البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

البرلمان اليمني يدعو الحكومة للتصدي بـ"حزم" للمتمردين الحوثيين

2010:07:27.16:24

دعا مجلس الشعب اليمني يوم الاثنين الحكومة الى "التصدي بحزم" للمتمردين الحوثيين، وذلك عقب سيطرة المتمردين على موقع عسكري وقتل عدد من الجنود واسر اخرين بمديرية حرف سفيان شمال البلاد.

وحسب وكالة الانباء اليمنية، وقف البرلمان اليمني في جلسة اليوم حضرها رئيس الوزراء علي محمد مجور "بمسئولية وطنية عليا أمام تداعيات الأحداث في مديرية حرف سفيان جراء أفعال الإجرام والاختراقات الأمنية التي تقوم بها عصابة التمرد الحوثية تجاه المواطنين، وعدم التزامهم بالنقاط الست التي اعلنتها الحكومة بناء على طلبهم لوقف الحرب في صعدة".

ودعا الحكومة الى "تحمل مسئوليتها الدستورية للتصدي بحزم لكافة الأعمال الإجرامية والوقوف أمام أي تمرد أو خروج على النظام والقانون والعمل من أجل الحفاظ على أمن واستقرار الوطن وحماية حقوق وممتلكات الدولة والمواطنين وبسط هيبة الدولة وإعلاء صوت القانون وترسيخ السكينة العامة".

وحمل المجلس "عصابة التمرد تبعات الاعمال التي وصفها بالاجرامية، التي يقومون بها ضد الوطن والمواطنين".

وتأتي هذه الدعوة بعد ما تمكن المتمردون الحوثيون اليوم من السيطرة على موقع الزعلاء العسكري بمديرية حرف سفيان وقتل عدد من الجنود واسر عدد اخر.

ويقع موقع الزعلاء في منطقة استراتيجية تسيطر على كامل منطقة العمشية والمناطق المجاورة وكذلك على الطريق التي تربط بين صنعاء وصعدة.

وقال ضيف الشامي المتحدث باسم الحوثيين في اتصال هاتفي مع وكالة انباء (شينخوا)، "إن ما دفعهم للسيطرة على الموقع العسكري هو دعم الجيش للمقاتلين من قبائل بن عزيز"، مشيرا الى ان "المقاتلين الحوثيين سيطروا على موقع الزعلاء العسكري بشكل كامل صباح اليوم".

واضاف ان جماعته "قتلت عددا من الجنود واسرت عددا اخر"، غير انه لم يوضح عدد القتلى والاسرى جراء الاشتباكات.

وحسب مصادر محلية، اسفرت المعارك بين مسلحي الحوثي وقبائل بن عزيز الموالية للحكومة في منطقة العمشية شمال منطقة حرف سفيان عن سقوط اكثر من 28 قتيلا من الجانبين.

وذكرت انباء غير مؤكدة مقتل قائد الموقع العقيد علي مرشد البارق اثناء الهجوم، بالاضافة الى مقتل نجل الشيخ بن عزيز الذي يواجه اتباعه مقاتلي جماعة الحوثي منذ 18 يوليو الجاري.

وكانت الايام الاخيرة قد شهدت معارك عنيفة بين المتمردين الحوثيين ورجال قبائل موالية للحكومة في مديرية حرف سفيان بمحافظة عمران نحو (60 كلم شمال صنعاء)، ما ادى الى وقوع عشرات القتلى والجرحى من الجانبين.

وتنذر هذه المعارك بانهيار اتفاق وقف اطلاق النار الذي وقعته الحكومة اليمنية والحوثيون في فبراير الماضي، حسب مراقبين.

وكان الرئيس اليمني علي عبد الله صالح قد شدد الاحد على عدم شن حرب جديدة ضد الحوثيين، داعيا اياهم الى تنفيذ النقاط الست والانصياع للأمن والسلام والاستقرار.

وذكرت مصادر قبلية ان وساطة من قبائل السفيان تسعى الى تهدئة الاوضاع واجراء مفاوضات لوقف القتال، حيث اقترحوا اجلاء زعيم قبيلة بن عزيز الشيخ صغير عزيز، الذي يطالب المتمردون برحيله عن المنطقة، واخلاء المواقع المحيطة من الحوثيين وقوات الجيش. (شينخوا)


ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة