البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

بدء أعمال الملتقى الثالث للاستثمار في المناطق الحرة بدمشق

2010:06:28.08:34

بدأت في دمشق يوم الأحد 27 يونيو الحالى فعاليات ملتقى الاستثمار الثالث في المناطق الحرة بمشاركة أكثر من 10 دول عربية وغربية تحت عنوان " الفكر التنموي في اقتصاديات المناطق الحرة " والذي يستمر يومين يناقش خلاله المشاركون أهمية هذه المناطق في تنشيط عجلة الاقتصاد.

وقال عبد الله الدردري نائب رئيس الحكومة السورية للشئون الاقتصادية في تصريح لمراسل وكالة أنباء (شينخوا) بدمشق اليوم إن " المناطق الحرة تلعب دورا مهما في تنشيط عجلة الاقتصاد السوري، وزيادة حجم التبادلات التجارية بين البلدان العربية والاجنبية "، مؤكدا أن "إنشاء المناطق الحرة في سوريا يساهم في تقليص حجم الباطلة الموجودة فيها ويخلق فرص عمل جديدة للكثير من الخرجين من الجامعات السورية ".

وأشار الدردري إلى أن المناطق الحرة " يجب ان تكون جزءا من المصفوفة التنموية في سوريا " داعيا اياها " للمشاركة في التنمية البشرية والانسانية من خلال مساهمتها في الاصلاح الاقتصادي والاداري للمؤسسات التنموية ، والمحافظة على التنمية البشرية والتنمية المستدامة".

بدورها، أكدت لمياء عاصي وزيرة الاقتصاد والتجارة السورية فى كلمة لها خلال الافتتاح، أن المناطق الحرة "تتمتع بالعديد من المزايا، من أهمها عدم خضوعها للضرائب والرسوم التي تفرضها وزارة المالية وتتحرك بكل سهولة مستفيدة من التشريعات الاقتصادية المهمة في سوريا التي سهلت عملها".

من جانبه، أكد عبد الحكيم القداح مدير عام المناطق الحرة في سوريا في كلمة له في افتتاح الملتقى أن المناطق الحرة تشكل إحدى الادوات الاساسية في عملية التنمية الاقتصادية و الاجتماعية وخاصة في تنويع مصادر الدخل وتحفيز القطاع الخاص " لافتا الى ان المناطق الحرة " تسعى الى استقطاب رؤوس الاموال الاجنبية والمحلية وتساهم في زيادة حجم الناتج الاجمالي ".

يشار إلى أن الملتقى سيناقش عدة موضوعات أهمها الاستثمار في سوريا والترويج له والتجارب الناجحة للمناطق الحرة والمناطق الاقتصادية في العالم.

ويهدف الملتقى إلى تفعيل التكامل الاقتصادي، وتطوير العلاقات التجارية والاستثمارية بين الدول العربية، واستقطاب رؤوس الأموال المحلية والأجنبية، ونشر ثقافة الفكر التنموي في اقتصاديات المناطق الحرة.

وتنظم المؤسسة العامة للمناطق الحرة السورية هذا الملتقى بالتعاون مع شركة المنطقة الحرة السورية الأردنية المشتركة والاتحاد العربي للمناطق الحرة واللجنة العليا للمستثمرين في المناطق الحرة السورية.

وتعتزم الحكومة اجتذاب استثمارات بقيمة 2800 مليار ليرة سورية (الدولار الأمريكي الواحد يعادل نحو 47 ليرة) وإنفاق نحو 2000 مليار ليرة في مجال الاستثمار خلال الخطة الخمسية الحادية عشر المقبلة.

وشهدت سوريا في الآونة الأخيرة إطلاق عدة مؤتمرات أهمها ملتقى الاستثمار في المنطقة الجنوبية بالسويداء في مايو الماضي بمشاركة 700 مستثمر بينهم 200 من المغتربين والعرب والأجانب، إضافة إلى ملتقى الاستثمار السياحي السادس في شهر ابريل الماضي، وذلك بمشاركة مستثمرين عرب وأجانب وسوريين للاطلاع على فرص الاستثمار السياحي الجديدة في سوريا.

وتهدف الحكومة من وراء مؤتمرات الاستثمار اكتشاف الفرص الاستثمارية في المناطق السورية وتسليط الضوء على هذه المناطق وتسويق مزايا الاستثمار وفرصه الموجودة في سوريا. (شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة