية"، مؤكدا ان الاتفاقية التى وقعت عليها الدول الاربع "ليست ملزمة لمصر ولا تلغي الاتفاقيات القائمة".

وقال ان توقيع الاتفاقية من جانب واحد يؤكد أن دوافعها فى أغلبها سياسية والتعامل معها يكون سياسيا أيضا، واوضح أن الدول الموقعة عليها لاتستطيع الذهاب للبنك الدولي أو الدول المانحة لتمويل إقامة سدود أو مشروعات على مجرى النيل الا بموافقة باقي الدول التسع في المنبع والمصب وفي مقدمتها مصر.

ورغم ذلك أكد نظيف أن مصر تواصل تعاونها وعلاقاتها الوثيقة مع الدول الأفريقية، مشيرا الى ان هناك بعثات أفريقية تدرس في مصر ومشروعات كبرى تنفذها شركات مصرية فى أفريقيا.

ولفت الى ان حوالي60 فى المئة من ميزانية صندوق التعاون مع أفريقيا بوزارة الخارجية المصرية مخصص لدول حوض النيل، مؤكدا ان القاهرة تتوسع فى إقامة المشروعات مع أفريقيا.

وطالب رئيس الوزراء مواطنيه بترشيد استهلاك المياه، خاصة ان حصة بلاده من مياه النيل طبقا للاتفاقيات الدولية تبلغ 55.5 مليار متر مكعب، مبينا ان عدد سكان مصر عند توقيع الإتفاقية الجارية لمياه النيل كان لا يزيد عن 40 مليون نسمة وكانت الأرض الزراعية حوالى 5 ملايين فدان مقابل 80 مليون نسمة حاليا وثمانية ملايين فدان.

على صعيد متصل، أكد الدكتور مصطفى عثمان اسماعيل مستشار الرئيس السوداني عمر البشير أن التنسيق والتعاون بين مصر والسودان بخصوص ملف حوض النيل "على أفضل ما يكون"، معتبرا مواقف البلدين "متطابقة" ومستندة للاتفاقيات السابقة.

وشدد المسئول السوداني ، فى مؤتمر صحفى عقده اليوم بالقاهرة فى ختام مباحثاته مع عدد من المسئولين المصريين ، على أن أى اتفاق جديد " لن يكون له أى مفعول على أرض الواقع"، خاصة ان موقف مصر والسودان لم يتغير، مؤكدا أن موضوع مياه النيل "قضية حياة أو موت".(شينخوا)


ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة