البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

البابا شنودة يعلن رفض المجمع المقدس لحكم قضائي يسمح بالزواج الثاني للمطلقين الاقباط

2010:06:09.10:54

رفض المجمع المقدس امس الثلاثاء/8 يونيو الحالي/ حكم المحكمة الإدارية العليا القاضي بالسماح بالزواج الثاني للمطلقين الاقباط، معتبرا اياه "امر لا تقبله الضمائر"، حسب ما ذكرت وكالة انباء (الشرق الأوسط) المصرية.
وقال البابا شنودة الثالث بابا الاسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية في مؤتمر صحفي عقده ظهر اليوم، إن المجمع المقدس وافق على موقف الكنيسة الرافض لحكم المحكمة الإدارية العليا، الذي يقضي بالسماح بالزواج الثاني للأقباط دون اي قيود.
وتابع البابا شنودة ان قرار المجمع المقدس اتخذ بحضور 81 اسقفا، وتأييد تسعة اخرين لم يتمكنوا من الحضور.
واضاف "ان الكنيسة القبطية تحترم القانون، ولكنها لا تقبل احكاما ضد الإنجيل وضد حريتها الدينية التي كفلها الدستور، كما تعلن ان الزواج سر مقدس وعمل ديني بحت وليس مجرد عمل إداري".
وكانت المحكمة الإدارية العليا قد اصدرت في 29 مايو الماضي حكمين في دعويين منفصلتين، يلزمان البابا شنودة بالسماح لمطلقين قبطيين اثنين، احدهما هو مجدي وليام طليق الفنانة المصرية هالة صدقي بالزواج للمرة الثانية.
وقالت المحكمة في حيثيات حكميها، "إن تكوين الأسرة حق دستوري يعلو فوق كل الاعتبارات، وإنها إذ تحترم المشاعر الدينية، غير انها تحكم وفقا لما قرره القانون، وان القاضي لا مفر امامه الا تنفيذ ما نص عليه القانون".
ويعتبر الحكمان "باتين ونهائيين وغير قابلين للطعن".
ورأى البابا شنودة "ان ما انتهت اليه المحكمة الإدارية العليا مؤخرا أمر لا تقبله ضمائرنا ولا نستطيع ان ننفذه"، مشيرا الى ان الزواج الثاني للمطلقين قضية دينية يحكمها الإنجيل.
واوضح ان لائحة عام 1938 التي يستند إليها بعض القضاة هي لائحة باطلة، وضعها علمانيون في هذا الزمن رغم أنف الكنيسة وقد رفضها كل الباباوات الذين مروا على تاريخ الكنيسة.
وحول الاقتراح بتطبيق الزواج المدني للأقباط كحل للمشكلة، قال البابا شنودة إن كل فرد حر في اختياراته وهذا الأمر بين الدولة ومواطنيها، الا ان الشخص الذي سيلجأ الى هذا الزواج سيصبح خارجا عن الكنيسة ومفصولا منها لأن الزواج في الكنيسة له قدسية خاصة.
وتابع ان الزواج الثاني مسموح به في حالات كثيرة منها الزوج او الزوجة الأرمل، او في حالة الطلاق لعلة الزنا ويسمح به فقط للطرف البرئ.
ورفض بشكل قاطع ما تردده بعض وسائل الإعلام المغرضة من ان الكنيسة فوق الدولة او دولة داخل دولة، لافتا الى ثقته في الدولة، وانها لا تقبل ابدا ان يكون الأقباط مضغوطا عليهم في دينهم.
لكنه شدد على انه كان لا يفضل إثارة مثل تلك الموضوعات حاليا، و"نحن مقبلون على مرحلة حراك سياسي واسعة وانتخابات".
ورأى البابا شنودة "انه من الأفضل ان تحشد الطاقات لقضايا العمل الوطني، مثل قضايا المشاركة السياسية وحماية مياه النيل وقضايا التنمية، وانه لا يعتقد ان هناك رغبة من جهة ما لإلهاء الأقباط عن القضايا الحيوية".
(شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة