البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>الشرق الأوسط

سوريا : لايحق لواشنطن أن تتدخل في محادثات العاهل السعودي بدمشق

2010:07:30.08:35

أعرب مصدر مسؤول في وزارة الخارجية السورية يوم الخميس عن استغراب بلاده لمضمون تصريح أدلى به المتحدث باسم الخارجية الأمريكية يوم أمس ، مؤكدا انه " ليس من مهام الولايات المتحدة ولا يحق لها أن تحدد علاقات دمشق مع دول المنطقة ، ولا أن تتدخل بمضمون المحادثات التي ستجري خلال زيارة العاهل السعودي الملك عبدالله بن عبدالعزيز إلى دمشق " .

ونقلت وكالة الأنباء السورية (( سانا )) عن المصدر قوله إن " سوريا والسعودية بلدان مستقلان ينتميان إلى هذه المنطقة ويعرفان أكثر من غيرهما مصالح شعوب المنطقة وكيفية العمل لتحقيق هذه المصالح بعيدا عن أي تدخل خارجي وهما الأقدر على تحديد سياساتهما بما يحقق الأمن والاستقرار في المنطقة ".

كان المتحدث باسم الخارجية الأمريكية فيليب كراولي قال الأربعاء ان " الملك عبد الله يؤدي دورا قياديا مهما في المنطقة، ولهذا فإن زيارته لسوريا ولبنان تتناغم مع بحثه عن السلام وتشجيع مبادرة السلام العربية".

واضاف كراولي "أنا أتوقع يتم خلال زيارة العاهل السعودي عكس قلقه حيال التطورات الأمنية الأخرى في المنطقة، ضمنها قلقه المعروف جدا حيال إيران ،ولهذا فنحن نقدر قيادة الملك عبدالله في المنطقة، وندعم بالتأكيد محادثاته مع دولة مثل سوريا التي نأمل أن ترد وتؤدي دورا بناء أكثر في المنطقة ".

وتابع المتحدث الامريكي " لقد أوضحنا بشكل لا لبس فيه أن العلاقة بين سوريا وإيران تمثل قلقا بالنسبة لنا، وفي هذا الإطار فإن توسيع سوريا لعلاقاتها مع دول المنطقة والعالم سيكون أفضل لسوريا للابتعاد عن إيران، والسير في وجهة بناءة بشكل أكبر" .

واعتبر كراولي " أن العلاقة بين سوريا وإيران لا تقدم سوى منفعة صغيرة جدا جدا لسوريا، ولكن لدى سوريا الفرصة لتؤدي دورا بناء أكثر في المنطقة ونعتقد أنها فشلت في القيام بهذا الأمر بشكل ملموس خلال السنوات الماضية ".

واستطرد " هذا هو أحد الأسباب التي جعلتنا نختار الانخراط مع سوريا لإيصال الرسالة مباشرة وإلى حد ما فإن سوريا قد تستمع إلى زعماء في المنطقة ، مثل الملك عبد الله ، ونعتقد أن الرئيس الأسد والقيادة السورية يجب أن يستمعوا بانتباه إلى ما سيقوله لهم الملك عبدالله ".

يشار الى ان العلاقة بين سوريا وايران تشهد نموا ملحوظا منذ عدة سنوات الأمر الذي يثير غضب الولايات المتحدة الامريكية ، وتعد ايران الحليف الأقوى لسوريا في المنطقة وتؤيد امتلاكها للطاقة النووية للأغراض السلمية وترفض العقوبات التي فرضت على طهران بسبب برنامجها النووي .

ومن المقرر ان يبدأ العاهل الملك عبدالله بن عبدالعزيز اليوم زيارة رسمية إلى سوريا يلتقي خلالها الرئيس بشار الأسد، على أن يتوجه الزعيمان يوم غد الجمعة إلى لبنان.

وسيبحث الرئيس الأسد مع العاهل السعودي، وفقا لوكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا)، العلاقات الثنائية وآخر التطورات على الساحتين العربية والدولية"، وفي مقدمتها تطورات الشأن اللبناني.

والزيارة المزمعة للملك عبد الله إلى سوريا هي الثانية له منذ توليه العرش بعد أن كانت زيارته الأولى في اكتوبر الماضي.

وتعيش العلاقات السورية السعودية "أجواء مثالية" وفق وصف وزير الخارجية وليد المعلم مؤخرا، والذي قال إن العلاقات بين دمشق والرياض تعيش حاليا حالة توافق تجاه العديد من القضايا العربية بفضل حكمة الملك عبد الله والرئيس الأسد والتي ساهمت في زوال "الغيمة" التي كدرت صفو العـلاقة الأخوية بين البلدين الشقيقين. (شينخوا)


ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة