البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

مصر تؤيد بقوة عقد اجتماع وزاري فى موسكو لأطراف عملية السلام بالشرق الأوسط

2010:07:01.09:48

أكد الرئيس المصري حسني مبارك تأييده لعقد اجتماع وزاري فى موسكو يضم كافة أطراف عملية السلام فى الشرق الأوسط .

وقال وزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط ، فى مؤتمر صحفى مشترك مع نظيره الروسي سيرجي لافروف عقب ختام لقاء الأخير مع الرئيس مبارك ، ان " الحديث دار خلال اللقاء حول اجتماع وزاري يعقد في موسكو لكافة أطراف عملية السلام وأكد الرئيس مبارك تأييده بقوة لفكرة عقد هذا الاجتماع".

وأضاف أن عملية السلام حظيت باهتمام خلال المناقشات بين الرئيس مبارك ولافروف حيث تم التأكيد على أهمية تحريك عملية السلام في مجملها وضرورة تحقيق المصالحة الفلسطينية وتأمين رفع الحصار عن غزة. وتابع " هناك الكثير من الأفكار يجري تناولها لهذه الغاية حيث اتفق وزير الخارجية الروسي مع الرئيس مبارك علي أن يتم التنسيق بين القاهرة وموسكو وصولا الي اجتماعات الجمعية العامة للامم المتحدة وعندئذ تجتمع اللجنة الرباعية الدولية وندفع في التحرك المنشود" .

من جانبه ، عبر لافروف عن امتنانه للرئيس مبارك وما أتاحه اللقاء معه من مشاورات مثمرة وشدد على " أهمية إيجاد الظروف الملائمة لبدء مفاوضات مباشرة بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي تستند الي أسس الشرعية الدولية والمرجعيات الدولية".

وتابع قائلا " إننا ندعو كذلك إلى ضرورة تحقيق المصالحة الفلسطينية لأنه بدون ذلك سوف تستمر سياسة فرض الأمر الواقع علي الأرض" مبديا تقدير روسيا لجهود مصر الرامية لتحقيق هذه المصالحة المنشودة .

ورعت مصر حوارا شاملا بين الفصائل الفلسطينية اقتصر فيما بعد على حركتى فتح وحماس لمدة تقارب العامين، وفي النهاية أوجزت القاهرة ما تم الاتفاق عليه فى وثيقة وقعت عليها فتح وتحفظت حماس على بعض بنودها.

وردا على سؤال حول ما إذا كان يرى أملا لتحقيق السلام فى ضوء عدم وجود نوايا حقيقية لدى إسرائيل لإنجاح المفاوضات ، قال لافروف " الأمل موجود طالما هناك جهود تبذل للتوصل لحل قضية السلام وأؤكد أن روسيا سوف تستمر فى بذل الجهود بأقصي ما تستطيع".

وأشار الى أن الرباعية الدولية سوف تعمل فى هذا الاتجاه وعلينا أن نقوم بهذا الجهد من خلال التنسيق المشترك ونأمل أن تستمر الجامعة العربية في جهودها في هذا الشأن.

وأطلقت الإدارة الأمريكية مفاوضات تقريبية "غير مباشرة" بين السلطة الفلسطينية وإسرائيل في التاسع من مايو الماضي ضمن مساعي واشنطن لتحريك عملية السلام المتعثرة منذ ديسمبر عام 2008.

ولجأت واشنطن الى نهج المفاوضات التقريبية بعد فشلها في تضييق هوة الخلافات بين الفلسطينيين والإسرائيليين بشأن النشاط الاستيطاني الى الحد الذي يسمح باستئناف المفاوضات المباشرة.

وتطالب السلطة الفلسطينية بالتزام إسرائيل بالوقف التام للاستيطان للذهاب الى المفاوضات المباشرة مع اسرائيل. (شينخوا)


ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة