البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

الحكومة اللبنانية تقرر رفع دعوى لمجلس الأمن ضد اسرائيل حول "العملاء"

2010:07:22.15:27

قررت الحكومة اللبنانية في جلسة عقدتها يوم (الاربعاء) ، رفع دعوى ضد اسرائيل الى مجلس الأمن الدولي حول "شبكات التجسس" بوصفها تخرق القرار 1701.

وصرح وزير الإعلام اللبناني طارق متري بعد انتهاء الجلسة اليوم ، بأن مجلس الوزراء شدد في الجلسة على معاقبة "العملاء" بغض النظر عن انتماءاتهم الطائفية والمذهبية والسياسية والمناطقية.

وكانت السلطات الامنية اللبنانية أعلنت عن اكتشاف 22 شبكة تجسس اسرائيلية قبل نحو شهر بينها شبكة في احدى شركتي الهاتف الخلوي العاملتين في لبنان.

وقال متري ان مجلس الوزراء وافق على تأليف لجنة لمراقبة الاتصالات،كما تم التوافق على تأليف لجنة لمراقبة مركز التحكم ووافق مجلس الوزراء على اعتماد بطاقة الهوية في انجاز كل المعاملات.

وذكر متري ، أن رئيس الحكومة سعد الحريري قال ان الدولة قامت بواجبها ازاء تأمين الاستقرار رغم التعثر بتحقيق الانجازات ، وأكد ضرورة حماية البلد بوجه اسرائيل التي تريد تفتيت لبنان ، ودعا المؤسسات الى ان تضطلع بمهامها كافة.

وتحدث الحريري عن "الاندفاعة الجديدة" بالعلاقة مع سوريا وضرورة الاستفادة منها ، واصفا زيارته الاخيرة الى سوريا ، ب"التأسيسية" على صعيد بناء المواقف المشتركة.

وشدد الحريري ، بحسب متري ، على ضرورة تقوية العلاقات مع سوريا، ودعا الوزراء الذين وقعوا اتفاقيات مع السوريين الى متابعتها.

وقام الحريري يومي الأحد والاثنين الماضيين بزيارة الى سوريا هي الرابعة له منذ توليه مهامه في لبنان رئيسا للوزراء في ديسمبر عام 2009 .

وكانت الزيارة الاولى التي قام بها الحريري إلى دمشق فى نوفمبر الماضى بمثابة طي صفحة الماضي بين البلدين التي توترت عقب اغتيال رفيق الحريري رئيس وزراء لبنان الاسبق في فبراير 2005 وخروج الجيش السوري من لبنان بعدها .

وتزامنت زيارة الحريري الأخيرة مع توتر وسجال سياسي في لبنان على خلفية خطاب أمين عام حزب الله حسن نصرالله يوم الجمعة الماضي ألمح فيه إلى شكوك في أن المحكمة الدولية الخاصة بلبنان تعمل على "تركيب" اتهامات لحزب الله في "قرارها الظني" في جريمة اغتيال رفيق الحريري رابطا الامر بكشف اختراقات جواسيس تابعين لاسرائيل في شبكة الاتصالات اللبنانية.

ورد أعضاء كتلة رئيس الحكومة اللبنانية على نصر الله بدعوته لانتظار صدور القرار الظني للتعليق عليه وعدم استباقه.

وخلال جلسة الحكومة اللبنانية اليوم ، أكد الحريري أهمية اعتماد الحوار كلغة للتخاطب بين اللبنانيين، وأسف للجو الذي ساد مؤخرا وقال ان التشنج يؤدي الى التشنج.

وقال وزير الاعلام اللبناني ان "وزير الداخلية زياد بارود اكد ان قوى الامن الداخلي كالجيش قامت بواجباتها وكشفت العملاء ولا تقصير في هذا الملف.

وأكد متري ان جميع الوزراء شددوا على ضرورة التمسك بالحوار المنفتح والعقلاني بعيدا عن التوتير من اجل مصلحة الوطن. (شينخوا)


ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة