البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

الرئيس المصرى والكونغولي يبحثان أبرز القضايا على الساحة الأفريقية وحوض النيل

2010:05:24.09:26

عقد الرئيس المصري حسني مبارك يوم الأحد 23 مايو الحالى اجتماعا مع رئيس جمهورية الكونغو الديمقراطية جوزيف كابيلا الذى يزور مصر حاليا، بحثا خلاله أبرز القضايا على الساحة الأفريقية وفى منطقة حوض النيل .

وبحسب وكالة أنباء ((الشرق الأوسط)) المصرية فقد تناولت القمة العلاقات الثنائية بين مصر وجمهورية الكونغو الديمقراطية ، وأبرز القضايا على الساحة الأفريقية وفى منطقة حوض النيل .

و إمتدت المحادثات بين الرئيسين المصري والكونغولي الى جلسة موسعة على مأدبة غداء، أقامها الرئيس مبارك تكريما للضيف الكونغولي والوفد المرافق له ، وذلك بحضور الرئيسين والوفدين الرسميين ، وقد جرى خلالها إستكمال مناقشة القضايا التى تم تناولها خلال قمة مبارك كابيلا الثنائية والقضايا محل إهتمام البلدين .

وشارك في المحادثات الموسعة من الجانب المصري، رئيس مجلس الوزراء الدكتور أحمد نظيف، والمشير حسين طنطاوى وزير الدفاع والإنتاج الحربى، والدكتور بطرس غالى وزير المالية، وسيد مشعل وزير الدولة للانتاج الحربى، والدكتور حسن يونس وزير الكهرباء، والسيدة فايزة أبوالنجا وزيرة التعاون الدولى، وأحمد أبوالغيط وزير الخارجية، والدكتور حاتم الجبلى وزير الصحة، والدكتور نصر الدين علام وزير الموارد المائية والرى، والوزير عمر سليمان رئيس المخابرات العامة المصرية، والدكتور زكريا عزمى رئيس ديوان رئيس الجمهورية والسفير سليمان عواد المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية .

وحضرها من الجانب الكونغولي وزير التعاون الدولى والإقليمى ريموند تشيباندا، ووزير الطاقة جيلبيه واتومبا، ووزير الزراعة نوريه بازنجيزى، ووزير الصحة فيكتور ماكونج، ومدير مكتب رئيس الدولة جوستاف بياسيكو، ومستشار الرئيس الكونغولى للشئون السياسية والدبلوماسية ليونارد نوجوى، والسفير المتجول سيرافين نجويج، وسفير الكونغو بالقاهرة ندويكو بووتو.

وكانت قد جرت مراسم استقبال رسمية للرئيس الكونغولى لدى وصوله لمقر رئاسة الجمهورية ، وعزفت الموسيقى السلامين الوطنيين للكونغو ولمصر ، وتفقد الضيف حرس الشرف الذى إصطف لتحيته ، وصافح الرئيس مبارك أعضاء الوفد المرافق للضيف الكونغولى، فيما صافح الرئيس الكونغولى كبار مستقبليه من الوفد المصرى ، واصطحب الرئيس مبارك ضيفه إلى الصالون الرئيسى لتبدأ على الفور فعاليات قمة مبارك وكابيلا الثنائية.

وتأتي أهمية زيارة رئيس الكونغو الديموقراطية للقاهرة التي تزامنت مع زيارة رئيس وزراء كينيا للقاهرة، على خلفية توقيع خمس من دول منبع النيل هي اثيوبيا وأوغندا وكينيا ورواندا وتنزانيا على اتفاقية اطارية جديدة لاعادة تقسيم مياه النيل، وتبقى الكونغو الديموقراطية وبوروندي من دول المنبع لم توقعا بعد.

وقد رفضت مصر والسودان "دولتا المصب" الاتفاقية الجديدة وتمسكتا بحقوقهما التاريخية في مياه النهر التي أتاحها اتفاق عام ‏1929،‏ الذي روجع عام ‏1959، ويمنح مصر حصة قدرها 55.5 مليار متر مكعب من المياه سنويا بينما يبلغ نصيب السودان 18.5 مليار متر مكعب.

وكان وزير الموارد المائية والرى المصري محمد نصر الدين علام قد صرح أمس بأنه سيتم توجيه دعوة أخرى لدول النيل لاعادة النظر فى المبادرة الرئاسية المصرية السودانية والتى تتيح إنشاء مفوضية عليا بإعلان رئاسى تعمل على جذب رؤوس الأموال والمعونات والمنح لإنشاء مشروعات تنموية فى جميع دول الحوض. (شينخوا)


ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة