البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

تونس تدعو إلى التأسيس لمرحلة جديدة للشراكة الأورو-متوسطية

2010:05:26.09:38

دعا رئيس الوزراء التونسي محمد الغنوشي إلى ضرورة التأسيس لمرحلة جديدة للشراكة الأورو-متوسطية ، بإعتبار أن مسار برشلونة لم يف بوعوده في مجال تقليص الفجوة التنموية بين شمال وجنوب المتوسط.
وشدد الغنوشي ، في كلمة إفتتح بها امس الثلاثاء/25 مايو الحالي/أعمال الدورة الثانية من "لقاءات المتوسط" ، على أهمية أن تقوم هذه الشراكة وفق رؤية ترتكز على إستراتيجيات متناسقة ومتكاملة تتيح تسريع نسق الإندماج الإقتصادي في المنطقة الأورو متوسطية بما يعود بالفائدة على الجميع شمال المتوسط وجنوبه.
وينظم هذه الدورة التي ستتواصل على مدى يومين، المعهد الأوروبي للمتوسط ومعهد الإستشراف الإقتصادي بالتعاون مع المعهد العربي لرؤساء المؤسسات، بمشاركة عدد من الشخصيات السياسية المتوسطية، إلى جانب خبراء وأصحاب مؤسسات من دول حوض المتوسط.
وأضاف رئيس الوزراء التونسي أن الرؤية المطلوبة يتعين أن تأخذ في الإعتبار التطورات التي تشهدها معظم دول جنوب المتوسط وشرقه والتغيرات التي طرأت على هيكلة إقتصادياتها ومجتمعاتها على ضوء الإصلاحات الجوهرية التي إنتهجتها خلال العقدين المنقضيين. وإعتبر أن دعم أركان شراكة أورومتوسطية فاعلة ودائمة أصبحت اليوم "ضرورة قصوى"، في ظل تواصل تداعيات الأزمة المالية والإقتصادية العالمية ومضاعفتها الأخيرة على منطقة اليورو.
ولفت إلى أن كل إرتفاع بنقطة واحدة في نسبة نمو الناتج المحلى الإجمالى لدول جنوب المتوسط وشرقه يؤدي إلى إرتفاع بمعدل بين 0.2 و 0. 3 نقطة في نسبة نمو ناتج دول الضفة الشمالية للمتوسط . وفي المقابل ، نبه الغنوشي الى أن كل إرتفاع بنقطة في نسبة نمو الناتج المحلى الإجمالى لدول الإتحاد الأوروبى يؤدي إلى زيادة بين 0. 4 و0.6 نقطة في نسبة نمو ناتج دول المتوسط.
ودعا في هذا السياق إلى إيجاد حلول جذرية لمختلف القضايا والإشكاليات التي تواجهها ضفتا المتوسط في إطار عقد حضاري للتنمية المشتركة وفق ما تم تأكيده خلال قمة دول الإتحاد الأوروبى وجنوب المتوسط وشرقه التي عقدت في باريس خلال شهر يوليو 2008.
واستضافت تونس الشهر الماضي أعمال المؤتمر الثامن لوزراء خارجية دول مسار التعاون بين دول غرب حوض البحر المتوسط المعروف بإسم حوار 5+ 5 ، ، والذي أكد أن هذا المسار يبقى بمثابة "النواة الصلبة" للتعاون الأورو- متوسطي.
ووصف الوزراء المشاركون في الاجتماع مسار التعاون بين دول غرب حوض البحر المتوسط ، بأنه "نموذج للشراكة شمال - جنوب ، من شأنه تعزيز التكامل والتضامن بين دول ضفتي غرب المتوسط".
وناقش المؤتمر الذي ترأسه وزير الخارجية التونسي كمال مرجان ونظيره الإسباني ميغيل انخيل موراتينوس جملة من المسائل المرتبطة بالإتحاد من أجل المتوسط ،والطاقة والهجرة والتحديات الأمنية .
(شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة