البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

تحليل اخباري: الهجوم الإسرائيلي على أسطول الحرية قد يزيد الاهتمام الدولي بأزمة حصار غزة

2010:06:02.08:56

رغم الأحداث الدامية التي رافقت ابحار "أسطول الحرية" نحو شواطىء غزة الا أن مراقبين فلسطينيين يرون أن الهجوم الإسرائيلي العنيف على القافلة الدولية قد يجذب مزيدا من اهتمام المجتمع الدولي للحصار المفروض على القطاع الساحلي منذ قرابة ثلاث سنوات .

وقتل ما لا يقل عن عشرة من متضامني أسطول الحرية، وأصيب العديد من الأشخاص من جنسيات مختلفة اثر استيلاء البحرية الإسرائيلية بالقوة على سفن الأسطول لمنعها من الوصول إلى قطاع غزة ونقل إمدادات إنسانية وكسر الحصار الإسرائيلي.

ويقول مخيمر أبو سعدة أستاذ العلوم السياسية في جامعة الأزهر في غزة إن عملية السيطرة الإسرائيلية على سفن الأسطول التي كانت تحمل نحو عشرة أطنان من المساعدات الإنسانية قد يكون علامة فارقة للتداول الدولي مع حصار غزة .

ويرى أبو سعدة أنه عندما يتم مهاجمة 750 متضامنا قدموا من 16 دولة بالنيران الحية في عرض البحر فقط لإبحارهم باتجاه غزة لتقديم مساعدات إنسانية فإن ذلك سيخلق المزيد من الوعي والإدراك الدولي تجاه هذه الأزمة.

وتوقع المحلل السياسي الفلسطيني ، أن يكون ما جرى اليوم بداية لضغط دولي حقيقي لإنهاء الحصار الإسرائيلي المفروض على غزة.

وعند منتصف الشهر المقبل يكون حصار غزة قد أتم عامه الثالث وسط شكاوي سكانه من نقص في الإمدادات الإنسانية والأدوية عدا عن معدلات قياسية من الفقر والبطالة.

وتقول إسرائيل التي تطوق القطاع برا وبحرا إنها فرضت الحصار على غزة لعزل حركة "حماس" التي سيطرت على القطاع بالقوة عام 2007 بالقوة بعد جولات من الاقتتال مع حركة فتح بزعامة الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

ونشرت الأمم المتحدة ومنظمات حقوقية دولية تقارير حول الحصار وآثاره السلبية على سكان القطاع المدنيين كما تنتقد دول غربية حليفة لإسرائيل حدة الإجراءات الإسرائيلي في إحكام الحصار.

وشجعت مثل هذه التقارير دولا مثل تركيا و الجزائر ومنظمات مثل "حركة غزة الحرة" والتي تتخذ من الولايات المتحدة الأمريكية مقرا لها والحملة الأوروبية لكسر حصار غزة ، على إرسال قوافل بحرية يعد أسطول الحرية أكبرها.

وقال رئيس الحكومة المقالة التي تديرها حركة (حماس) إسماعيل هنية أول أمس السبت إن الحصار الإسرائيلي على قطاع غزة "سيكسر قريبا" حتى لو منعت إسرائيل وصول سفن "أسطول الحرية" التضامنية مع القطاع.

ووصف هنية اللحظات الأخيرة لتحرك أسطول الحرية إلى قطاع غزة عبر البحر المتوسط بأنها "لحظات تاريخية ومفصلية لإنهاء الحصار عن قطاع غزة بالكامل" ، معتبرا أن الحصار الإسرائيلي "بات في الربع ساعة الأخير.

ويرى ناجي شراب المحلل السياسي من غزة أن قضية حصار قطاع غزة تحولت إلى مسألة دولية الآن أكثر من كونها قضية إنسانية . ويعتبر شراب أن المحافل الدولية أصيبت بالصدمة من الطريقة التي استخدمتها إسرائيل لاعتراض سفن الأسطول ، مشيرا إلى أن ذلك سيسهم في توسيع العزلة السياسية لإسرائيل وتصعيد الضغوط عليها.

واستدعى عدد من الدول ، من بينها جارتا إسرائيل العربيتان مصر والأردن ، سفراء تل أبيب للاحتجاج على العنف ضد نشطاء أسطول الحرية فضلا عن إدانات دولية انتقدت في مجملها سلوك الدولة العبرية.

ويقول شراب إن إسرائيل ربما تواجه تحديات داخلية بينما تحاول الحكومة الإسرائيلية التي يقودها أحزاب اليمين إصلاح سمعتها على المستوي الدولي.

ويتوقع شراب إزاء ذلك أن تسمح إسرائيل بإدخال المساعدات الإنسانية التي كانت علي متن سفن الأسطول إلى غزة بالإضافة إلى تخفيف بعض القيود على القطاع لفترة ما.

على جانب آخر ، رأى شراب أن حماس التي ترفض الاعتراف بإسرائيل ربما تستفيد من التعاطف الدولي المتزايد تجاه قضية غزة كونها الجهة المسيطرة على الشريط الساحلي المكتظ بمليون ونصف نسمة ، وقد تتمثل مشاهد هذه الفائدة في دعم عربي وإسلامي أكبر لقطاع غزة وحضور أوسع لقضية الحصار ومناهضته في الإعلام الدولي.

ويشير أبو سعدة إلى أن إسرائيل شرعت بمحاولة التوضيح للمجتمع الدولي أنه لا مشكلة لديها لإيصال مساعدات إلى غزة ، وأن المشكلة تكمن فيمن كانوا علي ظهر السفن.

ورغم الضغوط المتوقعة وردود الفعل دوليا على ما جرى ضد نشطاء أسطول الحرية ، فإن أبو سعدة يقول إن إسرائيل ستواصل على الأقل فرض الحصار على غزة طالما بقي جنديها الأسير لدى حماس منذ أربعة أعوام جلعاد شاليط رهن الأسر.

أما شراب ، فإنه يشدد على الموقف الفلسطيني وطبيعته لتحقيق هدف رفع الحصار " بمعني ضرورة إنهاء الانقسام وتحقيق المصالحة بين حركتي فتح وحماس وتمكين موظفي السلطة الفلسطينية من إدارة معابر القطاع عندها تنتهي ذرائع إسرائيل". (شينخوا)



ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة