البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

تقرير إخباري : توقعات بارتفاع عدد المدخنين في السعودية إلى 10 ملايين بحلول العام 2020

2010:05:31.09:10

توقعت نتائج دراسة سعودية حديثة ارتفاع عدد المدخنين في البلاد إلى عشرة ملايين مدخن بحلول العام 2020، بزيادة عن عددهم الحالي الذي يتجاوز ستة ملايين مدخن ينفقون حوالى 21 مليار ريال (الدولار الأمريكى الواحد يساوى نحو 3.75 ريال) سنويا على التدخين.

وأظهرت الدراسة التي تضمنها كتاب بعنوان "ظاهرة التدخين في المجتمع السعودي" أعده السعودي سلمان العمري أن إغراء وتشجيع الزملاء والرفاق للشبان جاءت في مقدمة دوافع التدخين بنسبة 37.9 في المائة فالتجربة الشخصية بنسبة 12ر26 في المائة، ثم تقليد أحد أفراد الأسرة بنسبة 22.61 في المائة فالرغبة في زيادة الثقة بالنفس وتأكيد الذات بنسبة 16.21 في المائة.

ووفقا للإحصاءات التي ترافقت مع الاحتفاء باليوم العالمي لمكافحة التدخين الذي يصادف غدا (الاثنين) فأن 45 في المائة من المدخنين في السعودية في سن 15 عاما و 27 في المائة في المرحلة التعليمية المتوسطة و35 في المائة في المرحلة الثانوية و13 في المائة من المعلمين والمعلمات.

وحذر عبد الرحمن الزكري وهو عضو مجلس إدارة في جمعية سعودية لمكافحة التدخين في تصريح صحفي من مخاطر تتهدد المجتمع جراء استمرار تزايد معدلات المدخنين من الجنسين، مشيرا إلى أن السعودية انضمت منذ سنوات إلى (اتفاقية منظمة الصحة العالمية الإطارية بشأن مكافحة التبغ) إيمانا منها بضرورة حماية المجتمع وتوعيته على حد سواء من هذه الآفة الفتاكة.

وقدرت إحصائيات رسمية في السعودية خسائر مستشفى الملك فيصل التخصصي من علاج الحالات المرضية بين المدخنين بحوالي 10 مليارات دولار تم إنفاقها خلال 25 سنة مضت، وهو ما دفع المستشفى إلى الاستمرار في مقاضاة شركات التبغ.

وتقدر مبيعات السجائر في السعودية بحوالي 15 مليار سيجارة سنويا وبقيمة تصل إلى 1.3 مليار دولار وهي رابع أكبر دولة مستوردة للسجائر في العالم من حيث عدد المدخنين المواطنين والمقيمين وتحتل المرتبة الـ23 بين الدول الأكثر استهلاكا للتبغ.

وفي السياق نفسه، تعتزم جامعة الملك عبد العزيز في جدة نشر برنامج "جامعة بلا تدخين" في كافة الجامعات السعودية من خلال ملتقى يعقد في 27 يونيو القادم، حسبما أوضح عميد شئون الطلاب بالجامعة الدكتور عبد الله مهرجي في تصريح نشر اليوم، مشيرا إلى توجه لتعميم البرنامج ليصل إلى دول مجلس التعاون الخليجي بعدما حقق نجاحا في إقلاع عدد من المدخنين من أسرة الجامعة طلابا وأعضاء هيئة تدريس.

من جانبها، أكملت وزارة الصحة السعودية استعداداتها لإطلاق اكبر حملة توعوية غدا بالتزامن مع احتفاء دول العالم باليوم العالمي لمكافحة التدخين والذي خصص موضوعه لهذا العام حول استهداف شركات التبغ لشريحة النساء وما يمثله ذلك من خطر حقيقي يهدد المرأة العربية تحت شعار (التدخين وباء 00 دمر الرجال 00 ويستهدف اليوم النساء).

ومن المقرر أن تستمر هذه الحملة حتى نهاية العام الحالي من خلال توظيف جميع وسائل التوعية وإصدار عدد من المطبوعات المتخصصة بموضوع اليوم العالمي بجانب عمل دراسة خاصة باليوم العالمي لمعرفة الاتجاهات الاجتماعية لدى النساء حول آفة التبغ وبخاصة موقف المرأة السعودية من الزواج بالشخص المدخن.

كما قام برنامج مكافحة التدخين في وزارة الصحة وبشكل لم ينفذ من قبل بتوظيف الجديد في أدوات الانترنت كالفيس بوك واليوتيوب والإعلان عبر محرك جوجل وبريد الهوت ميل والماسنجر للوصول لأكثر من مليون شخص بالسعودية معظمهم من الشباب.

وتتضمن فعاليات اليوم العالمي لمكافحة التدخين في السعودية تنظيم الملتقى الأول (دور المرأة في مكافحة التدخين( إضافة إلى متابعة التوصيات الخاصة بتفعيل التشريعات والأنظمة الخاصة بمكافحة التدخين والتحضيرات لاستضافة السعودية في شهر أكتوبر القادم الاجتماع الخليجي الأول المخصص لتطوير القوانين الخليجية لمكافحة التدخين.

وكشف المشرف العام على برنامج مكافحة التدخين بوزارة الصحة السعودية الدكتور ماجد المنيف عن دراسة وطنية تعكف على إعدادها الجمعيات الخيرية لمكافحة التدخين لمعرفة معدلات التدخين بين فئة الشباب من الجنسين وأخرى بين الكوادر الطبية وثالثة بين طلاب وطالبات الكليات الطبية والصحية على مستوى السعودية ثم تتوج تلك الدراسة بأخرى شاملة لجميع فئات المجتمع السعودي.

وأشار إلى أن النساء في العالم يشكلن ما نسبته 20 في المائة من مدخني التبغ البالغ عددهم أكثر من ملياري شخص، مؤكدا أن جهود مكافحة التدخين في السعودية تشهد تفاعلا إيجابيا ومتكاتفا على جميع الأصعدة الحكومية وكذلك القطاعات الأهلية وجمعيات العمل الإنساني.

وأظهر تقرير حديث أعده برنامج مكافحة التدخين بوزارة الصحة السعودية أن 16 في المائة من الطالبات في السعودية جربن التدخين في حياتهن وحاليا يستعمل 11 في المائة منهن التبغ ويدخن منهن مانسبته 2. 7 في المائة من الطالبات ويستخدم 9.9 في المائة منهن أنواعا أخرى من منتجات التبغ في حين تقدر نسبة مدخنات الشيشة بين الطالبات في السعودية بنحو3.7 في المائة.

كما أظهر التقرير أن 16 في المائة من الجنسين يدخنون بالمنازل و47 في المائة منهم يشترون السجائر من المتاجر و77 في المائة يشترون منتجات التبغ من متاجر لاتمانع في البيع لصغار السن، فيما أشار إلى أن النساء المدخنات في سن المراهقة عرضة للإصابة بسرطان الثدي بنسبة 70 في المائة من غير المدخنات.

وأبان أن تدخين الشيشة بين 30 إلى 60 دقيقة يعادل تدخين علبة من السجائر تحتوي على 20 إلى 25 سيجارة، محذرا من ارتفاع نسبة المدخنات في السعودية نتيجة لخطورة الأساليب التي تلجأ إليها شركات التبغ بتصوير الشيشة باعتبارها لصيقة بالأنوثة ومواكبة للموضة. (شينخوا)


ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة