البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

مسئول في الكتلة العراقية: مفاجآت سياسية في الايام المقبلة ولا يوجد امر محسوم حتى الان

2010:05:24.09:23

اكد مستشار القائمة العراقية هاني عاشور يوم الاحد 23 مايو الحالى أن الايام المقبلة ستشهد مفاجآت كبيرة على الصعيد السياسي في العراق.

وقال عاشور في بيان تلقت وكالة انباء (شينخوا) نسخة منه " إنه لايوجد أي امر محسوم ، أو ناضج بشأن تشكيل الحكومة والتحالفات السياسية حتى الان ، وانما هناك متغيرات ستفرضها طبيعة العمل السياسي ، واستعداد كل كتلة لتقبل الآخر وانضاج مشروع وطني يستوعب الجميع".

وأضاف عاشور أن الكتلة العراقية ، ما زالت ترى ان الائتلاف الوطني والتحالف الكردستاني الاقرب اليها، وتعمل على توسيع التعاون معهما ، وأن التصديق على نتائج الانتخابات سيدفع الجميع للعمل الجدي ، ويمكن أن تتغير بعض المعادلات السياسية وطبيعة التحالفات بشكل مفاجئ، خاصة أن التحالفات التي تجري ما زالت غير قادرة على التوافق على شكل الحكومة المقبلة ورئيسها.

وتابع قائلا " حتى لو توافقت بعض التحالفات الجانبية على رئيس حكومة ، فانها غير قادرة على جمع اصوات نصف عدد البرلمان للتصويت عليه ، لان بعض القوائم التي سعت للتحالف ، لن تتوافق على شخص بسبب الاختلافات في الرؤى، وعليه سيكون هناك اعادة صياغة للتحالفات وتنازلات يفرضها الزمن كلما اقترب الحسم لتشكيل الحكومة"

واوضح أن التحالف الكردستاني حتى الان ، لم يحدد خياراته في شكل الحكومة ورئاستها، ولم يطرح اوراقه التفاوضية ، وهو ما يعني أن التحالفات الجانبية ، لن تكون حاسمة حتى لو تم دمجها والتوافق على اسم محدد لرئيس الحكومة ، لان هناك شخصيات ستحافظ على رأيها ، ولن تصوت لمرشح معين حتى لو كان نتيجة تحالف كتلتين، لان مبدأ التصويت وتعدد المرشحين داخل كتلة مدمجة يعني أن لا توافق على اسم محدد".

واستبعد عاشور أن تشهد أي قائمة انشقاقات داخلية، لان كل قائمة ترى وزنها بعدد نوابها، وأي خروج سيضعف الخارجين عنها ، قبل أن يضعف القائمة، مشددا على ان الامور تسير نحو تحالفات وتفاهمات لا انشقاقات.

يذكر أن الساحة العراقية تشهد حراكا واسعا حاليا بهدف الوصول إلى توافقات لتشكيل الحكومة المقبلة بين الكتل الفائزة والتي تتنافس على رئاستها، وهي العراقية التي حصلت على 91 مقعدا ومرشحها اياد علاوي ، وائتلاف دولة القانون الذي حصل على 89 مقعدا ومرشحه نوري المالكي اضافة إلى الائتلاف الوطني العراقي الذي حصل على 70 مقعدا، وابرز مرشحيه ابراهيم الجعفري وعادل عبدالمهدي. (شينخوا)


ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة