البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

تعليق: مجلة "تايم" الامريكية تقدم لأوباما فكرة كيفية انهاء الحصار المفروض على غزة

2010:06:12.09:08

الصورة الاولى – فى اول يونيو، شارك ابناء الشعب الامريكيين فى مسيرات بنيويورك احتجاجا على الهجمات الإسرائيلية على أسطول المساعدات الانسانية الدولية المتجه الى غزة


ذكر مرجع الشباب يوم 11 يونيو ان منظمة الهلال الاحمر الايرانية قالت يوم 7 يونيو انها تعتزم ارسال سفينة اغاثة الى غزة، واقترح الزعيم الروحي الايراني الاعلى آية الله علي خامنئي إرسال القوات البحرية لحراسة هذه السفينة. فى حين ردت اسرائيل يوم 8 يونيو انه لن تسمح لمنظمة الهلال الاحمر الايرانية بارسال سفينة الاغاثة الى قطاع غزة. مع العلم بان السفن الحربية الاسرائيلية اعتدت يوم 31 مايو على أسطول المساعدات الدولية المتوجه الى غزة، مما أسفر عن سقوط العديد من الضحايا من هذه المأساة. وأدان المجتمع الدولي هذا الحادث. مواجهة للرأى العام العنيف الرهيب، اى عذر جديد لا يزال لدى اسرائيل بالنسبة الى حصار غزة؟ واى تأثير تحدثه هذه الماساة فى عملية السلام فى الشرق الاوسط ؟

اسرائيل تخفف الحصار شيئا ما
بالنسبة الى تصريحات ادلت بها منظمة الهلال الأحمر الايراني يوم 7 يونيو لارسال سفينة الانقاذ ، نشرت "جيروزاليم بوست" في 8 يونيو مقالة بعنوان " سفينة ايرانية لا ييمكن أن تصل الى غزة"، اكدت فيها نقلا عن مسؤولين عسكريين قولهم ان اسرائيل لا تسمح للسفينة الايرانية بوصولها الى غزة ، وذلك لأن ايران تقدم أسلحة لحركة حماس، ومن المحتمل أن يكون على متنها أسلحة.

ان الهجمات 31 مايو جعلت مسألة الحصار الإسرائيلي لقطاع غزة على المدى الطويل تصبح محور الرأي العام الدولي مرة أخرى. وقد بدأ الحصار الاسرائيلي على قطاع غزة في عام 2007. واطلقت حماس في يونيو هذا العام من غزة عدة صواريخ على اسرائيل، وفى الوقت الذى تسببت فيه في سقوط ضحايا للطرف الاخر وفرت حماس ايضا لاسرائيل سببا وجيها لحصار قطاع غزة ومهاجمته.

ان الحصار الإسرائيلي على المدى الطويل سبب صعوبات لنظام حماس، كما جلب مصاعب لحياة سكان غزة ايضا. في ظل الحصار الاسرائيلي، اضطر ابناء الشعب الجوعان فى غزة الى تناول حتى الحيوانات المهددة بالانقراض كطعام. من ناحية أخرى ، فان حياة سكان المنطقة تواجه تهديدا فى كل لحظة ايضا، جاء فى نبأ اوردته صحيفة "هآرتس" الاسرائيلية ان اسرائيل شنت " عملية الرصاص المصبوب " على غزة في نهاية عام 2008 مما ادى الى مقتل 1370 فلسطينيا ، منهم 600 مسلح فقط تأكدت من هوياتهم القوات الاسرائيلية.

وقد عانت سياسة الحصار الإسرائيلية من انتقادات من المجتمع الدولي ،اذ ظلت عدد من البلدان والمنظمات تسعى لكسر هذا الحصار ، فتؤيد ارسال سفن المساعدات او ترسل بنفسها سفنها الى غزة. ولكن، قبل وقوع حادث الهجوم قال متحدث باسم وزارة الخارجية الاسرائيلية ان "هؤلاء الناس لا يدعمون الشعب الفلسطيني ، حتى لا يدعمون القضية الإنسانية ، وهم لا يعملون الا شيئا واحدا وهو استفزاز ليتعاونوا مع حماس فى القيام بالدعاية. ولكن، وفقا ل "صحيفة" الدايلي تلغراف البريطانية يوم 8 يونيو كشفت مصادر مطلعة انه مع الانتقادات المتنامية التى وجهها المجتمع الدولي لاسرائيل ، اعربت السلطات الاسرائيلية عن اعتقادها بانها وافقت على تخفيف حصار غزة من حيث المبدأ، اى تسمح بنقل المزيد من مواد الاغاثة لغزة عن طريق المعبر البرى فى المنطقة التى تسيطر عليها اسرائيل وحماس.

[1] [2] [3]

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة