البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

تقرير اخبارى: المجتمع الدولى يدين الهجوم الاسرائيلى على اسطول الحرية المتجه الى غزة

2010:06:02.10:01

تواصلت ردود افعال دول العالم المنددة بالاعتداء ات الاسرائيلة على سفن الاغاثة المتجهة الى قطاع غزة (اسطول الحرية) والتى اسفرت عن سقوط قتلى وجرحى من النشطاء السياسيين والاعلا ميين والحقوقيين.

وادان رئيس الجمعية العامة للامم المتحدة على التريكي اقتحام القوات الاسرائيلية لاسطول سفن المساعدات الانسانية المتجه لقطاع غزة والذى اسفر عن مقتل اكثر من 10 أشخاص.

وكانت قافلة أسطول الحرية قد انطلقت يوم الاحد من قبالة الشواطئ القبرصية متجهة إلى قطاع غزة، ويضم الأسطول تسع سفن تركية ويونانية وآيرلندية وسويدية وجزائرية وكويتية محملة بالمساعدات الإنسانية للشعب الفلسطيني المحاصر في قطاع غزة منذ أربع سنوات. ويقل الأسطول 750 متضامنا من أكثر من 40 دولة، بينهم 44 شخصية رسمية وبرلمانية وسياسية أوروبية وعربية، منهم عشرة نواب جزائريين.

وقال بيان اصدره المتحدث باسم التريكي يوم الاثنين "ان رئيس الجمعية العامة للامم المتحدة شعر بصدمة عميقة حيال هذا العدوان غير الانساني وغير المقبول على الاطلاق واستخدام القوة ضد افراد اغاثة انسانية من مختلف انحاء العالم وهو ما يعد انتهاكا صارخا لكل مبادئ وقواعد القانون الدولي".

وشدد التريكي على الحاجة لاجراء تحقيق فوري ومستقل في هذا الحادث الخطير من اجل ضمان محاسبة كل المسئولين عنه، وفق ما قال البيان.

كما دعا التريكى الى الرفع الفورى للحصار المفروض على غزة. واجرى الرئيس الامريكي باراك أوباما يوم الاثنين اتصالا هاتفيا مع رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو معربا عن اسفه العميق حيال سقوط عدد من الضحايا خلال الغارة الاسرائيلية على اسطول المساعدات لغزة. كما الغى اجتماع كان مقررا بين الزعيمين يوم الثلاثاء.

وجاء فى بيان للبيت الابيض "قال اوباما انه يتفهم قرار رئيس الوزراء نتنياهو بالعودة فورا الى اسرائيل للتعامل مع هذا الحادث . وانهما اتفقا على ترتيب لقاء جديد بينهما في اول فرصة ممكنة".

وأوضح البيان "اعرب الرئيس عن اسفه العميق لفقد ارواح في الحادث واعرب عن قلقه ازاء حالة الجرحى ومعظمهم يعالج في المستشفيات الاسرائيلية".

واضاف "اعرب الرئيس ايضا عن اهمية معرفة كل الحقائق والظروف التي تحيط بالحادث المأساوى الذي وقع الاثنين بأسرع وقت ممكن".

وادانت روسيا الهجوم المميت الذى قامت به قوات الكوماندوز الإسرائيلية على قافلة بحرية تحمل معونات لقطاع غزة واشار بيان لوزارة الخارجية الروسية الى ان "روسيا تدين الهجوم ، وتعرب عن قلقها العميق ازاء هذا الحادث ، وقبل كل شيء ازاء الخسائر فى الأرواح والمصابين بين المشاركين فى القافلة الإنسانية."

وقال البيان ان روسيا تعتبر الهجوم "انتهاكا خطيرا للأعراف الدولية." وأشارت الوزارة الى ان الحادث " يؤكد ان الحصار الإسرائيلى لقطاع غزة يجب رفعه فى اسرع وقت ممكن."

وفى لندن دعت الحكومة البريطانية اسرائيل لفتح كافة المعابر لمرور المساعدات لقطاع غزة واستنكرت الخسائر في الارواح التي نجمت عن اعتراض اسطول المساعدات الدولية المتجه إلى غزة.

وقال وزير الخارجية البريطاني ويليام هيج في بيان "انني استنكر الخسائر في الأرواح التي نجمت عن اعتراض الاسطول الدولي".

واضاف "تحتاج اسرائيل بشكل واضح أن تتصرف بنوع من ضبط النفس وتماشيا مع التعهدات الدولية".

واوضح البيان "ادعو حكومة اسرائيل لفتح المعابر للسماح بالمرور المستمر للمساعدات إلى قطاع غزة والتعامل مع المخاوف المقلقة بشأن الوضع الانساني والاقتصادي المتدهور في القطاع وتأثير ذلك على جيل الشباب الفلسطينيين".

وفى فرنسا، ذكر بيان اصدره مكتب الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي ان الرئيس الفرنسي ادان الهجوم الاسرائيلي على اسطول المساعدات الدولية المتجه إلى قطاع غزة.

وقال البيان "يعرب رئيس الجمهورية عن تعاطفه العميق ازاء النتيجة المأساوية للعملية الاسرائيلية ضد اسطول السلام المتجه إلى غزة". واضاف البيان "يدين الرئيس الاستخدام غير الملائم للقوة العسكرية ويقدم تعازيه لأسر الضحايا".

وانضم مكتب الرئيس لوزير الخارجية برنار كوشنير في الدعوة لاجراء تحقيق شامل حول الهجوم وحث على البدء مجددا في عملية السلام
في المنطقة.

وقال وزير الخارجية الفرنسى فى بيان إنه صدم عندما علم بالنبأ ولم يستطع تفهم الهجوم الإسرائيلى فى ظل سياق ان مبادرة الاسطول كانت معروفة بالفعل للمجتمع الدولى.

وذكر كوشنير "لا شئ يمكن ان يبرر استخدام هذا النوع من العنف الذى نندد به". وأضاف "انه يتعين اسقاط الضوء على ملابسات هذه المأساة ونأمل فى ان يتم اجراء تحقيق شامل دون تأجيل".

واضاف إن الصراع الجديد اثبت ان الوضع الحالى فى غزة ليس مستقرا، ودعا إلى اتخاذ سياسات عاجلة لمعالجة التوتر المتصاعد فى تلك المنطقة.

كما ادان وزير الخارجية الايطالي فرانكو فراتيني الهجوم العسكري الاسرائيلي ضد اسطول الحرية الذي كان متجها الى قطاع غزة المحاصر لتقديم المساعدات، مطالبا تل ابيب بتقديم توضيحات واجراء تحقيق دولي يشارك فيه الاتحاد الأوروبي بشأن ملابسات الهجوم.

وقال فراتيني في تصريحات صحفية ان "هجوم قوات البحرية الاسرائيلية على اسطول المنظمات غير الحكومية الذي كان يحمل مساعدات انسانية الى غزة أمر خطير جدا،" موضحا ان "ايطاليا وهي صديقة لاسرائيل ترى في مقتل المدنيين على متن اسطول الحرية أمرا غير مقبول تماما ولا يمكن تبريره وذلك بصرف النظر عن دوافع الأسطول".

وفي برلين طالبت المستشارة الالمانية انغيلا ميركيل رئيس وزراء اسرائيل بنيامين نتنياهو بضرورة توضيح ملابسات الهجمات الدموية التي شنتها القوات الاسرائيلية على اسطول الحرية والتي راح ضحيتها عشرات القتلى والجرحى.

وحذرت ميركيل في مؤتمر صحفي من توسيع رقعة الصراع في الشرق الاوسط، مبينة ان "الوضع هناك يعتبر في غاية الخطورة". واقترحت ميركيل تشكيل لجنة تحقيق دولية في الاعتداءات الاسرائيلية موضحة ان عملية التحقيق يمكن ان تكون مجدية. (شينخوا)


ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة