البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

السودان ينتقد الموقف الامريكى المساند لاجراءات المحكمة الجنائية بحق البشير

2010:07:19.15:16

انتقد السودان يوم الأحد الموقف الأمريكى المساند لاجراءات المحكمة الجنائية الدولية بحق الرئيس السودانى عمر البشير ووصفه بأنه موقف غير مبدئى.

وقال غازى صلاح الدين مستشار الرئيس السودانى ومسئول ملف دارفور بالحكومة السودانية فى تصريحات صحفية عقب لقاءه المبعوث الامريكى الخاص للسودان اسكوت جرايشون، قال "إن الموقف الامريكى غير مقبول وغير مفهوم".

وأضاف " مساندة امريكا للقرار الاخير من المحكمة الجنائية الدولية لا تمثل موقف مبدئيا لان للولايات المتحدة موقف واضح ضد المحكمة الجنائية الدولية، وفى نفس الوقت تسعى لاستغلال المحكمة ضد السودان".

وطالب المسئول السودانى الادارة الامريكية بتصحيح موقفها من السودان، وقال " هذا وضع يجب تصحيحه لانه يؤثر على العلاقات بين البلدين وعلى مستوى التعاون بينهما".

وكشف غازى صلاح الدين عن إستراتيجية جديدة للتعامل مع قضية دارفور، تركز على اولويات المواطن الدارفورى، وعدم حصر المفاوضات مع الحركات المسلحة فقط، مؤكدا أهمية مشاركة كافة المجموعات السكانية فى عملية المصالحات القبلية فى الإقليم.

من جانبه، رفض المبعوث الامريكى للسودان اسكوت جرايشون التعليق حول الموقف الامريكى من قرار المحكمة الجنائية الدولية بتوجيه تهمة الابادة الجماعية للرئيس السودانى عمر البشير.

وقال جرايشون " هذه فترة حرجة فى السودان اذ لم يتبق سوى ستة أشهر فقط على استفتاء الجنوب، نحن مهتمون بما انجزه كلا الطرفين فيما يتعلق بتنفيذ اتفاق السلام الشامل".

وكانت الخارجية الأمريكية قد طلبت فى وقت سابق من السودان التعامل مع المحكمة الجنائية الدولية بتسليم الرئيس السودانى الذى أصدرت المحكمة الجنائية الدولية مذكرة ثانية بتوقيفه.

وقررت محكمة الجنايات الدولية فى 12 يوليو الحالى إضافة تهمة الإبادة الجماعية إلى التهم الموجهة للرئيس السوداني عمر البشير.

وكانت دائرة الاستئناف في المحكمة الجنائية الدولية أمرت في بداية العام قضاة المحكمة الابتدائية باعادة النظر في قرارهم عدم توجيه تهمة الابادة الجماعية في مذكرة التوقيف الصادرة بحق البشير في الرابع من مارس 2009، التي تضمنت تهمتي ارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية في دارفور.

وأسقط قضاة الدرجة الأولى عن البشير تهمة الإبادة الجماعية، مما دفع المدعي العام للمحكمة لويس مورينو أوكامبو إلى تقديم استئناف في السادس من يوليو الماضي من أجل تضمين تلك التهمة في مذكرة الاعتقال.

وتحقق المحكمة الجنائية الدولية، وهى المحكمة الدائمة الوحيدة التي تملك صلاحية الحكم في جرائم حرب أو جرائم ضد الانسانية أو الابادة، منذ العام 2005 حول اقليم دارفور وذلك بموجب قرار صادر من مجلس الأمن.

وقد نفي الرئيس السوداني عمر البشير، الذى صدرت من قبل مذكرة باعتقاله من قبل محكمة الجنايات الدولية فى الرابع من شهر مارس من العام 2009 بسبب جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية، مزاعم المحكمة بمسئوليته عن تلك الجرائم التى وقعت فى إقليم دارفور بغرب السودان.

وترفض الحكومة السودانية قرارات المحكمة الجنائية الدولية، وأعلنت عدم تعاونها معها، حيث ترى إن المحكمة لا تمتلك اختصاصا قانونيا يخولها محاكمة مواطنين سودانيين خارج الأراضي السودانية. (شينخوا)


ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة