البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

الرئيس السوري يؤكد أن إرساء الاستقرار والأمن في المنطقة يضمن عودة اللاجئين إلى بلدانهم

2010:06:21.10:17

أكد الرئيس السوري بشار الأسد يوم الأحد 20 يونيو الحالى أهمية العمل على إرساء الاستقرار والأمن في المنطقة الأمر الذي يضمن المناخ الملائم لعودة هؤلاء اللاجئين إلى بلدانهم.

وأفادت وكالة الأنباء السورية (سانا) بأن الرئيس الأسد بحث مع المفوض السامي للأمم المتحدة لشئون اللاجئين انطونيو غوتيريس أوضاع اللاجئين في المنطقة بشكل عام وفي سوريا على وجه الخصوص والجهود التي تقوم بها سوريا لتأمين متطلباتهم المختلفة.

وأعرب غوتيريس عن تقديره الكبير للجهود التى تبذلها سوريا، مؤكدا أهمية التعاون والتنسيق الوثيق القائم بين سوريا والمفوضية لمساعدة اللاجئين ريثما يعودون إلى بلادهم، معتبرا أن تجربة المفوضية مع سوريا ناجحة ومرضية جدا.

وفي السياق ذاته، وقع الجانبان اتفاقا بين الحكومة السورية والمفوضية العليا للأمم المتحدة لشئون اللاجئين لتعزيز التعاون القائم بين الجانبين.

ونقلت وكالة (سانا) عن غوتيريس قوله في تصريح صحفي إن اللقاء مع الرئيس الأسد كان " مناسبة لمناقشة التعاون بين المفوضية وسوريا حكومة وشعبا ومنظمات أهلية في يوم اللاجئ العالمي، إضافة إلى الوضع في العراق والأمل في أن يتمكن العراقيون من العودة إلى ديارهم في ظل وحدة بلدهم وأمنه ".

ولفت إلى أن اللقاء شكل " فرصة مهمة أيضا للتعبير للرئيس الأسد عن التقدير العالي لمفوضية الأمم المتحدة للاجئين لاستقبال واستضافة سوريا للأعداد الكبيرة من اللاجئين وما يترتب على ذلك من تأثير وأعباء على المجتمع السوري واقتصاده ".

واعتبر غوتيريس أن الاتفاقية التي تم توقيعها بين المفوضية وسوريا تشجع على بذل المزيد من الجهد لحماية اللاجئين وإيجاد حلول لمشكلتهم.

يشار إلى أنه ومنذ بداية الحرب في العراق حتى الان سجلت المفوضية العليا لشئون اللاجئين أكثر من 260 الف لاجئ بعضهم تمت إعادة توطينهم في بلدان ثالثة أو انهم غادروا إلى بلدان ثالثة بوسائل أخرى، وبعضهم الاخر قرر العودة إلى العراق، ولكن الكثيرين منهم بقوا في سوريا ويقدر عدد المسجلين في سوريا حتى نهاية شهر مايو 2010 بأكثر من 165 ألف لاجئ.

وكان المفوض السامي لشئون اللاجئين قد وصل دمشق يوم (الخميس) في زيارة لسوريا تستمر عدة أيام يجري خلالها مباحثات مع المسئولين السوريين، وزار كذلك يوم الجمعة الماضية مخيم الهول الواقع إلى الشمال الشرقي من محافظة الحسكة واطلع على أوضاع اللاجئين العراقيين فيه.

وتأتي زيارة غوتيريس إلى دمشق ضمن احتفالية يوم اللاجئ العالمي الذي يقام هذه السنة في سوريا نظرا لأنها تستضيف أكبر عدد من اللاجئين العراقيين ويقدر عددهم حسب الاحصائيات الرسمية بمليون و200 ألف لاجئ. (شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة