البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

نصرالله يدعو "قوى 14 مارس" لاجراء مراجعة لمواقفها السياسية

2010:07:23.10:50

دعا الامين العام لحزب الله اللبناني حسن نصرالله يوم الخميس قيادات قوى (14 مارس) لاجراء مراجعة ونقد ذاتي لمواقفها السياسية، على خلفية سقوط اتهامها السياسي لسوريا خلال السنوات الاربع الماضية في قضية اغتيال رفيق الحريري.

وقال نصرالله في مؤتمر صحفي عقده اليوم، على قيادات "قوى 14 مارس" القول اننا منذ العام 2005 كنا مخطئين واخطأنا كثيرا، وكنا سنرميكم في الهاوية".

وحض هذه القيادات على اجراء مراجعة ونقد ذاتي لمواقفها السياسية أسوة بالنائب وليد جنبلاط رئيس كتلة "اللقاء الديمقراطي" البرلمانية على خلفية سقوط اتهامها السياسي لسوريا في السنوات الاربع الماضية باغتيال رئيس الوزراء الاسبق رفيق الحريري.

واضاف ان "نتيجة سياسات هذه القيادات كانت انعكاساته على كل لبنان والمنطقة"، مشيدا بجنبلاط الذي قال انه "يملك الشجاعة والزعامة".

وكان جنبلاط قد زار سوريا في ابريل الماضي عقب اعتذاره عن تصريحات هاجم فيها الرئيس السوري بشار الاسد، قال انها كانت وليدة "لحظة تخل"، داعيا الاسد الى "تجاوزها" و"طي صفحة" الماضي.

وخاطب نصرالله قيادات (14مارس)، قائلا "اتهمتم سوريا باغتيال الحريري بدون تحقيق، وحكمتم وأدنتم واخذتم البلد كله بناء على هذا الاتهام، ونحن اللبنانيون لا يمكن ان نتجاوز هذا الأمر، وما الضمانة انكم لن تفعلوا ذلك من جديد".

وتابع ان قيادات (قوى 14 مارس) خلقت "الاجواء لاستهداف سوريا بدون اي دليل وتحريض الأنظمة عليها، وتم عزلها لسنوات على قاعدة الاتهام، ووصل الامر بالمطالبة لارسال الجيش الى الحدود لمواجهة سوريا والطعن بالاتفاقيات الموقعة مع سوريا واتهام من وقعها من رؤساء حاليين وسابقين بالتبعية".

واشار الى انه "في تلك المرحلة وفي ضوء الاتهامات الباطلة اجريت انتخابات نيابية انجبت حكومة على اساس انتخابات باطلة"، محملا "قوى 14 مارس" وقيادتها "مسؤولية البيئة السياسية التي أدت لقتل عدد من العمال السوريين وعزل الرئيس اميل لحود واسقاط حكومة عمر كرامي وعزل قضاة وضباط".

واوضح نصرالله ان "اتهام سوريا باغتيال الحريري كان بدون اي دليل يدينها، وعندما ركبت التهمة السياسية بدأوا التفتيش على دليل، واتوا بشهود الزور والكل يعرف من اتى بشهود الزور، واين اخذوهم وكم اعطوهم اموالا وما زالوا".

ولفت الى ان "الرهان كان ان الهجمة تستمر وتنهار المقاومة وسوريا، لكن صمود سوريا امام الضغوط وصمود المعارضة في لبنان امام الكم الهائل من الحرب النفسية والحملات وامام حرب يوليو العام 2006 جعل الواقع السياسي يتغير".

واعتبر ان عدم قيام المحكمة الدولية بمحاكمة شهود الزور ومن صنعهم هو لـ"عدم اثارة فضيحة"، لكنه طالب ب"رفع آثار الظلم عمن ظلموا بناء على شهادات شهود الزور".

وخاطب الامين العام لحزب الله جمهور "قوى 14 مارس"، قائلا "نحن جميعا ضحايا، وندائي هو ان هذه القيادات اذا لم تقم بمراجعة وتصحح اخطاءها وكانت تريد اخذ لبنان الى اوضاع مشابهة وربما اسوأ، فهل تريدون ان تتابعوا معهم".

وشدد نصرالله في رده على اسئلة الصحفيين، على ان "هناك من يحاول ان يعتدي على المقاومة ولبنان"، مطالبا بـ"ان يكون الجميع صفا واحدة لمواجهة هذا العدوان".

واوضح ان حزب الله لم يقم يوما ولن يقوم بأية حروب داخلية او خارجية، قائلا "ليس مشروعنا ابدا القيام بحرب وهذا الموضوع ليس واردا". واضاف "نحن لسنا في وارد شن حرب او ايجاد حرب في المنطقة، ونعرف ان اي حرب بالمنطقة لن تبقى محدودة".(شينخوا)


ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة