البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

الحكومة السودانية ترفض قيام منابر تفاوضية جديدة لحل قضية دارفور

2010:07:08.09:36

رفضت الحكومة السودانية يوم الأربعاء 7 يوليو الحالى، القبول بمنابر تفاوضية جديدة لحل قضية اقليم درافور غربى البلاد.

وقال مسؤول ملف دارفور فى الحكومة السودانية غازى صلاح الدين اليوم لدى تقديمه تقرير الحكومة عن سير مفاوضات الدوحة فى البرلمان السودانى" ان الحكومة السودانية ترفض أية منابر أخرى لحل فضية دارفور"، لكنه طالب باحداث "اختراق ايجابى" واجراء تعديلات على سير العملية السلمية حتى تتمكن كافة الأطراف من حل القضية .

وانتقد المسؤول السودانى مواقف حركة العدل والمساواة المتمردة بزعامة خليل ابراهيم وعدم مشاركتها فى منبر الدوحة التفاوضى لحل قضية دارفور.

وبين أن الوساطة الأممية المشتركة لسلام دارفور حددت الخامس عشر من الشهر الجارى موعدا نهائيا لتوقيع اتفاق سلام بين الحكومة السودانية وحركة التحرير والعدالة الدارفورية "المتمردة".

وتستضيف الدوحة أحدث جولة من المفاوضات بين الحكومة السودانية وحركة التحرير والعدالة (ائتلاف يضم مجموعة حركات مسلحة)، ولكن الفصيلين الرئيسيين بدارفور وهما حركة تحرير السودان بقيادة عبد الواحد نور والعدل والمساواة بزعامة خليل ابراهيم يقاطعان مفاوضات الدوحة.

وتعهد الرئيس السوداني عمر البشير مؤخرا بإنهاء أزمة اقليم دارفور غربي السودان خلال العام الجاري "رغم انف" المتمردين.

وقال الرئيس البشير ان منبر الدوحة سيكون آخر منبر خارجي للتفاوض مع الحركات المسلحة بدارفور وسيكون أجله حتي نهاية العام الحالي.

وطالب مؤتمر دولى لدعم فرص السلام في دارفور عقد بمدينة الفاشر كبرى مدن اقليم دارفور أول أمس الاثنين ، الحركات المسلحة في الاقليم بالتفاوض مع الحكومة السودانية ، وأبدى تفاؤلا بامكانية التوصل الى اتفاق سلام بحلول الخامس عشر من يوليو الجارى.

وقال مندوب جامعة الدول العربية للسودان صلاح حليمة فى تصريحات صحفية عقب نهاية مداولات المؤتمر " ان المؤتمر جدد التأكيد على منبر الدوحة كآلية للتفاوض ، وأبدى المشاركون فى المؤتمر تفاؤلهم بامكانية التوصل الى اتفاق سلام شامل بحلول الخامس عشر من الشهر الجارى".

وناقش المؤتمر المشاكل التي تعترض مسيرة السلام في دارفور ووسائل دفع العملية السلمية ومواصلة التنسيق بين الحكومة السودانية واليوناميد من أجل تمكين وصول المساعدات الإنسانية. (شينخوا)


ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة