البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

حكومة "حماس" تعتزم فتح باب التجنيد لسكان قطاع غزة

2010:07:28.08:19

أعلن وزير الداخلية في الحكومة المقالة التي تديرها حركة (حماس) فتحي حماد يوم الثلاثاء أن وزارته تعتزم فتح باب التجنيد الاختياري ومن ثم الإجباري لسكان قطاع غزة.

وقال حماد خلال افتتاح مقرا لتدريب الأجهزة الأمنية في شمال قطاع غزة، إن هذا الخطوة تهدف إلى "إعداد جميع فئات الشعب الفلسطيني بما فيهم النساء لمواجهة أي عدوان إسرائيلي قادم" على غزة.

وأضاف حماد أن وزارته ستركز على تأهيل "كل المواطنين بمن فيهم النساء لأخذ أسباب القوة وتمتين الجبهة الداخلية الفلسطينية".

وأشار إلى أن الحكومة المقالة قررت مؤخرا إعادة تفعيل "المديرية العامة للتدريب" ونجحت في تخريج العديد من دورات التدريب لعناصر الأجهزة الأمنية المختلفة.

من جانبه، قال إيهاب الغصين الناطق باسم الداخلية المقالة، للصحفيين في غزة إن لجنة شكلتها الوزارة تعكف على إعداد دراسة بشأن فتح باب التجنيد وعند الانتهاء منها سيتم رفعها إلى الحكومة للمصادقة عليها.

وأضاف الغصين "أن الدراسة متعلقة بالفترة الحالية فقط بالتجنيد الاختياري، وليس هناك أي حديث عن التجنيد الإجباري".

وكانت حكومة حماس أعلنت في فبراير الماضي عن فتح باب التسجيل لانضمام عناصر أمن جديدة لأجهزتها الأمنية والشرطية في مسعى لسد ثغرة العجز التي فقدتها خلال الحرب الإسرائيلية على القطاع قبل 19 شهرا والتي أسفرت عن مقتل المئات من أفراد أجهزتها الأمنية.

ويقدر عدد أفراد الأجهزة الأمنية لدى الحكومة المقالة التي يرأسها إسماعيل هنية بنحو 13 ألف عسكري ومجند مهمتهم حفظ الأمن في قطاع غزة.

وتسيطر حركة (حماس) على قطاع غزة منذ يونيو 2007 أثر سيطرتها بالقوة على المؤسسات التابعة للسلطة الفلسطينية بعد جولات من الاقتتال الداخلي.

ويعد ملف الأجهزة الأمنية أحد أبرز ملفات الخلاف في الحوار الفلسطيني الذي رعته مصر على مدار عامين وأجلته في أكتوبر الماضي إلى أجل غير مسمى عقب رفض حركة (حماس) التوقيع على الورقة المصرية للمصالحة.

وتنص ورقة المصالحة المصرية التي صاغتها القاهرة على إعادة بناء وهيكله الأجهزة الأمنية الفلسطينية بمساعدة مصرية وعربية في كل من الضفة الغربية وقطاع غزة.

وحسب الورقة المصرية ستبدأ عملية هيكلة الأجهزة الأمنية باستيعاب ثلاثة آلاف عنصر من منتسبي الأجهزة الأمنية السابقة في الشرطة والأمن الوطني والدفاع المدني في الأجهزة القائمة في غزة بعد توقيع اتفاقية المصالحة مباشرة، على أن يزداد هذا العدد تدريجيا حتى إجراء الانتخابات التشريعية وفق آلية يتم التوافق عليها. (شينخوا)


ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة